مفوض البنية التحتية والطاقة بالاتحاد الإفريقي تدشن نظام المعلومات المطور - بوابة الشروق
السبت 5 ديسمبر 2020 2:08 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

مع أم ضد استمرار التعليم عن بُعد إذا انتهت أزمة كورونا؟

مفوض البنية التحتية والطاقة بالاتحاد الإفريقي تدشن نظام المعلومات المطور

الدكتورة أماني أبو زيد
الدكتورة أماني أبو زيد

نشر في: الإثنين 26 أكتوبر 2020 - 5:06 م | آخر تحديث: الإثنين 26 أكتوبر 2020 - 5:06 م

أكدت الدكتورة أماني أبو زيد، مفوضة البنية التحتية والطاقة في مفوضية الاتحاد الأفريقي أنه بالرغم من إمكانات الطاقة في أفريقيا والموارد الواسعة والإمكانيات اللامحدودة ، فمن غير المقبول أن ما يقرب من 600 مليون شخص لا يحصلون على الكهرباء، كما أن هناك 870 مليون لا يمكنهم الوصول إلى الطهي النظيف.

وسلطت أبو زيد في أول حوار إفتراضي استضافته لجنة الطاقة الأفريقية (AFREC) بالتعاون مع بنك التنمية الأفريقي (AfDB) حول منتدى الطاقة الأفريقي (AEF) لتقديم نظام معلومات الطاقة الأفريقي وقاعدة البيانات (AEIS) الذي يخضع حاليًا لعملية تجديد الضوء على الحاجة إلى الوصول الشامل إلى الطاقة وهو أمر أساسي للدفع الاقتصادي والنمو وخلق الفرص كل واحد.

وشارك في الاجتماع متحدثين من لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا (UNECA) ، والجماعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (ECOWAS) ، والبنك الدولي ، والوكالة الدولية للطاقة (IEA) ، والوكالة الدولية للطاقة المتجددة (IRENA) ، وقسم الإحصاء بالأمم المتحدة ( UNSD).

وقالت مفوضة الطاقة بالإتحاد الافريقي إن هناك حاجة لتحسين نهجنا لمعالجة فقر الطاقة وسد فجوة الطاقة، وتوفير إمكانية الوصول إلى الطاقة والإنتاج لصالح جميع الأفارقة، معتبرة أن تبني الرقمنة في جميع القطاعات، بما في ذلك الطاقة ، يمكن أن يساعد في دفع عجلة التنمية في مجال الطاقة، مؤكدة أن الطاقة هي شرط مسبق للرقمنة.

وأضافت أبو زيد أنه "من أجل صياغة سياسات ونهج وبرامج فعالة، واتخاذ قرارات مستنيرة، نحتاج إلى بيانات موثوقة للمراقبة في الوقت المناسب لإنتاج الطاقة واستهلاكها للمساعدة في تتبع التنمية في إفريقيا".

وأثنت أبو زيد على لجنة الطاقة الافريقية " AFREC" وشركائها للشروع في تطوير نظام معلومات الطاقة الافريقي وقاعدة البيانات "AEIS"، مضيفة أن النظام القاري الرقمي اللامركزي سيساعد في تعزيز تحليل البيانات ومشاركتها، وفي الوقت نفسه ضمان فعالية برامج الطاقة والإجراءات المؤثرة كنتيجة للمصداقية القوية.

من جانبه، أكد كيفين كاريوكي، نائب رئيس الطاقة والطاقة والمناخ والنمو الأخضر في بنك التنمية الأفريقي أن تنمية قطاع الطاقة في أفريقيا يجب أن تنبثق من السياسات وقرارات الاستثمار الصحيحة، المستنيرة ببيانات موثوقة وذات مصداقية.

وأشار أيضا إلى أن نظام معلومات الطاقة الأفريقي وقاعدة البيانات "AEIS " سيساهم بشكل كبير في أجندة تنمية الطاقة للبنك "Light Up and Power Africa"، والتي يتم تنفيذها من خلال استراتيجية الصفقة الجديدة للطاقة لأفريقيا.

وتابع: "سيساعد نظام المعلومات الجديد هذا في ترشيد وتسريع عملية جمع البيانات والتحقق منها ".

بدوره، قال راشد علي عبد الله المدير التنفيذي للجنة الطاقة الافريقية إن "التحسين المستمر في جمع البيانات ومعالجتها مطلوب، لذلك تلتزم AFREC مع الدول الأعضاء بتعزيز تنسيق البيانات على المستويين الإقليمي والوطني من خلال تنفيذ هذا النظام مع تعزيز أنظمة المعلومات الوطنية ''.

كما أكد التزام اللجنة الأفريقية للطاقة المتجددة، بتعزيز التعاون والشراكة بين أصحاب المصلحة في جميع أنحاء القطاع، وخاصة في مجالات الاستثمار والبحث وأفضل الممارسات.

جدير بالذكر أن نظام معلومات الطاقة القاري صممته لجنة الطاقة الافريقية "AFREC" لجمع ومعالجة بيانات الطاقة لجميع مصادر الطاقة المتاحة ، والتي يتم إنتاجها وتزويدها واستهلاكها واستيرادها وتصديرها من قبل جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي البالغ عددها 55 دولة.

وتوفر قاعدة البيانات أكثر أنظمة معلومات الطاقة شمولاً وموثوقية لجميع البلدان الأفريقية، ولأصحاب المصلحة من الأفراد والمستثمرون والباحثون والمنظمات الدولية والأوساط الأكاديمية.

وتعالج لجنة الطاقة الأفريقية " AFREC " حاليًا جميع البيانات التي تم جمعها من الدول الأفريقية الأعضاء من خلال نقاط الاتصال الوطنية المعينة من أجل نشرها على الدول الأعضاء الأفريقية وأصحاب المصلحة الآخرين. وذلك بهدف تسهيل تحسين قطاع الطاقة على المستويات الوطنية والإقليمية والقارية.

وتعتبر مجموعات البيانات هذه أيضًا أساسية لواضعي سياسات الطاقة، لإبلاغ قراراتهم اللازمة لصياغة سياسات الطاقة، مع المساعدة في تصميم برامج الطاقة المستدامة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك