فشل محاولات إقناع عمال «الحديد والصلب» بفض الاعتصام.. و«محلب» يتعهد بإنهاء الأزمة - بوابة الشروق
الخميس 28 أكتوبر 2021 9:35 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما تقييمك لانطلاقة الأندية المصرية في بطولتي دوري أبطال إفريقيا والكونفدرالية؟


فشل محاولات إقناع عمال «الحديد والصلب» بفض الاعتصام.. و«محلب» يتعهد بإنهاء الأزمة

سهام شوادة
نشر في: الأحد 23 نوفمبر 2014 - 8:37 م | آخر تحديث: الأحد 23 نوفمبر 2014 - 8:37 م

المستشار الإعلامى للشركة يتهم المفصولين بإثارة القلاقل لأهداف سياسية..

فاوى: عباس يحرض على الإضراب لتحقيق مصالح تخص عددًا من المنتمين لـ«الخدمات النقابية»..

فشلت محاولات جهات سيادية ومدير أمن القاهرة، اللواء على الدمرداش، فى إقناع عمال شركة الحديد والصلب بفض اعتصامهم، الذى بدأ أمس، مؤكدين تمسكهم بمطالبهم، وعلى رأسها إقالة كل من رئيس الشركة القابضة للصناعات المعدنية، ورئيس مجلس إدارة «الحديد والصلب».

ومن جهته، التقى رئيس الوزراء، إبراهيم محلب، وفدا يضم نائب رئيس الاتحاد العام للعمال، مجدى بدوى، ورئيس اللجنة النقابية فى الشركة، جمال عبدالمولى، والأمين العام للجنة، عمارة إبراهيم، وعضو اللجنة النقابية، أحمد فاوى.

وقرر «محلب» خلال الاجتماع الذى استمر حتى وقت متأخر من مساء السبت، استدعاء رئيس الشركة القابضة للصناعات المعدنية والهندسية، زكى بسيونى، لمناقشته فى مطالب عمال شركة الحديد والصلب، البالغ عددهم 12 ألف عامل، كما وعد بدراسة ملف الشركة، وحل مشكلاتها خلال ساعات قليلة.

ويطالب العمال بإقالة رئيس مجلس الإدارة، وصرف مجنب الحافز السنوى بواقع 12 شهرا، مع صرف 3 أشهر من مجنب حافز العام الماضى، الذى لم يتم صرفه، وعودة جميع العمال المفصولين، ممن نقلوا أو أوقفوا عن العمل خلال العام الماضى، عقابا لهم على دعوتهم إلى اعتصامات سابقة، بالإضافة إلى المطالبة بفتح ملفات الفساد فى الشركة، وتوريد الفحم اللازم لتشغيلها بكامل طاقتها.

ومن جانبه، قال قيادى فى الشركة، إن «صرف مجنب الحافز حق مشروع للعمال، حيث تخصمه الإدارة شهريا من رواتبهم، وامتنعت عن صرفه بحجة عدم تحقيق الشركة لأرباح، على خلاف الحقيقة»، مشيرا إلى أن «الاعتصام يرجع إلى عدم إخطار الإدارة للعمال بتفاصيل انعقاد الجمعية العمومية للشركة القابضة، الأسبوع الماضى، أو صيغة محضر الاجتماع».

وفى المقابل، وجه المستشار الإعلامى للشركة، جمال سليمان، اتهامات إلى عدد من العمال المفصولين بإثارة القلاقل لأهداف سياسية وليس اجتماعية، متسائلا: «كيف تصرف الإدارة أرباحا فى الوقت الذى تعانى فيه الشركة من خسائر بالملايين؟»، مؤكدا أن «هناك عمالا يتقاضون حافزا يصل إلى 240%، وإذا توافرت لدى الشركة القابضة أى أرباح، فإنها لن تبخل على عمال الحديد والصلب، لأنهم أبناؤها».

وشن عضو اللجنة النقابية فى الشركة، أحمد فاو، هجوما على المنسق العام لدار الخدمات النقابية، كمال عباس، عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان، واتهمه بتحريض العمال على الإضراب لمصالح تخص بعض الموقوفين عن العمل، والمنتمين لدار الخدمات، مؤكدا أنهم ما زالوا فى مرحلة التفاوض.

وفى تصريحات لـ«الشروق»، قال رئيس مجلس إدارة الشركة، محمد سعد نجيدة، إن «الشركة القابضة تجتهد لصرف مكافأة لعمال الحديد والصلب»، مؤكدا عدم صرف أرباح للعمال لن الشركة تعانى من خسائر، وأشار إلى أنه سيتم عقد اجتماع مع رئيس الشركة القابضة، زكى بسيونى، خلال الأسبوع الحالى، لبحث مطالب العمال، والتوصل إلى حلول ترضى الجميع.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك