صحيفتان إماراتيتان: مصر والإمارات يربطهما مصير مشترك ووحدة هدف - بوابة الشروق
السبت 28 مايو 2022 4:05 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد طلب النادي الأهلي بإعادة مباراته أمام البنك الأهلي في الدوري العام؟

صحيفتان إماراتيتان: مصر والإمارات يربطهما مصير مشترك ووحدة هدف

أ ش أ
نشر في: الخميس 27 يناير 2022 - 9:59 ص | آخر تحديث: الخميس 27 يناير 2022 - 9:59 ص

أكدت صحيفتا (الخليج) و(البيان) الإماريتان، أن مصر والإمارات يربطهما مصير مشترك ووحدة هدف.

وتناولت الصحيفتان - في افتتاحيتهما اليوم الخميس - القمة التي احتضنتها (أبوظبي) وجمعت الرئيس عبد الفتاح السيسي ونائب رئيس الإمارات ورئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والعاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة.

كما سلطت الضوء على قمة الرئيس السيسي وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، والتي تشكل أهمية قصوى في توقيتها ودلالاتها وتأكيداً لوحدة الموقف المشرف والأخوة الأصيلة المبنية على ثوابت التاريخ والحاضر والمستقبل والشراكة الاستراتيجية المتعاظمة في مختلف الظروف.

فمن جهتها، كتبت صحيفة (الخليج) أن المصير المشترك ووحدة الهدف، هما العروة الوثقى التي لا تنفصم، والتي شاء الله أن تربط بين الإمارات ومصر ووضع أسسها الشيخ زايد واحتضنها كي تبقى صامدة شامخة تزيّن صدر أمتها، كي تبقى أيقونة فخر واعتزاز.

وذكرت الصحيفة - في افتتاحيتها التي جاءت تحت عنوان "وحدة المصير" - يشاء القدر والتاريخ أن يربطا دولة الإمارات ومصر بعلاقات خاصة مميزة، تجتمع فيها وحدة المصير والمسار، وتلتقي معها إرادة الرجال وصدق الأفعال لتشكل علاقات فيها من الود والحب والاحترام والتقدير ما يتجاوز كل حد، مشيرة إلى أن مصر كانت على الدوام في قلب زايد، وكانت وصيته «أن نهضة مصر نهضة للعرب كلهم، وأوصيت أبنائي بأن يكونوا دائماً إلى جانب مصر، فهذا هو الطريق لتحقيق العزة للعرب كلهم، فمصر بالنسبة للعرب هي القلب، وإذا توقف القلب فلن تكتب للعرب الحياة.

وأضافت أن الإمارات استقبلت الرئيس عبد الفتاح السيسي، فاتحة له ذراعيها وقلبها، مؤكدة من جديد أنها على العهد، وأن نهج مؤسسها باقٍ وراسخ، وأن الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، أكد أن العلاقات بين البلدين تاريخية وأخوية متينة، وهناك رغبة مشتركة ومتجددة في تعزيزها بمختلف القطاعات الحيوية.

وذكرت أن السيسي أكد متانة العلاقات المصرية الإماراتية وقوتها وما تتميز به من خصوصية، وأن زيارته الحالية تأتي دعماً لمسيرة العلاقات الوثيقة التي تربط البلدين، وما يجمعهما من مصير ومستقبل واحد، موضحة أنه انطلاقاً من وحدة المصير، كانت التحديات والمخاطر التي تواجه الأمة حاضرة، حيث تم تأكيد أهمية التضامن العربي وضرورة التعاون لمواجهة المخاطر التي تواجه الأمة العربية، حيث أكد الرئيس السيسي أن أمن الخليج يعتبر امتداداً لأمن مصر، وأن مصر حكومة وشعباً تتضامن مع الإمارات جراء الهجوم الإرهابي الأخير الذي ارتكبته جماعة الحوثي الإرهابية.

بدورها، أوضحت صحيفة البيان الإماراتية، أن قمة أبوظبي التي جمعت قادة الإمارات ومصر والبحرين، توجت التضامن ورود الفعل التي أدانت هجمات الحوثي، وحملت رسائل واضحة في مقدمتها ضرورة اتخاذ المجتمع الدولي موقف موحد وحازم تجاه مليشيا الحوثي وغيرها من قوى الإرهاب.

وقالت الصحيفة - في افتتاحيتها التي جاءت تحت عنوان"رسائل قمة أبوظبي" - إن التضامن العربي والدولي مع الإمارات، وردود الفعل العالمية المتواصلة التي أدانت هجمات الحوثي الإجرامية، تجسد المكانة الدولية الرفيعة التي تحظى بها الدولة، كمنارة سلام، وواحة استقرار وتسامح.

وأكدت أن ما اقترفته يد الظلام الحوثية الآثمة، بمواصلة اعتداءاتها على منشآت مدنية في الإمارات، يتطلب الوقوف بحزم تجاه هذه الأعمال الإرهابية، ودعم كل الخطوات التي تتخذها الإمارات لضمان الحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة أراضيها، في وجه عبث هذه الميليشيا، وكل ما ترتكبه من ممارسات إجرامية، وانتهاكات للقوانين والأعراف الدولية، التي تشكل تهديداً خطيراً لأمن المنطقة واستقرارها.

وأشارت إلى أن إعادة إدراج الحوثي على قوائم الإرهاب خطوة لا بديل عنها لتجفيف مصادر تمويل هذه الميليشيا، التي كشفت عن وجهها الحقيقي والقبيح أمام العالم، بنواياها الإجرامية، وأجندتها الإرهابية، التي لا تعرف وزناً للقيم الإنسانية أو الشرائع الدولية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك