بوتين يعلن تحديث 95% من القوة النووية الروسية - بوابة الشروق
الإثنين 15 أبريل 2024 4:02 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

بوتين يعلن تحديث 95% من القوة النووية الروسية

وكالات
نشر في: الجمعة 23 فبراير 2024 - 2:16 م | آخر تحديث: الجمعة 23 فبراير 2024 - 2:16 م
• واشنطن تفرض أكبر حزمة عقوبات على موسكو مع دخول الحرب في أوكرانيا عامها الثالث
أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم، تحديث 95% من القوات النووية الاستراتيجية الروسية، قبيل إعلان أمريكي بفرض أكبر حزمة عقوبات على موسكو بالتزامن مع دخول الحرب الروسية الأوكرانية عامها الثالث.

وقال بوتين في كلمة مسجلة بمناسبة الذكرى السنوية ليوم المدافع عن أرض الآباء في روسيا، إن "حصة الأسلحة والمعدات الحديثة في القوات النووية الاستراتيجية وصلت اليوم إلى 95%".

وأضاف بوتين أن القوات الجوية تسلمت للتو 4 قاذفات جديدة فرط صوتية قادرة على حمل رؤوس نووية، وفقا لوكالة "رويترز".

وتابع: "التالي هو التطوير والإنتاج المتسلسل للنماذج الواعدة، وإدخال تقنيات الذكاء الاصطناعي في المجال العسكري".

وأشاد بوتين بالجنود الروس الذين يقاتلون في أوكرانيا ، ووصفهم بأنهم أبطال يقاتلون من أجل "الحقيقة والعدالة".

كانت وسائل إعلام روسية رسمية قد نقلت الشهر الماضي، عن رئيس الشركة المصنعة لصاروخ "زيركون" الفرط صوتي قوله إن إدخال الصاروخ إلى الخدمة "ليس إجراء سريعا" ويحتاج "قدرا معينا من الاختبارات".

وجاءت كلمة بوتين قبيل إعلان مرتقب للولايات المتحدة بفرض عقوبات جديدة على روسيا تستهدف أكثر من 500 كيان مرتبط "بداعميها وآلتها الحربية"، وفق ما صرحت متحدثة باسم وزارة الخزانة الأمريكية.

وقالت المتحدثة الأمريكية لوكالة الصحافة الفرنسية إن "هذه ستكون أكبر حزمة عقوبات منذ بدء غزو أوكرانيا"، موضحة أن العقوبات ستتخذها كل من وزارتي الخزانة والخارجية.

كان البيت الأبيض قد أشار، في وقت سابق، إلى أنه سيتم الإعلان عن عقوبات "كبيرة" ضد روسيا، ردا على وفاة المعارض الروسي، أليكسي نافالني في محبسه، وكذلك مع حلول ذكرى مرور عامين على بدء غزو أوكرانيا.

والتقى الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أمس، أرملة وابنة أليكسي نافالني في مدينة سان فرانسيسكو، حيث اتهم بوتين بأنه "مسؤول عن وفاته".

ومنذ بدء الحرب الروسية الأوكرانية في فبراير عام 2022، فرضت واشنطن وحلفاؤها مجموعة من العقوبات، استهدفت إيرادات موسكو ومجمعها الصناعي العسكري.

كما عملت على وضع سقف لأسعار النفط بهدف خفض إيرادات موسكو من المحروقات.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك