بلينكن: قرار الجنائية الدولية بحق مسئولين إسرائيليين خاطئ - بوابة الشروق
الجمعة 21 يونيو 2024 9:56 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

بلينكن: قرار الجنائية الدولية بحق مسئولين إسرائيليين خاطئ

وكالات
نشر في: الثلاثاء 21 مايو 2024 - 10:06 م | آخر تحديث: الثلاثاء 21 مايو 2024 - 10:07 م

اعتبر وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، اليوم الثلاثاء، أن قرار المحكمة الجنائية الدولية بإصدار مذكرات اعتقال بحق مسئولين إسرائيليين "خاطئ ويحبط جهود إنهاء الصراع في غزة".

جاء ذلك في شهادة أدلى بها بلينكن أمام لجنة الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي، تطرقت لعدة مواضيع وخاصة الحرب الإسرائيلية على غزة وقرار المحكمة الذي وُجّه ضد إسرائيل وحماس على حد سواء، ما أثار غضبا أمريكيا وإسرائيليا واسعاً، وفقا لوكالة "الأناضول" للأنباء.

مذكرات اعتقال الجنائية

وأمس الاثنين، قال المدعي العام للمحكمة كريم خان إنه طلب إصدار مذكرات اعتقال بحق رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع يوآف جالانت وثلاثة من قيادات "حماس"، هم إسماعيل هنية ويحيي السنوار ومحمد ضيف، بتهم "جرائم حرب" و"جرائم ضد الإنسانية" و"إبادة".

وأضاف بلينكن: "نقف مع إسرائيل لضمان ألا تتكرر أحداث 7 أكتوبر، ونعمل على تحرير الرهائن (الإسرائيليين)، إضافة إلى السماح بدخول المساعدات إلى قطاع غزة"، معتبراً أن "الجهود المكثفة المبذولة بمشاركة قطر ومصر للتوصل لوقف إطلاق النار وتحرير الرهائن هي أفضل وسيلة للمضي قدماً"، وفقاً لما نقلته وكالة "الأناضول" للأنباء.

وزعم بلينكن أن "القرار الخاطئ للمحكمة الجنائية الدولية يحبط الجهود التي نقوم بها لإنهاء الصراع في غزة، ولن يؤدي إلا إلى تعقيد احتمالات التوصل إلى اتفاق بشأن إطلاق سراح الرهائن"، قائلاً: "نحن مستعدون للعمل مع الكونجرس للتوصل إلى رد مناسب على قرار المحكمة الجنائية الدولية".

التطبيع بين السعودية وإسرائيل

وفيما يتعلق بالتطبيع بين إسرائيل ودول المنطقة، قال بلينكن: "سعينا نحو المضي قدما في التفاوض مع السعودية لتطبيع علاقاتها مع إسرائيل، لكن لا يمكن المضي قدما في ظل الظروف الحالية".

وأضاف: "الكرة الآن في ملعب إسرائيل"، في إشارة إلى اشتراط المملكة وقف الحرب على غزة قبل أي اتفاق تطبيع.

واعتبر أن "بإمكان إسرائيل التقدم على مسار التطبيع، لكن يجب أن يكون لديها أولا خطة لإقامة دولة فلسطينية".

هجمات غزة واجتياح رفح

وفيما أعاد التأكيد على موقف بلاده الداعم لحق إسرائيل في ضمان عدم تكرار هجمات مماثلة لطوفان الأقصى، أقر أنه وفق تقييم الإدارة الأمريكية فإن "بعض الهجمات التي شنتها إسرائيل في غزة انتهكت القانون الدولي الإنساني"، مضيفا أنهم يحققون في ذلك.
وحول اجتياح رفح، قال بلينكن إن "إدارة بايدن لا تزال قلقة للغاية بشأن أي عملية عسكرية واسعة النطاق في رفح، وأي هجوم على المدينة باستخدام القنابل الكبيرة التي تزن أكثر من ألف رطل ستكون له تداعيات خطيرة".

وأضاف: "أوضحنا لإسرائيل أننا لا نزال نعارض أي عملية عسكرية كبرى في رفح لا تضع سلامة المدنيين في اعتبارها، وطالبنا إسرائيل مرارا بالتركيز على حل الملف الإنساني بغزة وعدم جعله هدفا ثانويا في القضاء على حماس".

ولدى سؤاله عن الضغط الأمريكي على إسرائيل إزاء عدم تجاوبها مع المطالبات بضمان سلامة المدنيين، أشار بلينكن إلى تأخير واشنطن تسليم شحنة أسلحة إلى تل أبيب مؤخرا، "في انتظار مناقشة كيفية ومكان استخدامها"، حسب تعبيره.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك