فيديو.. محافظ الدقهلية: لم أكن قاسيا مع مديرة مدرسة عمر مكرم وسأستقبلها في مكتبي - بوابة الشروق
الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 12:23 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

من سيفوز في النهائي التاريخي لدوري أبطال أفريقيا يوم الجمعة؟

فيديو.. محافظ الدقهلية: لم أكن قاسيا مع مديرة مدرسة عمر مكرم وسأستقبلها في مكتبي

الدكتور أيمن مختار
الدكتور أيمن مختار
عمرو محمد
نشر في: الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 9:51 م | آخر تحديث: الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 9:51 م

نفى الدكتور أيمن مختار، محافظ الدقهلية، التنمر على مديرة مدرسة عمر مكرم قائلا: «أصحاب النفوس الضعيفة وراء هذا الادعاء».
وروى مختار خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، ببرنامج «على مسؤوليتي» على قناة صدى البلد تفاصيل واقعة تفقده لمدرسة عمر مكرم وتوقيع عقوبة على المديرة قائلا: «دخلت مدرسة عمر مكرم بشكل مفاجئ خلال جولة تفقدية وللأسف لم أجد أي مظاهر لاستقبال العام الدراسي»، مشيرا إلى أن المدرية حولت فصل كي جي كمكتب خاص بها.
وأضاف «سألت المديرة عن سبب تحويل الفصل إلى مكتب، فأخبرتني أن النور لا يدخل الفصل، فتساءلت عن سبب عدم تنظيف الشباك فأخبرتني بعدم وجود عمال وقمت بإزالة الشباك بنفسي وطالبتها بأن تقوم بنفس الفعل»، مردفا «الحقائق زيفت والموضوع حول إلى قصة أخرى».
وأكمل «أكن كل الاحترام لكافة المعلمين وبين الوظيفة التنفيذية والإدارية، فهي ليست للتكريم أو التشريف»، مؤكدا أن قصد بلفظ «فاشلة» إداريا وليس في المطلق بدليل إخبارها أنها ستعود لعملها الأصلي كمعلمة لغة عربية.
وأشار إلى أن المواقع والقنوات الداعمة للإرهاب تلاعبت بفيديو الواقعة، لافتا إلى أن تلقى تهديدات عبر الواتساب من أصحاب توجهات وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.
وتابع «مدرسة عمر مكرم لم تكن مهيأة للعام الدراسي، والأتربة كانت تملأها خلال الزيارة»، لافتا إلى أن وكيل الوزارة حول المديرة إلى التحقيق.
واختتم «لم أكن قاسيا مع مديرة مدرسة عمر مكرم، أنا عندي أخت وزوجة وبنتين ولم أقصد إهانة المعلم، أعتز بكل سيدة فاضلة في المحافظة، ولجنة القيادات ستبحث موقفها إذا كانت تستحق إكمال موهبتها أم لا».
ووعد محافظ الدقهلية الإعلامي أحمد موسى بأنه سيرسل سيارة إلى المعلمة صاحبة الواقعة لاستقبالها في الديوان العام للمحافظة قائلا: «لو تاريخها يشفع لها، لجنة القيادات ستحدد موقفها ونعتبر الأزمة موقف عارض وتتولى مهمتها في مدرسة أخرى».



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك