جنوب الوادي للبترول توقع 3 اتفاقيات في منطقة البحر الأحمر باستثمارات 326 مليون دولار - بوابة الشروق
الأربعاء 27 أكتوبر 2021 3:25 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما تقييمك لانطلاقة الأندية المصرية في بطولتي دوري أبطال إفريقيا والكونفدرالية؟


جنوب الوادي للبترول توقع 3 اتفاقيات في منطقة البحر الأحمر باستثمارات 326 مليون دولار

أحمد إسماعيل
نشر في: السبت 25 سبتمبر 2021 - 12:04 م | آخر تحديث: السبت 25 سبتمبر 2021 - 12:04 م

وقعت شركة جنوب الوادي للبترول، 3 اتفاقيات مع شركات شيفرون وشل ومبادلة، لتنفيذ دراسات وبرامج مسح سيزمى في مناطق الامتياز بالبحر الأحمر باجمالي استثمارات بلغت 326 مليون دولار، تهدف إلى بدء مرحلة جديدة من أنشطة البحث والاستكشاف وتغيير الخريطة البترولية بالمنطقة وجارى الإعداد لوضع خطط المسح السيزمى ثلاثى الأبعاد على أن يتم البدء قبل نهاية العام الحالى جاء ذلك وفقا لبيان وزارة البترول اليوم.

وبحسب البيان، قال علاء البطل، رئيس شركة جنوب الوادي، إن متوسط إنتاج الشركة اليومى بلغ 21.5 ألف برميل زيت خام وأكثر من 6 آلاف طن بوتاجاز و3.6 مليار قدم مكعب غاز، مؤكداً نجاح الشركة في مواجهة التناقص الطبيعى للآبار والحفاظ على معدلات الإنتاج من خلال حفر عدد من الآبار التنموية ليصل إجمالي الاحتياطي المتبقى المؤكد حوالى 134 مليون برميل زيت خام نتيجة تحسن أداء الآبار وزيادة معامل الاسترجاع من خلال عمل دراسات إعادة تقييم الخزانات.

وأضاف البطل، أن الشركة تعمل حالياً على زيادة الإنتاج من خلال تنفيذ برنامج مكثف لعمليات البحث والاستكشاف والتنمية يهدف إلى حفر 11 بئرا استكشافيا باستثمارات 5ر31 مليون دولار بالإضافة إلى حفر 13 بئرا تنمويا بإجمالى استثمارات حوالى 27 مليون دولار.

وفيما يخص نشاط توصيل الغاز للمنازل، قال البطل: "بلغ إجمالي العملاء الذين تم توصيل الغاز لهم حوالى 1.5 مليون عميل منزلى وتجارى وصناعى بمحافظات الصعيد، وأنه قد تم التوصيل لأكثر من 181 ألف عميل خلال العام المالى الماضى"، موضحا أنه في إطار جهود التوسع في إنشاء محطات تموين السيارات للعمل بالغاز الطبيعى تم إدخال خدمة تموين السيارات بالغاز بعدد من المحطات بمحافظات الصعيد ليصل إجمالي المحطات بمحافظات الصعيد 51 محطة حتى يونيو 2021، مؤكدا نجاح سياسة الشركة من خلال ترشيد الإنفاق في خفض إجمالى المصروفات بنسبة 9% عن العام المالى السابق.

ومن جهته، قال طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، إن الفترة القادمة ستشهد تكثيف أنشطة البحث والاستكشاف خاصة بمنطقة البحر الأحمر في ظل تحسن مستويات أسعار البترول العالمية ودخول شركات بترول كبرى للعمل في مصر لأول مرة والتي ستشاركها شركات أخرى كبيرة في مناطق الامتياز بالإضافة إلى استعداد الشركات العالمية سواء الجديدة أو العاملة بالفعل في مصر لضخ استثمارات كبيرة بهدف تحقيق نقلة نوعية في معدلات الإنتاج، مضيفا أن العام المالى الماضى قد شهد بالفعل تحقيق عدة اكتشافات بترولية جديدة رغم التحديات التى فرضتها جائحة كورونا وجارى العمل على تنمية هذه الاكتشافات لسرعة وضعها على خريطة الإنتاج.

وأكد الملا، أن قطاع البترول يولي أهمية قصوى لتنفيذ أهداف الدولة فى تنمية وتحسين مستوى المعيشة فى محافظات صعيد مصر وتوفير خدمات حضارية للمواطنين حيث يجرى حالياً تنفيذ عدة مشروعات لتوفير المنتجات البترولية منها مشروع إنشاء مجمع التكرير بأسيوط بالإضافة إلى بدء التشغيل التجريبى لمجمع إنتاج البنزين فضلاً عن بدء العمل فى توسعات مجمع إنتاج السولار بأسيوط وهو ما سيغطى كل احتياجات الصعيد من البنزين والمنتجات البترولية من مصافى التكرير الجارى العمل على تنفيذها ومما يحقق وفراً كبيراً فى تكاليف النقل من المحافظات الأخرى والتخفيف على الطرق.

وأشار إلى التوسع الكبير فى نشاط توصيل الغاز للمنازل فى إطار المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" والتى تشمل كافة قرى الصعيد والاهتمام الكبير بتوفير محطات تموين السيارات بالغاز الطبيعى، موضحا أن محافظات الصعيد تشهد حاليا توافرا فى إسطوانات البوتاجاز.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك