«الصحة»: الانتهاء من مشروعي قانونين لمواجهة الزواج المبكر والتسرب من التعليم - بوابة الشروق
السبت 22 يناير 2022 7:43 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


«الصحة»: الانتهاء من مشروعي قانونين لمواجهة الزواج المبكر والتسرب من التعليم

الفيوم أ ش أ
نشر في: الثلاثاء 22 أغسطس 2017 - 5:39 م | آخر تحديث: الثلاثاء 22 أغسطس 2017 - 5:39 م
أكدت الدكتورة مايسة شوقي، نائب وزير الصحة والسكان والمشرف على المجلسين القوميين للسكان والطفولة والأمومة، أن المجلس انتهى من إعداد مشروعي قانونين لمواجهة ظاهرة التسرب من التعليم والزواج المبكر لتقديمهما قريبا لمجلس النواب لإقرارهما.

وقالت نائب وزير الصحة، خلال زيارتها اليوم لمحافظة الفيوم، إن مشروع قانون علاج التسرب من التعليم يواجه مشاكل التسرب ويحد منها ويفوض المحافظين ووكلاء وزارة التعليم بالمحافظات بفرض العقوبات وتحديد المستهدفين بالتسرب من التعليم.

أما مشروع القانون الثاني لمواجهة الزواج المبكر فهو يهدف إلى التصدي لظاهرة قيام بعض المأذونين بتزويج القاصرات زواجا عرفيا لحين بلوغ السن القانونى للزوجة كنوع من أنواع التحايل ما ينتج عنه مشاكل اجتماعية خطيرة.

وأضافت أن التحليل الديموجرافي للمحافظة يهدف إلى تحديد المؤشرات الجيدة والمتوسطة والمتدنية لكافة الخدمات بجميع مراكز المحافظة؛ بهدف العمل على تحسين الخدمات التعليمية والصحية والاقتصادية والبيئية المقدمة للمواطنين والتعرف على المشكلات التي تواجه العمل بكل مركز بهدف وضع الحلول المناسبة لها ..مشيرة إلى تحسن ترتيب محافظة الفيوم فى تقارير التنمية البشرية لعام 2016 بين محافظات الصعيد لتأتي في المرتبة الثالثة بعد محافظتي أسوان والأقصر.

وأشارت إلى أنه يجرى حاليا وضع خطة شاملة تقوم على 7 محاور رئيسية حسب الفئات المستهدفة في المراحل العمرية المختلفة؛ وذلك للقضاء على مشكلة الأمية بالتعاون والتنسيق بين وزارة التنمية المحلية والقوات المسلحة وسيتم تنفيذ الخطة على مدار 3 سنوات.

ومن جانبها، أوضحت إيناس جبيلي، المشرف على فرع المجلس القومي للسكان بالفيوم، أن المجلس أعد خطة لمحو الأمية على مستوى الجمهورية تستهدف الفئة العمرية من الأميين ما بين 15 إلى 35 عاما لمحو أميتهم على مدار 3 سنوات بما يناسب مختلف فئات المجتمع من العمال في المصانع وربات البيوت من خلال برامج تعليمية وسيتم منح شهادة فورية للممتحن بعد اختباره ومحو أميته.

واستعرضت ما تم إنجازه من خطط المجلس خلال العام الماضي، حيث تم شرح نسب وأرقام خاصة بالمواليد والوفيات والأمية ومعدلات تنظيم الأسرة ونتائج الدراسة التي أجريت على 50 قرية من القرى الأكثر احتياجا بالمحافظة حول معدلات التسرب والإدمان والأمية.

وأكد المحافظ الدكتور جمال سامي أن الفيوم حققت تقدما في مؤشرات التنمية خلال عام حيث صعدت من المركز الخامس إلى الثالث على مستوى محافظات الصعيد، مشيرا إلى التجربة الناجحة للمحافظة فى تنفيذ برامج تنظيم الأسرة وانخفاض معدلات المواليد والوفيات على السواء ، لافتا إلى ضرورة الاهتمام بالمدارس المجتمعية ومنع ظاهرة التسرب من التعليم وتحسين العملية التعليمية وتنمية مهارات طلاب المدارس للقضاء نهائياً على الأمية.

حضر اللقاء الدكتورة سناء هارون مقرر المجلس القومى للطفولة والأمومة والدكتور عادل عبدالمنعم وكيل وزارة التربية والتعليم والدكتورة آمال هاشم وكيل وزارة الصحة وإيمان أحمد زكي وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بالمحافظة والدكتور ياسر جمال رئيس الإدارة المركزية للمتابعة والتقويم بالمجلس القومي للسكان وعدد من رجال الدين الإسلامي والمسيحي.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك