دراسة: وضع المكياج أثناء الحمل يمكن أن يؤدي لإصابة الجنين بالسمنة - بوابة الشروق
الأحد 3 يوليه 2022 5:54 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

دراسة: وضع المكياج أثناء الحمل يمكن أن يؤدي لإصابة الجنين بالسمنة

سمر سمير
نشر في: الأحد 19 يونيو 2022 - 5:10 م | آخر تحديث: الأحد 19 يونيو 2022 - 5:11 م

أفادت دراسة جديدة بأن وضع مستحضرات التجميل ذات الأساس الكيميائي أثناء الحمل يمكن أن يعرض الجنين لخطر الإصابة بالسمنة، حيث يستخدم البارابين كمواد حافظة في مستحضرات التجميل، وإذا استخدمت المرأة الحامل مستحضرات التجميل التي تحتوي على البارابين والتي تبقى على الجلد لفترات طويلة، فقد يكون لذلك عواقب على نمو وزن الطفل اللاحق.

وأوضحت الدراسة التي نشرت في مجلة "ناتشر كوميونيكيشن" من قبل باحثين من مركز "هيلمهولتز" للأبحاث البيئية (UFZ) بالتعاون مع زملاء من جامعة لايبزيغ ومستشفى جامعة شاريتي في برلين ومعهد برلين للصحة (BIH)، خطورة وضع المكياج أثناء فترة الحمل، وذلك كما نشرها موقع "ميد إنديا".

وتمكنت الدراسة من تحديد التعديلات اللاجينية التي تسببها البارابين وتتداخل مع التنظيم الطبيعي للشبع في الدماغ، حيث يمكن أن يكون للمواد المستخدمة في الكريمات ومستحضرات الجسم لمكافحة الميكروبات آثار جانبية غير مرغوب فيها.

وبحسب الجراسة، إذا وضعت النساء الحوامل مادة البارابين من خلال الجلد أثناء فترة الحمل، فقد يؤدي ذلك إلى زيادة الوزن لدى أطفالهن، وذلك كما أكد عالم المناعة البيئية في UFZ الدكتور توبياس بولت، أثناء فحص مدى تأثير العوامل البيئية في الفترات الحساسة لتطور الطفولة من أجل حدوث الحساسية وأمراض الجهاز التنفسي أو زيادة الوزن لاحقًا.

وأوضحت الباحثة إيرينا ليمان، والتي تعمل حاليًا في معهد برلين للصحة (BIH): "من خلال القيام بذلك، اكتشفنا وجود علاقة إيجابية بين تركيزات بوتيل بارابين في بول الأمهات ومؤشر أعلى لكتلة الجسم لأطفالهم ،وخاصة البنات حتى عيد ميلادهم الثامن".

ومن أجل معرفة من أين جاء "بوتيل بارابين" في بول المرأة الحامل في المقام الأول، قام الباحثون بتمشيط الاستبيانات التي أكملها المشاركون في الدراسة؛ للحصول على تفاصيل مستحضرات التجميل المستخدمة أثناء الحمل.

وارتبطت التركيزات العالية من البارابين في بول الأم بالفعل باستخدام مستحضرات التجميل المحتوية على البارابين، خاصة تلك التي بقيت على الجلد لفترة طويلة من الزمن، مثل الكريمات أو غسول الجسم.

ولكن كيف يرتبط استخدام الكريمات المحتوية على البارابين من قبل الأمهات الحوامل بزيادة وزن الطفل في المستقبل؟

استخدم فريق الباحثين أولاً مزارع الخلايا لفحص ما إذا كانت الخلايا الدهنية نفسها تتفاعل مع التركيزات العالية من بوتيل بارابين، وفي النهاية توصلوا إلى أن بوتيل بارابين لم يؤد إلى زيادة حجم الخلايا الدهنية، بينما يكون له تأثير على كيفية تنظيم الجوع في الدماغ.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك