مسؤول أوكراني: ترامب سعى للحصول على «معلومات ضارة» لتشويه سمعة بايدن - بوابة الشروق
الأربعاء 16 أكتوبر 2019 2:55 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بالتزامن مع عرض بيانها على البرلمان.. ما تقييمك لأداء حكومة مصطفى مدبولي؟

مسؤول أوكراني: ترامب سعى للحصول على «معلومات ضارة» لتشويه سمعة بايدن

سارة أحمد
نشر فى : الأحد 22 سبتمبر 2019 - 4:28 م | آخر تحديث : الأحد 22 سبتمبر 2019 - 4:28 م

• جراشينكو: فتح تحقيق حول عمل نجل المرشح الديمقراطي المحتمل في شركة «بوريسما» للغاز مرهون بطلب رسمي من واشنطن

أعلن أنتون جراشينكو مستشار وزير الداخلية الأوكراني، أمس، أن فتح السلطات في كييف تحقيقا في عمل نجل جو بايدن، المرشح الأوفر حظا لنيل بطاقة ترشيح الحزب الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2020، بشركة "بوريسما" الأوكرانية للغاز، مرهون بطلب رسمي من واشنطن، مشيرا إلى أن ترامب يسعى للحصول على "معلومات ضارة" لتشويه سمعة منافسه بايدن.

وقال جراشينكو، في مقابلة مع موقع "ديلي بيست" الأمريكي، إنه "بمجرد وجود طلب رسمي من واشنطن، ستنظر أوكرانيا في القضية، لكن في الوقت الحالي لم يتم فتح تحقيق"، مضيفا أنه "من الواضح أن ترامب يحاول الحصول علي معلومات ضارة بالسمعة لتشويه خصمه بايدن، وذلك ثأرا لصديقه (مدير حملته الرئاسية في انتخابات 2016) بول مانافورت، الذي يقضي عقوبة بالسجن 7 سنوات، بسبب اتهامه بالتهرب الضريبي (جناها من العمل لحساب ساسة موالين لروسيا في أوكرانيا)".

والتحق هانتر بايدن بشركة "بوريسما" الأوكرانية للغاز عام 2014 وعمل هناك لمدة 5 سنوات، ثم استقال من عضوية مجلس إدارة الشركة في أبريل الماضي، بعد وقت قصير من إعلان والده ترشحه للرئاسة. وتعتقد وكالات إنفاذ القانون في أوكرانيا أن الأمر متروك للمحققين الأمريكيين للتأكد مما إذا كان هانتر بايدن قد تخلف عن سداد أي مدفوعات ضريبية أمريكية عن دخله من أوكرانيا.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أول من فجر تلك القضية في مايو الماضي، حيث كشفت أن نائب الرئيس الأمريكي السابق نجح في عزل مدعي عام أوكراني من منصبه، مما أثار تساؤلات حول تضارب محتمل في المصالح، وإذا كان بايدن يحاول حماية نجله من تحقيقات تطول الشركة في اتهامات بالتهرب الضريبي وغسل الأموال.

من جهته، نفى رومان توربا، رئيس مكتب التحقيقات الحكومي الأوكراني، فتح تحقيق مع هانتر بايدن، قائلا: "لا توجد أي دلائل على أن هانتر بايدن قام بعمل غير مشروع في أوكرانيا". وتابع: "ينبغي أن يكون مكتب التحقيقات الحكومي مؤسسة مستقلة، وأتمنى أن نكون مؤهلين تأهيلا عاليا ومجهزين بكل التقنيات الحديثة ومحترفين مثل مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (إف.بي.آي)".

كما نفى وزير خارجية أوكرانيا فاديم بريستيكو، تقارير وسائل الإعلام الأمريكية بأن ترامب ضغط بشكل متكرر على نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في اتصال هاتفي خلال مايو الماضي، لإجراء تحقيق بشأن نجل بايدن.

وجاءت هذه التصريحات في ظل تكهنات كثيرة بأن المساعدة العسكرية التي قدمتها وزارة الدفاع الأمريكية لأوكرانيا وقدرها 250 مليون دولار كانت لمساومة كييف للتحقيق مع هانتر بايدن، لكن ترامب حاول القيام بذلك بشكل غير رسمي من خلال ممثلين له، بما في ذلك محاميه الشخصي رودي جولياني ومستشار الأخير في أوكرانيا سام كيسلين.

وأقر جولياني فى مقابلة مع محطة "سي.إن.إن" الإخبارية الأمريكية، بأنه طلب من المسئولين في أوكرانيا التحقيق مع بايدن، مضيفا أنه "ليس هناك أي خطأ في الضغط من أجل إجراء تحقيق في الفساد".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك