مصر بالمرتبة الثالثة عالميا في مؤشر الثقة في مواقع تقديم خدمات التعهيد العابرة للحدود - بوابة الشروق
الإثنين 15 أبريل 2024 2:41 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

مصر بالمرتبة الثالثة عالميا في مؤشر الثقة في مواقع تقديم خدمات التعهيد العابرة للحدود


نشر في: السبت 25 نوفمبر 2023 - 5:50 م | آخر تحديث: السبت 25 نوفمبر 2023 - 5:50 م

جاءت مصر في المركز الثالث عالميًا في "مؤشر الثقة في مواقع تقديم خدمات التعهيد العابرة للحدود 2023"، صعودًا من المركز 11 خلال عام واحد، الأمر الذي يعكس نمو ونضج هذه الصناعة في مصر ويعزز من مكانتها بوصفها واحدة من أفضل الوجهات العالمية في صناعة التعهيد.

ويسلط التقرير، الذي أعدته شركة ريان للاستشارات الاستراتيجية، الضوء على أداء أشهر 17 دولة ومقصد في مجال خدمات التعهيد العابرة للحدود، إذ تُعد تلك البلدان من أبرز الوجهات العالمية في هذه الصناعة. ويعتمد التقرير في تقييمه لتلك البلدان على أراء ووجهات نظر يقدمها نخبة من قادة الأعمال وصناع القرار في المجال.

ويتم تقييم البلدان في المؤشر وفقًا لسبع معايير، هي سوق العمل المحلية، والبنية التحتية، والثروة التجارية، والنظام البيئي لعمليات التعهيد، والاستقرار السياسي، والأمان العام، والاستقرار الاقتصادي. وحققت مصر نسب مرتفعة في الفئات السبعة، بتقييم إجمالي قدره 83.8%.

وبحسب التقرير، يشيد الخبراء بالمزايا التنافسية التي تتمتع بها مصر، منها وجود قاعدة واسعة من الشباب المصري القادرين على إتقان اللغات الأجنبية، والمناخ الاقتصادي الجاذب للاستثمارات، بالإضافة إلى موقع مصر المتميز بين أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، مما يمنحها ميزة جغرافية لا مثيل لها، علاوة على وجود بنية تحتية تكنولوجية متطورة والدعم الحكومي لصناعة التعهيد، الأمر الذي يعزز من ثقة الشركات العالمية في إمكانات مصر.

ويؤكد التقرير أن جهود الحكومة في مصر في مجال التكنولوجيا والتحول الرقمي تعمل على تحسين مشهد عمليات التعهيد في مصر، كما تسهم التطورات في مجال البنية التحتية، خاصة مشاريع الكوابل البحرية، والاعتماد المتزايد على التكنولوجيا، في تعزيز مكانة مصر على الخريطة العالمية لهذه الصناعة.

ويشير التقرير إلى جهود الحكومة في إطلاق برامج تدريبية لصقل المهارات اللغوية والإدارية للشباب وتأهيلهم للعمل في مراكز تعهيد الخدمات العابرة للحدود، كما يثني على جهود الارتقاء بالبنية التحتية في مصر، الأمر الذي يساهم في جذب الشركات العالمية للسوق المصري.

وخلال التقرير، تم الإشارة إلى دور هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات في إنشاء بيئة تنظيمية مواتية لتحسن مناخ الأعمال، بالإضافة إلى الجهود التي تبذلها الحكومة لتعزيز مكانة مصر بصفتها مقصدًا ووجهة جاذبة في مجال التعهيد.

ووفقًا لآراء أحد الخبراء بالتقرير، ينمو قطاع التعهيد في مصر نموًا غير مسبوقًا، إلى جانب التبنّي المتزايد للتكنولوجيا ووجود مواهب شابة مؤهلة على أعلى مستوى، وكلها عوامل تؤدي إلى دفع النمو الاقتصادي وخلق المزيد من فرص العمل. وبفضل توفير حوافز استثمارية والمزايا التنافسية التي يتمتع بها السوق المصري، تحرص الكثير من الشركات العالمية إلى دخول السوق المصري والتوسع في عملياتها في مصر.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك