مستقبل مصر.. ماذا نعرف عن مشروع الدلتا الجديدة (صور وخرائط) - بوابة الشروق
الأحد 26 يونيو 2022 4:40 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

مستقبل مصر.. ماذا نعرف عن مشروع الدلتا الجديدة (صور وخرائط)

أحمد علاء
نشر في: السبت 21 مايو 2022 - 6:06 م | آخر تحديث: السبت 21 مايو 2022 - 6:07 م

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم السبت، مشروع مستقبل مصر للإنتاج الزراعي من محور الضبعة، كأحد مشروعات الدلتا الجديدة، فيما استعرض اللواء أركان حرب إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، السبت، الموقف التنفيذي لترعة الدلتا الجديدة.

ويمتد الخط الناقل للمصدر الشرقي للمشروع لـ42 كيلو مترًا، بواقع 16 كيلو مترًا كترع مكشوفة و26 كيلو متر مواسير، ويضم المشروع ست محطات رفع بنسبة تنفيذ بلغت 12%، إلى جانب 12 عملًا صناعيًّا بنسبة تنفيذ 6% وهي قنطرة وثلاث هندارات و3 كباري سيارات و4 عدايات وحوض تهدئة وبدال رياح.

وبدأ العمل في 1 سبتمبر 2021، وينتهي في 31 يوليو 2023، بنسبة تنفيذ وصلت حتى الآن إلى 24%.

ويتضمن المشروع 211 كيلو متر خطوط مواسير بنسبة تنفيذ 14 % و16 كيلو متر ترعة مكشوفة بنسبة تنفيذ 26%.

المصدر الشمالي من المشروع تمتد فيه مسار الترعة بطول 170 كيلو مترًا، بواقع 148 كيلو متر ترع مكشوفة و22 كيلو متر قطاع مواسير.

ويضم المشروع 13 محطة رفع بنسبة تنفيذ 48%، و81 عملًا صناعيًّا بنسبة تنفيذ 25%، وقطاع المواسير بطول 22 كيلو مترًا بإجمالي مواسير بطول 200 كيلو متر نسبة تنفيذ 40%، و148 كيلو متر حفر مكشوف بنسبة تنفيذ 55%، ومحطة معالجة الحمام طاقة 7.5 مليون م 3 / ي بنسبة تنفيذ 71%.

ويمتد مسار القطاع الزراعي بطول 56 كيلو مترًا، ويضم 41 عملا صناعيا وسحارتين وعشرة كباري سيارات، وعشرة كباري مشاة، بينما يمتد مسار القطاع المائي (الأوسط) بطول 51 كيلو مترًا، بواقع 4 بربخ وسحارتين و13 كوبري سيارات وخمسة كباري مشاة.

ويمتد القطاع الصحراوي (الغربي) بطول 43 كيلو مترًا بواقع 13 عملا صناعيا، وبربخ، وستة كباري سيارات وأربعة هدارات ومفيض.

أما مشروع جنة مصر، فيتضمن خطي GRP قطر 1200 مم - 1400 مم، بطول 12 كيلو مترًا، وعدايتين بالدفع النفقي بطول 460 م / ط، وثلاثة خزانات بإجمالي سعة 350 ألف متر مكعب، وعنبري طلمبات طاقة 140 ألف م 3 / ي، وعنبر طلمبات طاقة 70 ألف م 3 / ي.

ويعتمد أسلوب الري في المشروع، على استخدام المياه الجوفية في مساحة 46 ألف فدان، بينما 18 ألف فدان تعتمد على نقل 350 ألف م 3 / ي من محطتي معالجة مياه الصرف الجنوبية والغربية بمدينة 6 أكتوبر.

في سياق متصل، قال اللواء الفار إن تكلفة المشروع تصل إلى 160 مليار جنيه، مشيرًا إلى أنّ مسار المياه بالكامل يمتد إلى 170 كيلو مترًا، منها 148 كيلو عبارة عن ترع مكشوفة، بالإضافة إلى 22.5 كيلو متر عبارة عن مواسير منعًا لهدر الأراضي الزراعية القائمة في تلك المناطق.

وأضاف أنّ الـ22.5 كيلو تربط على الترعة التي تتوزع على مساحة 800 ألف فدان، موضحًا أنّ حجم الأعمال الصناعية تبلغ 13 محطة رفع، و91 عملًا صناعيًّا، بنسب تنفيذ وصلت إلى 46%.

ونوه بأنه سيتم الانتهاء من تنفيذ محطات الرفع بحلول شهر سبتمبر المقبل، لافتًا إلى نسبة تنفيذ الترعة الموجودة في القطاع الغربي تصل إلى 98%، بينما القطاع الشرقي شهد بعض التأخيرات بسبب صرف تعويضات للأهالي وصلت إلى 2.5 مليار جنيه.

وأفاد اللواء الفار، بأنّ محطات الرفع الغربية بلغت نسبت التنفيذ بها 40%، إذ يتم حاليا إنشاء البيارات التي تنقل المياه وتم الانتهاء بنسبة 30%، لافتًا إلى إنشاء مسار في البحيرة لإنشاء ترعة مبنية من خرسانة مسلحة.

وأكّد أن الأعمال تتضمن أعمال ردم وتأسيس وتحسين للتربة من ثم إجراء الأعمال الخرسانية، موضحًا أن عرض المسار يبلغ 24 مترًا، بارتفاع ستة أمتار.

وأشار إلى أنّ جسرًا يتم إنشاؤه على بحيرة مريوط بطول 130 مترًا، سيتضمن فيما بعد فتح ترعة به، وذلك بعد إجراء تحسين للتربة، وهي عملية تتطلب وقتًا لكن تكلفتها المالية أقل من أي أعمال أخرى يتم تنفيذها، وزاد بأن نسبة التنفيذ في هذا المسار بلغت 30%.

ونوه بأن صحارة وادي القمر بلغت نسبة التنفيذ 35%، بطول 510 أمتار، مع إنشاء بيارة استقبال قطر 16 مترا، بعمق 20 مترًا.

وأفاد بأن العمل يجري لإنشاء محطة الرفع، حيث تم الانتهاء من عمل الخوازيق، فيما تتواصل الإجراءات بمعدلات جيدة، من خلال جهود كبيرة تبذلها الشركات.

وأشار إلى شرائط المصارف الرأسية تحسين التربة، حيث تمت الاستعانة بشرائط كانت متوفرة في شرق بورسعيد، لحين وصول بقية الشرائط المستوردة.

وبحسب الفار، فإنّ حجمًا كبيرًا من الخرسانات يتم تنفيذه على يد عمالة كبيرة تواصل العمل ليل نهار، وذلك لأنّ القواعد الخاصة بهذه الخرسانات استلزم صبها على مرحلة واحدة.

وأشار إلى وضع 200 كيلو متر مواسير في خطوط التهدئة وذلك على امتداد الـ22.5 كيلو في الترعة، بواقع عشرة خطوط للمسار، موضحًا أن نسبة تنفيذ المواسير بلغت 48%.

وأكّد الفار، أنّ الترعة سيتم تبطينها بالخرسانة، موضحًا أن الرئيس صدّق على عشر ماكينات، وصل منها أربعة ستبدأ أعمال التبطين بدءًا من الأسبوع المقبل.

وأفاد بأنه تم قطع شوط كبير من المحطة الرئيسية للترعة، وستنتهي أعمال التنفيذ بحلول نهاية شهر يوليو المقبل.

وأوضح الفار، أنّ الدلتا تضم ثلاثة مشروعات، هي الدلتا نفسها ومشروع مستقبل مصر ومشروع جنة مصر التي تم الانتهاء منها بنسبة 100%.

واستعرض الفار، مسار المياه في المشروعات، إذ تضم ست محطات رفع يتم إنشاؤها على المسار لنقل المياه من منخفض إلى مرتفع بسبب مناسيب المياه المرتفعة، إلى جانب 12 عملًا صناعيًّا من هدارات وكباري سيارات، وأفاد بأن نسبة تنفيذ القطع في الترعة وصل إلى 26%.

وعن مشروع مستقبل مصر، أوضح رئيس الهيئة الهندسية أنّ الخط الناقل يمتد لـ42 كيلو مترًا، بواقع 16 كيلو (ترعة مكشوفة)، و26 كيلو متر (مواسير) بواقع 211 كيلو مواسير.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك