رئيس الوزراء: مشروع جراج روكسي نقلة نوعية في عالم الجراجات الذكية - بوابة الشروق
الأربعاء 11 ديسمبر 2019 1:37 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

رئيس الوزراء: مشروع جراج روكسي نقلة نوعية في عالم الجراجات الذكية

أ ش أ
نشر فى : الأحد 21 يوليه 2019 - 11:20 ص | آخر تحديث : الأحد 21 يوليه 2019 - 11:20 ص

قال الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء -صباح اليوم الأحد- إن جراج روكسي الآلي متعدد الطوابق تحت سطح الأرض، يعد بمثابة نقلة نوعية وحضارية في عالم الجراجات الذكية وهو الأول من نوعه داخل مصر والشرق الأوسط، ويمكن إضافته للمشروعات القومية التي تم تنفيذها خلال الفترة الماضية، مضيفا أن هذا المشروع سيسُهم في حل المشكلة المرورية في هذه المنطقة بشكل فعال.

جاء ذلك خلال افتتاح مدبولي اليوم، المرحلة الأولى من مشروع جراج روكسي الآلي متعدد الطوابق تحت سطح الأرض، والذي يُعد أول جراج ذكي في مصر والشرق الأوسط، بحضور وزراء الإنتاج الحربى، التنمية المحلية، محافظ القاهرة، رئيس الهيئة العربية للتصنيع، سفير كوريا الجنوبية بالقاهرة، محافظي القاهرة السابقين، ووكيل مجلس النواب، وعدد من نواب البرلمان.

واستمع مدبولي، لشرحٍ تفصيليّ حول مكونات الجراج الآلي، حيث أوضح المهندس هاني شنيشن مدير مديرية الإسكان بالقاهرة أن هذا الجراج يُعد أحد المشروعات المهمة التي تم تنفيذها في محافظة القاهرة، وهو من الجراجات الذكية التي تعمل بالنظام الآلي "أتوماتيك"، وذلك بالمشاركة بين الدولة والقطاع الخاص بنظام (B.O.T)، ذاكرا في الوقت نفسه أن هذا المشروع يهدف إلى حل المشكلة المرورية عن طريق منع الانتظار الخطأ بتوفير البديل، كما يستهدف المشروع تفعيل منظومة النقل الجماعي لتواجد الجراج في منطقة قريبة من محطات المترو والأتوبيس.

ونوّه مدير مديرية الإسكان بالقاهرة، بأنه تم إعداد خطة مرورية بالتنسيق مع الإدارة العامة لمرور القاهرة لتحويل مسارات الحركة بالشوارع المحيطة بالموقع أثناء تنفيذ المشروع، حيث يُميز موقع جراج روكسي توسطه لعددٍ من المواقع التجارية والإدارية والأثرية والثقافية والترفيهية والمراكز الطبية مثل حديقة الميريلاند، شارع إبراهيم اللقاني التجاري، المجلس الثقافي البريطاني، مستشفى القاهرة التخصصي، ومدينة غرناطة الأثرية.

وفيما يتعلق بمكونات الجراج، أوضح المهندس هانى شنيشن أنه يتكون من 4 طوابق تحت الأرض بعُمق 16 متراً، ويتم تنفيذ المشروع على مرحلتين بمساحة إجمالية تصل إلى 10000 م2، ومساحة بنائية 40000 م2، وسعة تخزينية 1700 سيارة، مشيرا إلى الانتهاء من المرحلة الأولى التي تصل مساحتها إلى 5300 م2، المساحة البنائية 21000م2، وتبلغ السعة التخزينية لها 900 سيارة، لافتا في الوقت نفسه إلى أنه من المقرر الانتهاء من المرحلة الثانية بنهاية عام 2020.

وأكد أنه تم خلال تنفيذ المشروع تحويل مسار شبكات المرافق الموجودة من مياه، صرف صحي، كهرباء، خطوط تليفونات، وشبكة غاز طبيعي إلى خارج موقع المشروع، وتم التأكد من السلامة الإنشائية للعقارات المتواجدة بموقع المشروع والتي تتخذ طابع الطراز المعماري المتميز، وذلك منعاً لحدوث أي تلفيات بهذه المنشآت، كما تم عمل رفع مساحي دقيق قبل وأثناء وبعد تنفيذ المشروع؛ وذلك لرصد أي تحركات للتربة تحت أساسات العمارات أثناء التنفيذ، وفي الوقت نفسه تم عمل دراسة جيدة وتثبيت للتربة أسفل أساسات تلك العقارات قبل تنفيذ أعمال الحفر لإنشاء الجراج.

وفيما يتعلق بنُظم تأمين الجراج وأسلوب تشغيله، قال مدير مديرية الإسكان بالقاهرة إن عملية التأمين تتم وفق أحدث النظم الإلكترونية المُتبعة في هذا الشأن؛ حيث تم تزويد الجراج بنظام كاميرات مراقبة حديثة على كافة الطوابق وبوابات الدخول والخروج والتي تسجل جميع التحركات في كافة الاتجاهات، كما أن أعمال الصيانة الدورية تتم بسواعد كوادر مُدربة على أعلى مستوى، وتم تزويد الجراج بـ6 روبوتات؛ لنقل السيارات إلى الباكية داخل الجراج، كما أن زمن تخزين السيارة والاستدعاء من 3 دقائق إلى 6 دقائق، من خلال 6 مخارج تشمل 3 للخروج و3 مخصصة للدخول، ويوجد 6 مصاعد لنقل الحركة الرأسية بين الطوابق.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك