«هذا نصيبى من الدنيا» و«أنياب الخليفة وأنامل الجنرال» جديد فؤاد مطر - بوابة الشروق
الأربعاء 18 سبتمبر 2019 4:07 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعدما أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم عن ترشيح 5 أسماء لتدريب المنتخب .. من تختار؟



«هذا نصيبى من الدنيا» و«أنياب الخليفة وأنامل الجنرال» جديد فؤاد مطر


نشر فى : السبت 20 يوليه 2019 - 12:51 م | آخر تحديث : السبت 20 يوليه 2019 - 12:51 م

«أنياب الخليفة وأنامل الجنرال» الكتاب الجديد للكاتب الصحفى الكبير فؤاد مطر، صدر فى 600 صفحة، فيه مقابلات، وشهادات لشخصيات، ووثائق وصور، معلومات، جمعها الكاتب أثناء عمله الصحفى الميدانى، منها ما نشر فى حينه، ومنها ما كان يستعصى على النشر، وبات إعلانه ممكنا. ويتزامن صدور الكتاب مع مئوية الرئيس أنور السادات حيث يضىء المؤلف وقائع وخفايا مرحلة بالغة الأهمية عاشتها مصر وواكبها فؤاد مطر أثناء تغطيته الصحفية لتلك الفترة الحرجة فى مصر. صدر الكتاب عن «الدار العربية للعلوم ناشرون» فى بيروت، بعد مرور 100 سنة على ولادة أنور السادات.
صدر أيضا للكاتب فؤاد مطر كتاب «هذا نصيبى من الدنيا» تضمن ذكرياته ورحلته الطويلة مع الصحافة، عن «الدار العربية للعلوم ناشرون». ويروى فيه فؤاد مطر سيرته الذاتية من ولادته فى إحدى قرى بعلبك ونزوله إلى بيروت ليدرس فى مدارسها ويتدرج فى صحافتها المتألقة فى الخمسينيات والستينيات الميلادية.
ويستفيض مطر فى السرد منذ كان طفلا فى القرية وعلاقته بجده، ومن ثم انتقاله إلى بيروت وعمله فى الصحافة فى لبنان وأوروبا، ويسرد تفاصيل حواراته الشهيرة مع محمد حسنين هيكل، والذى انتهى إلى كتاب «بصراحة عن عبدالناصر»، وقصة المقالة التى كتبها عن صدام حسين، والتى كانت فاتحة لسلسلة حوارات مع الرئيس العراقى قادت إلى تأليف كتاب عن سيرته الشخصية والحزبية، ويفصل فى تجربة تأسيسه مجلة «التضامن» من لندن، وإغلاقها بعد ذلك وعودته الاضطرارية إلى الوطن، وإنجاز «موسوعة حرب الخليج».
ويكشف مطر علاقته الوثيقة بمجموعة من المسئولين فى العالم العربى مثل هيكل والتويجرى، ويلقى الضوء على مؤلفاته عن مصر والسودان والسعودية وغيرها، وظروف غربته الطويلة فى أوروبا، وعودته إلى لبنان بعد 23 عاما.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك