نقابة الأطباء عن استقالة 3500 طبيب في 2019: «لو استنينا مش هنلاقي اللي يعالج الشعب» - بوابة الشروق
الإثنين 17 فبراير 2020 6:30 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يستطيع الأهلي والزمالك الصعود لنصف نهائي أفريقيا؟


نقابة الأطباء عن استقالة 3500 طبيب في 2019: «لو استنينا مش هنلاقي اللي يعالج الشعب»

<br/>نقابة الأطباء

نقابة الأطباء
هديل هلال
نشر فى : الإثنين 20 يناير 2020 - 12:18 ص | آخر تحديث : الإثنين 20 يناير 2020 - 12:18 ص

علق الدكتور محمد عبد الحميد، أمين صندوق نقابة الأطباء، على استقالة 3500 طبيب من وزارة الصحة عام 2019، قائلًا: «الظروف تبعث إلى الاستقالة من وزارة الصحة، هذا العام 3500 والأعداد في ازدياد، لو هنستنى شوية فعلًا مش هنلاقي أطباء يعالجوا الشعب المصري»، وفقًا لتعبيره.

وقال خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «المصري أفندي»، المذاع عبر فضائية «القاهرة والناس»، مساء الأحد، إن الوضع بوزارة الصحة يشمل؛ التعسف الإداري، وعدم توافر بيئة عمل صالحة، وتقديم رواتب ضعيفة وبدل عدوى هزيل، ومعاقبة الطبيب، وفقًا للقانون الجنائي، لمجرد ارتكابه خطأ بسيطًا للغاية، إضافة إلى إجراء الدراسات العليا على حساب الطبيب وليس بيئة العمل.

وتابع: «الاعتداءات المتكررة على الأطباء وتحميل الأطباء ضعف المنظومة الصحية، وسوء المستشفيات وعدم تجهيزها، لا يجدون إلا الطبيب لتحميله المسؤولية»، منوهًا بأن المشكلة متراكمة منذ عدة سنوات.

وأشار إلى أن الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، ساهمت في المشاكل بجزء كبير، موضحًا: «تخرج أمام التليفزيون لعمل شو إعلامي، وكان هناك مسابقة منذ عام ونصف على تحسين بيئة العمل وجائزة بقيمة 100 ألف جنيه لتحسين سكن الأطباء والتمريض، لكن إلى هذه اللحظة سكن الأطباء غير آدمي»، بحسب ذكره.

ولفت إلى أن الحلول المقترحة من النقابة تشمل معالجة التعسف الإداري، وإجراء الدراسات العليا على حساب جهة العمل، وحماية للفريق الطبي من جميع العاملين في المنظومة الصحية، وتحسين الرواتب، مؤكدًا أنهم طرحوا هذه الاقتراحات أكثر من مرة على الوزيرة الحالية والوزير السابق والأسبق.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك