مع استعدادات أسطول الحرية.. ما أشهر رحلات أساطيل الحرية لنجدة أهالي غزة؟ - بوابة الشروق
الخميس 23 مايو 2024 10:26 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

مع استعدادات أسطول الحرية.. ما أشهر رحلات أساطيل الحرية لنجدة أهالي غزة؟

أدهم السيد
نشر في: الأحد 21 أبريل 2024 - 10:04 ص | آخر تحديث: الأحد 21 أبريل 2024 - 10:04 ص

يستعد أسطول حرية جديد على الشواطئ التركية، لتنفيذ رحلة فداء جديدة تهدف لكسر الحصار البحري عن قطاع غزة الذي يقيمه الاحتلال الإسرائيلي بحرمان المدنيين من أهالي القطاع الاحتياجات الأساسية من العلاجات والغذاء.

والأسطول ليس هو الأول من نوعه، إذ تحدت 4 أساطيل حرية سابقة سطوة البحرية الإسرائيلية على المياه الدولية المتاخمة للقطاع المحاصر.

وتكشف جريدة "الشروق"، عن رحلات 4 من أساطيل الحرية التي أبحرت لكسر الحصار البحري من قبل الاحتلال الإسرائيلي عن قطاع غزة في ظل شح الغذاء والعلاج داخل القطاع.

• مافي مرمرة ومجزرة أسطول الحرية

أبحرت نحو 6 سفن ضمن أسطول الحرية الذي نظمته هيئة الإغاثة التركية، نهاية مايو 2010 نحو قطاع غزة، محملة بآلاف الأطنان من المساعدات الغذائية، وفقا لـ"بي بي سي".

واعترضت بحرية الاحتلال الإسرائيلي، الأسطول فجر يوم 31 من مايو، وبدأ جنود الاحتلال بتسلق السفن وضرب أفراد الأسطول بالرصاص المطاطي، ولكن أفراد الأسطول تمكنوا من إحباط الاقتحام الإسرائيلي الأول.

واستخدمت بحرية الاحتلال، الطيران المروحي لإنزال قوات خاصة على سطح سفينة مافي مرمرة التركية، والذين هاجموا أفراد الأسطول التركي بالأسلحة النارية.

وأسفر هجوم جنود الاحتلال على مافي مرمرة، عن استشهاد 9 متطوعين أتراك، وجرح نحو 50 آخرين، وفقا لوكالة الأنباء التركية.

• رحلة الكرامة وأمواج الحرية

أعادت هيئة الإغاثة التركية مع عدة منظمات أخرى، رحلات أسطول الحرية في عام 2011، إلا أن أغلب سفن الأسطول تراجعت عن المشاركة وسط ضغوطات سياسية.

وأبحرت سفينة الكرامة الفرنسية، وفقا لسي إن إن، في يونيو 2011 وسط تعتيم على وجهة السفينة، وكان على متنها 16 من الصحفيين والمتطوعين.

وحاصرت 3 سفن حربية إسرائيلية السفينة؛ لتعتقل أفرادها وتسيطر عليها قبل أن يتم ترحيل المتطوعين لاحقا وعرفت رحلة السفينة الفرنسية برحلة الكرامة.

وأجريت ثاني تحركات أسطول الحرية 2011 في نوفمبر من العام المذكور، بسفينتين إحداهما إيرلندية والأخرى كندية على متنهما 27 متطوعا، وفقا لروسيا اليوم، ولكن الجيش الإسرائيلي هاجم السفينتين بالزوارق الحربية ليتم اقتيادها واعتقال 27 من ركابها.

• أسطول الحرية السويدي

تحركت 4 سفن سويدية، في يونيو 2015؛ لتقديم المساعدات لقطاع غزة، وفقا لسي إن إن.

وهاجمت البحرية الإسرائيلية السفينة ماريانا، بينما انسحبت بقية سفن الأسطول ليكون مصير ركاب ماريانا الاعتقال ثم الترحيل، وكان من أبرز الركاب الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي.

• الأسطول النسائي 2016

وأبحرت نهاية سبتمبر 2016، الفينتان أمن 2 وزيتونة من سقلية باتجاه غزة، وعلى متنهما بعض المتطوعات النساء لاغاثة القطاع.

ووفقا لـ"بي بي سي"، اعترضت بحرية الاحتلال الإسرائيلي السفينة وسيطرت عليها دون مقاومة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك