المستشار الألماني يلتقي الرئيس الأرجنتيني في دار المستشارية غدا - بوابة الشروق
الثلاثاء 16 يوليه 2024 6:05 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

المستشار الألماني يلتقي الرئيس الأرجنتيني في دار المستشارية غدا

برلين - د ب أ
نشر في: السبت 22 يونيو 2024 - 9:15 م | آخر تحديث: السبت 22 يونيو 2024 - 9:15 م

من المنتظر أن يستقبل المستشار الألماني أولاف شولتس الرئيس الأرجنتيني خافيير مايلي في دار المستشارية في برلين غدا الأحد.

تجدر الإشارة إلى أن مايلي الذي يصف نفسه بأنه " رأسمالي لاسلطوى "، كان ظهر في حملته الانتخابية وهو يحمل منشارا كهربائيا يصدر صوتا عاليا، ووصف أعضاء البرلمان الذين لا يروقون له بأنهم "جرذان" وهاجم "الطبقة (السياسية)" التي تشكلت في الفترة الأخيرة في بلاده.

مع ذلك، فإن الجمهور لن يتابع الكثير من هذه الزيارة إذ تم إلغاء استقبال مايلي باستعراض حرس الشرف العسكري، كما تم إلغاء المؤتمر الصحفي المشترك في اللحظة الأخيرة. وفي المقابل، تم الإبقاء فقط على جلسة تصوير قصيرة في بداية المحادثة التي من المقرر أن تستمر لمدة ساعة واحدة فقط - بناءً على طلب مايلي، وفقًا لما ذكره الجانب الألماني.

وبلقاء شولتس مع مايلي، سيجتمع نموذجان مختلفان تمامًا من السياسيين حيث سيلتقي البراجماتي الهادئ مع غريب الأطوار الصاخب. ومن المرجح أن تدور المحادثات في دار المستشارية بشكل رئيسي حول القضايا الاقتصادية.

يذكر أن الأرجنتين تمتلك العديد من المواد الخام مثل الليثيوم الذي تحتاجه ألمانيا بشدة. ولا تزال المحادثات بشأن اتفاقية التجارة الحرة بين الاتحاد الأوروبي والتكتل الاقتصادي لأمريكا الجنوبية "ميركوسور" متعثرة.

وكان مايلي وصل إلى ألمانيا اليوم السبت وحصل في هامبورج على ميدالية من جمعية "فريدريش أوجست فون هايك"، وهي مؤسسة فكرية تحمل اسم رائد الليبرالية الجديدة النمساوي، وتسلم مايلي الميدالية بحضور السياسية بياتريكس فون شتورش من حزب "البديل من أجل ألمانيا" ورئيس حزب "اتحاد القيم" اليميني المحافظ، هانز-جيورج ماسن. وبدلاً من استخدام النبرة الصاخبة التي تتسم بها خطبه، استخدم مايلي نبرة أكثر اعتدالاً في هذه المناسبة. وتواجه الجمعية انتقادات لأنها لم تنأ بنفسها بوضوح عن التيارات الشعبوية اليمينية.

وقبل شولتس، لم يستقبل مايلي منذ توليه مهام منصبه سوى عدد قليل من زعماء العالم وهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيسة الوزراء الإيطالية جورجا ميلوني والرئيس السلفادوري نجيب بوكيلة وبابا الفاتيكان ورئيس دولة الفاتيكان فرنسيس.

وتجدر الإشارة إلى أن مايلي ألغى الرحلات المعتادة للرؤساء الأرجنتينيين إلى الدول المجاورة المهمة مثل البرازيل وتشيلي بسبب الاختلافات الأيديولوجية. وعلى الرغم من أنه زار الولايات المتحدة عدة مرات، فإنه لم يحظ بموعد في البيت الأبيض. وبدلاً من ذلك، التقى برئيس شركة تسلا، إيلون ماسك، والرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب الذي غالبًا ما يجري تشبيهه به.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك