تحالف مصرفى يوافق على تدبير 312 مليون دولار لصالح إيفرجرو للأسمدة - بوابة الشروق
الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 4:27 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار الفنان هاني شاكر نقيب المهن الموسيقية بمنع 19 من مطربي المهرجانات من الغناء؟

تحالف مصرفى يوافق على تدبير 312 مليون دولار لصالح إيفرجرو للأسمدة


نشر في: السبت 26 ديسمبر 2020 - 7:37 م | آخر تحديث: السبت 26 ديسمبر 2020 - 7:37 م

مصادر مصرفية: الأهلى المصرى يدير تمويلا آخر للشركة بمشاركة البنوك الدائنة
وافق تحالف مصرفى على تدبير 312 مليون دولار لصالح شركة إيفرجرو للأسمدة المتخصصة، تبعا لتصريحات مصادر مصرفية تحدثت لـ«مال وأعمال ــ الشروق».
أضافت أن الشركة تسعى للحصول على 360 مليون دولار لهيكلة ديون مستحقة عليها، تم الموافقة على 312 مليون دولار، بعد أن تراجع احد البنوك الحكومية الكبرى عن تدبير 48 مليون دولار.
وكانت الشركة خاطبت البنك المركزى المصرى للتنسيق مع البنوك لإعادة هيكلة مديونيات بقيمة 360 مليون دولار
ويضم التحالف الذى وافق على إقراض الشركة بنوك القاهرة والعربى الافريقى، والاهلى المصرى والمشرق الاماراتى، العربى، واتش اس بى سى.
«يقوم البنك الأهلى بإدارة تمويل آخر للبنك يضم شريحتين إحداهما بالعملة الدولارية بقيمة 75 مليون دولار، وشريحة اخرى بالعملة المحلية بقيمة 1.2 مليار جنيه لتمويل راس المال العامل» قالت مصادر، مؤكدة على مشاركة جميع البنوك الدائنة فى التمويل للمشاركة فى الضمانات المستحقة على الشركة.
ويوجه 275 مليون دولار من القرض لإعادة تمويل قروض مستحقة على الشركة بالجنيه المصرى، والمبلغ المتبقى لتمويل لاستكمال توسعات المرحلة الثالثة والتى تتضمن تشغيل 3 مصانع تتمثل فى مصنع DCP (ثنائى فوسفات الكالسيوم) بطاقة إنتاجية ١١٠ آلاف طن سنويا، ومصنع جديد لكلوريد الكالسيوم، ومصنع فوسفريك اسيد بتركيز 85% بطاقة 30 الف طن سنويا.
وتعرضت الشركة لأزمة مالية فى اعقاب قرار تحرير سعر الصرف وما ترتب عليه من ارتفاع التكلفة الاستثمارية للمرحلة الثالثة لمصنعها، وتراجع احد البنوك المحلية عن ترتيب قرض سعت الشركة للحصول عليها، مما اضطرها لمخاطبة المشرق الإماراتى لإدارة قرض مشترك بقيمة 360 مليون دولار قبل عام، وخلال هذه الفترة تزايدت الاعباء المالية على الشركة تزامنا مع الشيكات المرتدة وتحفظ البنوك على المشاركة فى التمويل.
قال رجل الأعمال محمد الخشن رئيس شركة ايفرجرو للاسمدة المتخصصة، فى تصريحات سابقة إن تداعيات أزمة كورونا دفعت الشركة لإرجاء تنفيذ خطتها التوسعية بالسوق المحلية والتى تتضمن تنفيذ مشروعين فى اسوان ومدينة السادات على مساحة 920 الف متر باستثمارات تصل لنحو 19 مليار جنيه وذلك لحين انتهاء الأزمة.
ويشار إلى أن إيفرجرو للأسمدة تنتج مليون طن من الأسمدة المتخصصة سنويا باستثمارات تبلغ 8 مليارات جنيه، وتغطى الشركة 70% من احتياجات السوق المحلية من الأسمدة وتصدر إنتاجها لأكثر من 70 دولة منها اليابان وأمريكا وإيطاليا واليونان والمغرب والجزائر، وتستهدف الوصول لـ100 دولة.
وحصلت الشركة عام 2017 على تمويل إسلامى مشترك طويل الأجل بقيمة تقريبية تبلغ مليار و215 مليون جنيه مصرى من كونسورتيوم مصرفى يضم كلا من البنك العربى الأفريقى الدولى ومصرف أبوظبى الإسلامى ــ مصر والبنك الأهلى المصرى لتمويل إنشاء مصنع شركة إيفرجرو بالمنطقة الصناعية بمدينة السادات. من خلال إضافة 26 فرنا لإنتاج فوسفات البوتاسيوم وعدة وحدات لإنتاج حمض الكبريتيك وكلوريد الكالسيوم وحمض الفوسفور وثنائى فوسفات الكالسيوم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك