تعرف على رياضة الباركور التي عرضها طلاب كلية الشرطة أمام السيسي - بوابة الشروق
الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 5:49 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. إلى أي مرحلة سيصل المنتخب المصري في كأس العرب؟


تعرف على رياضة الباركور التي عرضها طلاب كلية الشرطة أمام السيسي

عبدالله قدري
نشر في: الخميس 21 أكتوبر 2021 - 11:01 ص | آخر تحديث: الخميس 21 أكتوبر 2021 - 11:01 ص

أدى الطلبة خريجي أكاديمية الشرطة صباح أمس، تمارين اللياقة البدنية أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، أثناء حضوره الاحتفال بتخريج دفعة جديدة من طلبة كليات الشرطة، وتضمن الاحتفال تقديم الطلبة من مختلف السنوات الدراسية، عروض قتالية تظهر مهاراتهم الفائقة في التعامل مع مختلف الأهداف، سواء في الرماية أو الاشتباك أو المطاردات، ونماذج عملية على كيفية مواجهة الجريمة، بالإضافة إلى عدد من الفقرات الأخرى التي تظهر مدى استيعابهم لتنفيذ البرامج العملية والتعامل مع مختلف الظروف التي يمكن أن يتعرضوا لها أثناء أداء المهام التي يتم تكليفهم بها.

ومن ضمن الرياضات التي قام بها خريجي أكاديمية الشرطة، هي رياضة الباركور، وهي رياضة تعتمد على القفز من مسافات طويلة وعالية، وتعرض "الشروق" في هذه السطور أهم المعلومات عن رياضة الباركور.

ما هي رياضة الباركور؟

الباركور هي رياضة تعتمد على مهارات الركض والقفز في الهواء من نقطة إلى نقطة، وهي مزيج من الركض الحر والجمباز، ويجب أن يتمتع لاعب الباركور بخفة ورشاقة عالية.

والباركور لعبة حديثة العهد، فقد تأسست في تسعينيات القرن الماضي على يد الفرنسي ديفيد بيل. وكانت بدايتها في أوروبا وسرعان ما انتشرت إلى البلدان العربية ومنها إلى مصر، التي ظهرت بها بعض الفرق المحترفة للعبة الباركور.

الهدف من رياضة الباركور هي مشاهدة البيئة بطريقة جديدة، لذلك فهي لا تحتاج إلى معدات، يكفي فقط اختيار البيئة المناسبة، وأرض مرنة حتى لا يتعرض اللاعب إلى إصابات بالغة.

وفي مصر تصاعدت وتيرة الاهتمام برياضة الباركور، وظهرت لها فرقا مختصة باللعبة، مثل فريق (باركور - إيجيبت) وهي من أوائل الفرق التي تأسست في مصر، ولها عدة فروع في مدينة نصر ومصر الجديدة وغيرهما.

وهناك أيضاً فرقة 2DF Parkour وفرقة Thunder Fam Parkour. وتلعب الباركور في الساحات المفتوحة.

فوائد ومخاطر الباركور

حسب مواقع طبية متخصصة، تعزز رياضة الباركور اللياقة الصحية للجسم، وتساعد على تقوية العضلات، وتحفيز الجسم على قوة التحمل، وتقوي عضلة القلب، وتساعد في تنشيط الأوعية الدموية، وتساعد أيضا على الحماية من الإصابات الظهرية خاصة في منطقة الفقرات القطنية والظهرية.

وبجانب الفوائد الجسمانية، هناك فوائد نفسية تتمثل في تعزيز الثقة في النفس والجرأة والإقدام على الشجاعة في المواجهات.

وكما لها فوائد فلها مخاطر تتمثل في التعرض للالتواءات والكسور، والتهابات الأوتار، إلى جانب بعض الإصابات الخطيرة التي تتطلب الحصول على إجازة من العمل للشفاء، وبعضها الآخر يتطلب تدخلًا جراحيًّا. كما أنه مع تكرار السقوط يمكن أن تؤدي إلى تلف المفاصل على المدى الطويل.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك