رئيس غرفة الملابس: حجم تجارة الملابس والمفروشات بلغ 300 مليار جنيه - بوابة الشروق
الأحد 26 يونيو 2022 12:11 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك ما هو السيناريو الأفضل لمنتخب الكرة المصري؟


رئيس غرفة الملابس: حجم تجارة الملابس والمفروشات بلغ 300 مليار جنيه

محمد المهم
نشر في: السبت 22 يناير 2022 - 2:01 م | آخر تحديث: السبت 22 يناير 2022 - 2:01 م

قال محمد عبد السلام رئيس غرفة صناعة الملابس الجاهزة باتحاد الصناعات، إن الغرفة تسعى لتبني استراتيجية التحول الرقمي في صناعة الملابس الجاهزة والمفروشات والمنسوجات ما يساهم في تطويرها وتنمية الاستثمارات بها، ومواجهة التحديات التي فرضتها جائحة كورونا.

جاء ذلك اليوم خلال المؤتمر الأول للصناعات الملابس الجاهزة، تحت عنوان "بين الرقمنة وصناعة المعرفة.. لماذا يستحق قطاع الملابس الجاهزة والمفروشات قيادة النمو الصناعي في مصر؟".

وأضاف عبد السلام، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أصدر توجيهاته لبناء مصر الرقمية لدعم اتخاذ القرار بشكل سريع، وتشجيع منظومة الاستثمار في مصر بشكل عام وخاصة في قطاع الملابس الجاهزة والمفروشات التي يصل حجم التجارة بها إلى 300 مليار جنيه؛ لذلك كان لابد من توافق مع خطط الدولة من خلال صياغة خطة لرقمنة صناعة الملابس الجاهزة تعتمد على ثلاث محاور أولها "رقمنة المنظومة الضريبية والجمركية" ما ساهم في خفض تكلفة الاستيراد والحد من الإنفاق على الأرضيات والغرامات بالموانئ وإنهاء الإجراءات قبل وصول الشحنات من أي مركز لوجستي، بالتزامن مع رقمنة منظومة إصدار التصاريح والتراخيص ورقمنة منظومة تنمية الصادرات من حيث نظم الصرف وفتح أسواق جديدة من خلال المنصات الرقمية وإقامة المعارض الرقمية التي أصبحت ضرورية بعد أن استحوذ بحجم التجارة الإلكترونية على 22% من حجم التجارة العالمية.

وأضاف: "ثانيا تتمثل في تنمية مهارات العاملين، للتعامل مع التكنولوجيا الحديثة على زيادة جودة المنتجات وتقليص معدلات خطأ التصنيع والإدارة الإحصائية لجميع العمليات، والتسويق والتجارة الإلكترونية، الأمر الذي يتطلب تنمية مهارات العاملين واستحداث وظائف جديدة في مجال الرقمنة بقطاع الملابس الجاهزة والمفروشات والمنسوجات، وثالثا الابتكار الرقمي، المرتبط بتطوير البحوث والقياسات في المجالات المشتركة ما بين الصناعات النسيجية والصناعات الكهربية وتطويع البحث العلمي لخدمة عملية التطوير الشامل للمنتجات".

وأكد رئيس الغرفة أن لرقمنة هي بمثابة "الثورة الصناعية الرابعة"، خاصة وأن كثيرا من نماذج الأعمال القديمة والمألوفة لم تعد مناسبة في ظل التطورات الحديثة في عالم صناعة الملابس الجاهزة والمفروشات، خاصة مع ما فرضته جائحة كورونا من تحديات على القطاع الصناعي خاصة صناعة الملابس الجاهزة بعد الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدول ومنعت المواطنين من التسوق لشراء الملابس الجاهزة، حيث حاولت البشرية من خلال التحول الرقمي إيجاد وسيلة للتعامل مع الواقع الجديد، وتقليل فقدان الوظائف في مختلف القطاعات.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك