جامعة القاهرة: تخصصات الطب تتصدر جميع الجامعات المصرية في تصنيف كيو إس وتحتل المركز الثاني أفريقيًا - بوابة الشروق
الثلاثاء 28 مايو 2024 10:26 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

جامعة القاهرة: تخصصات الطب تتصدر جميع الجامعات المصرية في تصنيف كيو إس وتحتل المركز الثاني أفريقيًا

عمر فارس
نشر في: السبت 20 أبريل 2024 - 11:40 ص | آخر تحديث: السبت 20 أبريل 2024 - 11:40 ص

تلقى الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة، تقريرًا حول تطور ترتيب الجامعة داخل تصنيف  QS الإنجليزي للمجالات العلمية العامة والتخصصات الفرعية وذلك منذ عام 2017 وحتى 2024.

وأشار التقرير، إلى التقدم العالمي والأفريقي والمحلي الذي حققته جامعة القاهرة في مجال "علوم الحياة والطب"، حيث جاءت ضمن أفضل 192 جامعة عالمية راقية، وجاءت في المركز الثاني أفريقيا ضمن 11 جامعة أفريقية، واحتلت صدارة الجامعات المصرية وجاءت في المركز الأول متقدمة على جامعات عين شمس والإسكندرية والمنصورة التي تواجدت داخل هذا التصنيف.

وأوضح التقرير، أن الجامعة جاءت ضمن أفضل 100 جامعة عالمية في 3 تخصصات فرعية في وقد صنفت جامعة القاهرة في 6 تخصصات فرعية بداخل هذا المجال الهام "علوم الحياة والطب" وكان ترتيبها في 3 تخصص منهم ضمن اول 100 جامعة عالمية والأولى بمصر في جميع هذه التخصصات الست، وقد تفرد وجود جامعة القاهرة في أحد التخصصات الفرعية على مستوى مصر وافريقيا وهو "طب الأسنان".

وجاءت في المرتبة 51 - 70 عالميًا في تخصص العلوم البيطرية، والمرتبة 64 عالميًا في تخصص الصيدلة وعلم الأدوية، وجاءت في المرتبة 51-100 في تخصص طب الأسنان، والمرتبة 174 في تخصص الطب، والمرتبة 201-250 في تخصص العلوم البيولوجية، والمرتبة 151-200 في تخصص الزراعة والغابات.

وكشف التقرير، عن تطور ترتيب جامعة القاهرة منذ 2017 وحتى 2024، حيث تقدمت نحو 103 مراكز بتطور بلغت نسبته 35% عن عام 2017، حيث كان ترتيب الجامعة عام 2017 في المرتبة 295 عالميًا وأصبحت الآن في المرتبة 192 عالميًا، كما حدثت زيادة في عدد التخصصات الفرعية داخل هذا المجال بنسبة 50% عام 2024 مقارنة بعام 2017 حيث كان للجامعة ترتيب لعدد 4 تخصصات فرعية عام 2017 وأصبح الآن 6 تخصصات فرعية مصنفة داخل هذا المجال.

وأكد الدكتور محمد الخشت، أن هذا التقدم يعد جزءًا من نجاحات الجامعة في جميع التصنيفات الدولية التي حققت جامعة القاهرة فيها تقدما كبيرا خلال السنوات الماضية، مما وضع جامعة القاهرة ضمن أفضل جامعات العالم من حيث التصنيف العام أو التخصصات العلمية المميزة.

وأشار إلى أن هذا التطور والرقى نتيجة جهود كبيرة من العاملين بالمنظومة داخل الجامعة والخطط المستقبلية التي مكنت جامعة القاهرة أن تسبق جامعات أوروبية وأمريكية كبري في التصنيف العالمي للجامعات وكذلك في العديد من التصنيفات التخصصية.

وأوضح رئيس جامعة القاهرة، أن الجامعة أثبتت نجاحها في كافة التصنيفات العالمية بمختلف معاييرها نتيجة تطبيق الأسس العلمية السليمة والتوجه نحو العالمية.

وأعرب عن سعادته لما وصلت إليه الجامعة من تطور على المستوى العالمي والانفتاح على الجامعات العالمية المرموقة لتقليل الفجوة المعرفية من حيث تطور المناهج الدراسية والبحوث العلمية التطبيقية المتطورة، مما ساهم في نقل تصنيف جامعة القاهرة من الجيل الأول والثاني إلى الجيل الثالث والرابع والدخول إلى الجيل الخامس في فترة زمنية قياسية لتلاحق التطور العالمي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك