رئيس جامعة أسيوط يناقش بعض الحلول المقترحة لمشكلات العشوائيات المحيطة بالحرم الجامعي - بوابة الشروق
الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 10:25 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. إلى أي مرحلة سيصل المنتخب المصري في كأس العرب؟


رئيس جامعة أسيوط يناقش بعض الحلول المقترحة لمشكلات العشوائيات المحيطة بالحرم الجامعي

يونس درويش
نشر في: الثلاثاء 19 أكتوبر 2021 - 3:19 م | آخر تحديث: الثلاثاء 19 أكتوبر 2021 - 3:19 م

أكد الدكتور طارق الجمال رئيس جامعة أسيوط، مساعي إدارة الجامعة لخلق أجندة تعاون مشتركة بين كل الجهات التنفيذية والمؤسسات والوزارات والهيئات المختلفة وذوي الخبرات الأكاديمية والعلمية في جميع الأنشطة التنموية، والتي تخدم المجتمع وتلبي احتياجاته وتسهم في وضع أسس لحل المشكلات المختلفة التي تواجهه.

وأكد دعم إدارة الجامعة لكل الرؤى والأفكار التي تتضمن حلولًا واقعية لمشكلات المجتمع، الأمر الذي يتم بالتنسيق مع الجهات المعنية للبدء في دراسة تلك الرؤى والبدء في تطبيقها على أرض الواقع.

جاء ذلك خلال ترأسه لاجتماع مركز رصد ودراسة المشكلات المجتمعية بالجامعة، وذلك بحضور الدكتورة مها غانم نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ونائب رئيس مجلس إدارة المركز، والدكتور أحمد المنشاوي نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور حمدي البيطار الأستاذ بكلية التربية ومدير المركز، وأعضاء مجلس إدارة المركز من عمداء الكليات المختلفة، والذي تضمن الدكتور علاء عطية عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية، والدكتورة تيسير حسن عبدالحميد عميدة كلية الحاسبات والمعلومات، والدكتور جمال محمد علي عميد كلية التربية الرياضية، والدكتور وجدى نخلة عميد كلية التربية النوعية، والدكتور عادل محمد عميد كلية الزراعة، ولفيف من الأساتذة من أعضاء المركز، وعدد من ممثلي الجهات التنفيذية والمجتمعية المختلفة بالمحافظة.

وأشاد رئيس الجامعة، بالجهد المبذول من أعضاء مركز رصد ودراسة المشكلات المجتمعية وعملهم الدؤوب خلال الفترة السابقة لرصد عدد من المشكلات المختلفة التي تواجه المجتمع الأسيوطي بوجه عام، والجامعة بوجه خاص، مؤكدًا متابعته لكافة الأنشطة التي يقوم بها المركز والتي من المقرر لها ان تكون نواة للقضاء على المشكلات المجتمعية والبدء فى مرحلة جديدة من مراحل التقدم والتنمية الشاملة.

من جانبها أشارت الدكتورة مها غانم، أن الاجتماع تطرق إلى عدد من المشكلات المجتمعية التي قام أعضاء المركز برصدها ودراستها ومنها مشكلة انتشار العشوائيات في المنطقة المحيطة بالحرم الجامعي، والتي تعد من أكثر المشكلات التي تستوجب من كل الجهات والقيادات التنفيذية بالمحافظة في البدء في مواجهتها بالتعاون مع الجامعة، حيث من المقرر أن تعد المنطقة المحيطة بالحرم الجامعي، وخاصة حول مقر مستشفى الإصابات الجديدة من أكثر المناطق حيوية.

كما تم عرض مشكلة حرق مخلفات الذرة والأرز، والتي تسبب العديد من المشكلات الصحية للمواطنين، بالإضافة إلى المشكلات البيئية الناجمة عن التلوث الذي ينتج عن الحرق، هذا إلى جانب عرض مشكلة الكلاب الضالة التي زاد انتشارها في الحرم الجامعي، وفي كل أرجاء المحافظة بوجه عام، موضحًة أن الاجتماع تضمن عرض بعض المقترحات والرؤى لحل تلك المشكلات بالتعاون مع الجهات المعنية.

وفيما يخص الحلول التي تطرق لها الاجتماع للمشكلات التي تم عرضها، أوضح الدكتور حمدي البيطار، أن الاجتماع تضمن عرض بعض المقترحات للتخلص من مشكلة العشوائيات حول الحرم الجامعي ومنها ضرورة إخلاء تلك المنطقة من الباعة الجائلين، وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية بالمحافظة كالشرطة والمرور وغيرها.

كما جاءت مقترحات حل مشكلة حرق الأرز في استيراد ماكينة فرم مخلفات الذرة والأرز التي تقوم بفرم قرابة الـ30 فدانًا، والتي تم استخدام مخلفاتها في صناعة الأسمدة والأخشاب.

وبخصوص مشكلة الكلاب الضالة فقد استقر أعضاء مجلس الإدارة، على التنسيق مع مديرية الطب البيطري وكلية الطب البيطري في البدء بتجميع الكلاب الضالة وتعقيمها منعا لتكاثرها.

وفي ختام أعمال الاجتماع تم عرض الأنشطة السابقة لمركز رصد ودراسة المشكلات المجتمعية واهمها قيام أعضاء المركز بزيارات ميدانية بالمحافظة، ومنها زيارة لقصر ثقافة أحمد بهاء الدين، ومركز التدريب، المنطقة الأزهرية للوعظ والإرشاد.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك