مستشار الرئيس للشئون الدينية: عهد الرسول كان باكورة مؤسسة الشهر العقاري - بوابة الشروق
الأحد 9 مايو 2021 12:49 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك بمستوى الدراما الرمضانية حتى الآن؟


مستشار الرئيس للشئون الدينية: عهد الرسول كان باكورة مؤسسة الشهر العقاري

أسامة الأزهري
أسامة الأزهري
أسماء الدسوقي
نشر في: الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 1:15 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 1:15 ص

قال الدكتور أسامة الأزهري، مستشار رئيس الجمهورية للشئون الدينية، إن عهد الرسول الكريم والصحابة كان باكورة مؤسسة الشهر العقاري، مشيرًا إلى قيام عدد من الصحابة بوظيفة توازي مهنة الموثق في الشهر العقاري، منهم الحصين بن نمير، والمغيرة بن شعبة، والعلاء بن عقبة، والأرقم بن أبي الأرقم.

وأضاف الأزهري، في حوار ببرنامج «رجال حول الرسول»، الذي يقدمه أحمد الدريني عبر فضائية «dmc»، مساء الاثنين، أن المهنة بدأت بأن الرسول الكريم كان لديه العديد من الكتاب، ينقسمون إلى قسمين، أحدهما كتاب الوحي الشريف مثل زيد بن ثابت، والآخر كتاب رسائل النبي إلى الملوك.

وذكر أن شريحة كتاب النبي من مؤسسة الموثقين ممن كانوا قائمين على كتابة كل ما يريد النبي توثيقه كانوا يكتبون في أغراض متعددة، موضحًا أن الزبير بن العوام وجهم بن الصلت كانا من الكتاب المختصين بكتابة أموال الصدقات، أي يعتبر موثق مالي كمهنة الجهاز المركزي للمحاسبات، وحزيفة بن اليمان كان كاتب خرص النخل، أي موظف من جهة قضائية يساعد المزارعين على إحصاء وضبط الميل، والمغيرة بن شعبة والحصين بن نمير كانا يكتبان المداينات والمعملات.

وأكد أن المجتمع لم يكن بدائيًا في عهد الرسول، والصحابة الذين تربوا على يد الجناب النبوي، مضيفًا أنه العلم في ذلك الحين لم يكن شرعيًا فقط، وإنما كان متعلقًا بجميع مناحي الحياة العملية بكل مجالاتها، إذ لا يقوم العلم الشرعي وينتظم في وسط مدني منهار أو متخلف.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك