اتحاد الصناعات يقيم دورة تدريبية بعنوان «التسويق الإلكترونى» - بوابة الشروق
الأربعاء 16 أكتوبر 2019 2:48 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

اتحاد الصناعات يقيم دورة تدريبية بعنوان «التسويق الإلكترونى»

اتحاد الصناعات المصرية
اتحاد الصناعات المصرية

نشر فى : الأحد 22 سبتمبر 2019 - 4:29 م | آخر تحديث : الأحد 22 سبتمبر 2019 - 4:29 م

أقام اليوم مركز خدمات تطوير الأعمال باتحاد الصناعات المصرية، دورة تدريبية جديدة تحت عنوان "التسويق الإلكترونى" (Digital Marketing)، والتي حضرها مديرو الشركات ومديرو وأخصائو التسويق بالشركات من أعضاء الغرف الصناعية.

وتتضمن الورشة التي تستمر 5 أيام تغطية لأهم الموضوعات المتعلقة بمجال التسويق من تاريخ ومفهوم التسويق وتطبيقاته إلى استعراض لنماذج الترويج المختلفة سواء كان الاعتيادي أي التقليدي أو الرقمي والمزيج بينهما، مرورا بطرح واف لاستراتيجيات وخطط التسويق وفهم طبيعة الجمهور المستهدف وتقسيمه.

كما تتميز الورشة بتعريف المشاركين على أنواع الإعلانات والحملات الإعلانية ونماذج التخطيط الرقمي وأيضا كيفية تصميم إعلان على وسائل التواصل الاجتماعي وكيفية بناء قاعدة عملاء، بالإضافة إلى القيام بتطبيقات عملية ودراسة حالات.

الجدير بالذكر أن التسويق الإلكتروني -والذي تعد وسائل التواصل الاجتماعي أحد أدواته- عادة ما يستهدف عددا كبيرا من الجمهور لزيادة عدد الزيارات للموقع الإلكتروني الخاص بالشركة التي تقدم الخدمات؛ لجذب الانتباه للعلامة التجارية أو المنتج أو الخدمة، كما يمكن من خلاله بناء علاقات اجتماعية أكثر عمقا مع الجمهور.

وعلق عادل نور الدين المنسق العام لفروع اتحاد الصناعات، ومدير مركز خدمات تطوير الأعمال إلى أن أهمية التسويق الإلكتروني من خلال الإنترنت ترجع إلى أنه أصبح العامل الأساسي الذي يعتمد عليه الكثيرون في قرار الشراء للمنتجات والخدمات.

وأضاف أن الدراسات قد أظهرت أن هناك تزايدا مستمرا في أعداد المشترين الذين يتخذون قرار الشراء من خلال البحث على محركات البحث أو شبكات التواصل الاجتماعي على أسعار المنتج وتعليقات المشترين السابقين عليه وجودته، وغيرها من المعاملات التي تؤثر في قرار الشراء.

وتأتي هذه الدورة في إطار الخدمات التي يحرص اتحاد الصناعات المصرية على تقديمها إلى أعضائه من الغرف الصناعية وأعضائها من الشركات والمنشآت الصناعية لتطوير كفاءات الموظفين والعاملين بها للارتقاء بمستويات الأداء ومن ثم المنتج المحلي ورفع تنافسيته للمساهمة في فتح أسواق تصديرية جديدة وخلق فرص عمل جديدة ما يساهم إيجابيا في الاقتصاد الوطني وفي تحقيق رفاهية المواطن.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك