رشا مهدى: المنصات الرقمية هى المستقبل.. وأفكر بقلبى فى «طاقة حب» - بوابة الشروق
الإثنين 6 أبريل 2020 7:54 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

رشا مهدى: المنصات الرقمية هى المستقبل.. وأفكر بقلبى فى «طاقة حب»

 محمد عباس:
نشر فى : الأحد 23 فبراير 2020 - 8:50 م | آخر تحديث : الأحد 23 فبراير 2020 - 8:50 م

ظروف خاصة منعتنى من العمل 3 سنوات
ظروف شخصية منعتنى من المشاركة فى «عروس بيروت».. والعمل مع الزعيم أهم محطاتى الفنية

بعد غياب 3 سنوات، تعود الفنانة رشا مهدى من خلال منصة «فيو» الرقمية، بالمشاركة فى بطولة المسلسل الاجتماعى الرومانسى «طاقة حب»، الذى يرصد الأمور المعقدة بالعلاقات العاطفية
تقول رشا مهدى: اختفيت عن الساحة 3 سنوات تقريبا، بسبب مرورى ببعض الأمور الشخصية والعائلية لا أرغب فى الخوض فى تفاصيلها، ولكنها أخذت من وقتى الكثير وكان العمل فى ظل هذه الظروف سيكون أمرا صعبا، وخلال هذه الفترة تلقيت كثيرا من العروض أبرزها مسلسل «عروس بيروت» الذى أعتذرت عنه نظرا لظروفى.

* ما الذى جذبك للعودة بمسلسل «طاقة حب»؟
ــ أقدم شخصية جديدة على وبها تحد بالنسبة لى كممثلة، حيث أنى لم أقدم مثلها من قبل كما أنها مختلفة عن شخصيتى وأفكارى بشكل كبير جدا، والشخصية هى «سلمى» الفتاة الرومانسية جدا، التى لا تفكر بعقلها، وقلبها هو الذى يتحكم بها، وتمر بالعديد من الأحداث إلى أن تستطيع أن تجد التوازن بين العقل والقلب، والمسلسل اجتماعى رومانسى ينتمى لنوعية الـ60 حلقة، ويتحدث عن العلاقات العاطفية والمشاكل والأمور المعقدة التى تحدث بين الأشخاص ضمن هذه العلاقات، وهو بطولة جماعية يضم كلا من شيرين، يسرا اللوزى، أحمد حاتم، أحمد صفوت، أنوشكا، جيهان خليل، سامح الصريطى، محمود حجازى، باسل الزارو، هاجر الشرنوبى.

* لماذا اخترت أن تعودى من خلال منصة رقمية؟
ــ تحمست جدا عندما علمت أن المسلسل سيعرض من خلال منصة رقمية؛ لأنى أعتقد أن هذا هو المستقبل فى العالم أجمع، ومن الجيد أننا فى مصر بدأنا فى الأمر سريعا، فلن تجد فى المستقبل شخصا يؤجل أعماله لأن ميعاد المسلسل قد جاء، كما أن الشباب الآن يحب أن يتحكم فى وقته وألا يتقيد بالجلوس أمام شاشة التلفزيون لمشاهدة مسلسل إضافة إلى مدة الإعلانات الكبيرة.

* فى رأيك هل الأعمال التى تعرض عبر منصات رقمية قادرة على منافسة نظيرتها المعروضة على التلفزيون؟
ــ بالطبع فالعمل الذى يعرض عبر منصة رقمية لابد أن يكون بالجودة والقوة الكافية؛ لجذب المشاهد الذى يدفع اشتراكا ماليا ليشاهد ما يريد عبر هذه المنصة، وإلا لن يشاهده أحد، إضافة إلى عدم التزامه بموسم معين مثل رمضان، وهذه الأعمال تدفع المسلسلات التى تعرض على شاشة التلفزيون للرفع من كفاءتها لتحجز لنفسها قدرا فى اهتمامات المشاهد، فالبدائل أمامه أصبحت كثيرة، وهو الآن يلجأ إلى الأعمال الأجنبية لأنه لم يكن يجد فى الأعمال المصرية والعربية نفس الجودة.

* أنت مقلة فى أعمالك السينمائية فمنذ 2009 لم تشاركى بأى فيلم.. لماذا؟
ــ فى تلك الفترة أصبحت نوعية الأعمال التى تعرض علىّ ضعيفة إلى حد ما، وكان من الصعب أن أشارك بعمل أقل مما قدمت، خاصة بعد فيلمى «واحد من الناس»، و«بدل فاقد»، كما أن الظروف التى مرت بها البلاد أثرت على صناعة السينما كثيرا، ولكنى أرى أن الفترة القادمة تحمل خيرا كبيرا للسينما، ونحن نعود بقوة الآن، فمستوى الأفلام فى تحسن، ونملك كل عناصر القوة التى تجعلنا نتقدم، وإذا عرض على عمل قوى خلال الفترة القادمة سأوافق على الفور.

* على أى أساس تختارين أدواركِ؟
ــ أنظر لعدد من العناصر المهمة، السيناريو الجيد، والمخرج الذى أعمل معه، والنجوم الموجودين فى العمل، والأهم هو التنوع؛ فالتمثيل يتيح لك أن تعيش تفاصيل الكثير من الشخصيات، لذلك أركز على أن يكون دورى القادم مختلفا عنى وعما قدمته.

* من الفنان الذى أثر فى تاريخك؟
ــ أعتبر أن أهم محطاتى الفنية كانت مع عادل إمام، من خلال مسلسلى «العراف» و«أستاذ ورئيس قسم»، فالعمل معه وضعنى بمكانة مختلفة تماما عما كنت عليه، وأنا أعتبر نفسى من المحظوظين الذين قدموا بطولة مع «الزعيم» وشاهدهم جمهوره، كما أن العمل مع عادل إمام صعب من اختيارات أعمالي؛ لأنه يجب أن تظل على نفس المستوى وتزيد عنه.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك