بالفيديو .. ديزني تشوق محبيها بإعلان دعائي لمنصتها الجديدة «بلس» - بوابة الشروق
الأحد 8 ديسمبر 2019 5:54 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

بالفيديو .. ديزني تشوق محبيها بإعلان دعائي لمنصتها الجديدة «بلس»

نوران عرفة
نشر فى : الأحد 25 أغسطس 2019 - 9:55 م | آخر تحديث : الإثنين 26 أغسطس 2019 - 12:38 ص

طرحت شركة «والت ديزني»، الإعلان الدعائي الرسمي للمنصة الخاصة بها "ديزني بلس/ +Disney"، المقرر إطلاقها بداية من ١٢ نوفمبر المقبل بالولايات المتحدة الأمريكية، وقوبل الإعلان الترويجي للمنصة بترحيب شديد من قبل محبي عالم ديزني، حيث ضمت مقاطع متسلسلة من أشهر وأنجح أفلامها في عرض مُبهر يليق بمكانتها الكبيرة، وأعلنت الشركة عن تكلفة الإشتراك في الخدمة بالولايات المتحدة، التي بلغت قيمتها ٧ دولار شهرياً و ٧٠ دولار سنوياً، إلا أنها لم تصرح بعد بأسعار الأسواق الأخري.

تفاعل رواد "تويتر" مع إعلان منصة ديزني الجديدة، وعلقوا عليه بنشر "كوميكس" فكاهية تسخر من حال الشركات المنافسة لـ"ديزني" بعد رؤيتها للإعلان، وطالبوا ديزني بسرعة إطلاق منصتها في الدول الأخري.

منصة "ديزني بلس" الجديدة تحتوي على أفلامًا ومسلسلات تلفزيونية من إنتاجات استديوهات "مارفل" و"ستار وارز" بالإضافة إلى شركة ديزني و"بيكسار"، كما تشمل برامج مقتبسة من قناة "ناشيونال جيوجرافيك" الترفيهية، بالإضافة إلى تميزها بمنع الإعلانات والفواصل، التي تعكر صفو المشاهد.

وأكدت منصة ديزني على أن المحتوى المتوفر من المفترض أن يتيح خاصية التحميل من أجل مشاهدته دون الحاجة إلى الاتصال بالإنترنت، بينما تقدم المنصة أكثر من ٧٥٠٠ حلقة من المسلسلات التلفزيونية، و ٥٠٠ فيلم سينمائي خلال عامها الأول، كما توقعت شركة ديزني أن تتراوح نسبة مشتركي منصتها بين ٦٠ إلى ٩٠ مليون مشترك بحلول عام ٢٠٢٤.

تسعى ديزني من خلال منصتها إلى منافسة الشركات التي تحاول فرض سيطرتها في الفترة المقبلة على ساحة العرض الإلكترونية، مثل شبكة "نتفليكس"، و"إتش بي أو ماكس"، و"أمازون برايم"، و"أبل تي في بلس".

يتزامن موعد إطلاق المنصة في الولايات المتحدة مع الموعد المحدد في كندا وهولندا وهو الثاني عشر من نوفمبر القادم، ثم تعود بعد أسبوع لتطلق إشارة البدء في أستراليا ونيوزيلندا، إلى أن يتم توسعها تدريجياً إلى باقي أنحاء العالم.

جدير بالذكر أن شركة ديزني قد أعلنت في وقت سابق عن خطة لإعادة إنتاج أشهر أفلامها خلال فترة التسعينيات، وتُعد حملة الإنتاج هذه جزءاً من خدمة البث الجديدة عبر الإنترنت "ديزني بلس"، كما قامت بسحب إنتاجها الذي كانت تبثه سابقاً من خلال المنصات الأخري مثل "نتفليكس"، ورفعت سعر تكلفة خدمتها إلى ٧ دولار في الشهر أي حوالي نصف سعر الإشتراك العادي من نتفليكس، وهو ما يضع الشبكة الشهيرة في ورطة كبيرة ومنافسة شرسة أمام الشبكة العالمية.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك