أبرزها «اللي بنى مصر كان حلواني».. سيد حجاب عبقرية شعرية سطرت في التاريخ - بوابة الشروق
الأحد 17 أكتوبر 2021 10:02 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مقترح التبرع بالأعضاء بعد الوفاة؟

أبرزها «اللي بنى مصر كان حلواني».. سيد حجاب عبقرية شعرية سطرت في التاريخ

أسماء سعد
نشر في: الخميس 23 سبتمبر 2021 - 1:35 م | آخر تحديث: الخميس 23 سبتمبر 2021 - 1:35 م

«اللى بنى مصر كان فى الأصل حلواني».. الجميع يذكر هذه الكلمات المحفورة في وجدان أجيال كاملة، تربت وترعرت على ترديدها، حيث إنها كلمات ارتبطت بالقلوب وتماست مع المشاعر لتخلق حالة من الشجن الجميل، كما تعودنا من شاعر العامية الكبير سيد حجاب، الذي تحل اليوم ذكرى ميلاده، والذي برع في الكتابة عن مشاعر الناس والتعبير عن ما بداخلهم.

وعرف حجاب بكتابة الأشعار التي تحولت لأغاني تترات عدد كبير من الأعمال الدرامية والتليفزيونية المصرية، والذى قدم خلال مشواره العديد من الأغنيات والأشعار والكتابات الخالدة، التي تميزت بالبساطة والتلقائية.

ونجح في تطويع العامية المصرية للتعبير عما يعيشه المصريون ببلاغة ساحرة وسلاسة واضحة.

*بدايات مبشرة
ولد سيد حجاب بمدينة المطرية، بمحافظة الدقهلية في 23 سبتمبر 1940، وتوفي في 25 يناير 2017، والتحق بقسم العمارة بكلية هندسة جامعة الإسكندرية، ثم انتقل إلى جامعة القاهرة لدراسة هندسة التعدين.

وكان لنشأة سيد حجاب في مدينة المطرية بالدقهلية، وهي مدينة اشتهرت بالصيادين وتقع على ضفاف بحيرة المنزلة، تأثير كبير في شعره، وبدا ذلك واضحًا منذ ديوانه الأول "صياد وجنيه"، الذي احتفى المثقفون به، وبعده انتقل إلى الناس من خلال مجموعة البرامج الإذاعية الشعرية "بعد التحية والسلام" و"عمار يا مصر" و"أوركسترا".

ولعب والد سيد حجاب دور المعلم الأول له في الشعر، فقد كان يشاهده في جلسات المصطبة الشعرية وهو يلقى الشعر فكان يدون كل ما يقوله الصيادون ويحاول محاكاتهم، وكان يخفى عن والده حتى أطلعه على أول قصيدة كتبها عن شهيد باسم "نبيل منصور" فشجعه والده.

*لقاء السحاب
التقى حجاب في إحدى الندوات الشاعر عبد الرحمن الأبنودي، ونشأت بينهما صداقة، وكان الأبنودى يقدم معه البرنامج الأول بالتناوب، كل منهما يقدمه 15 يوما وبعد فترة انفصلا وبدأ كل منهما يقدم برنامجا منفصلا.

كما تعرف على أستاذه صلاح جاهين الذي تنبأ له بأنه سيكون صوتا مؤثرا في الحركة الشعرية، فضلا عن مشاركته في الندوات والأمسيات الشعرية والأعمال التليفزيونية والسينمائية في محاولة للوصول للجمهور، وقدمه جاهين لكرم مطاوع ليكتب له مسرحية "حدث في أكتوبر".

وكان من أصدقائه الفنان التشكيلي الكبير عبد المنعم السحراوي فقد قاموا بأعمال فنية مشتركة تحت عنوان "بلدنا بحيرة ومدنة" و "ابن بحر".

*الأغنية الشعرية
دخل حجاب مجال الأغنية، وكتب كلمات الأغاني لعدد من أشهر وأهم المسلسلات، ومنها مسلسل "الأيام" الذى يروي قصة الكاتب الراحل طه حسين، وكتب للفنان الراحل عبد المنعم مدبولي كلمات تترات مسلسلي "لا يا ابنتى العزيزة، وأبنائي الأعزاء شكرا" فى نهاية السبعينيات.

ولحن له بليغ حمدي، وقدم مع الفنان علي الحجار الكثير من التترات التي نرددها حتى الآن وأشهرها "الشهد والدموع" و"اللقاء الثانى"، و"كناريا وشركاه" و"المال والبنون"، و"بوابة الحلوانى"، كما كتب أشعار العديد من الفوازير لـ«شريهان».

قدم معه الحجار أغنيته الشهيرة "تجيش نعيش"، وكتب لمحمد منير في بداياته أغنية "آه يا بلاد يا غريبة" في أول ألبوم له، ثم أربع أغنيات في ألبومه الثاني، وغنى له الفنان محمد ثروت تتر مسلسل "من الذى لا يحب فاطمة".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك