ارتفاع محدود للمؤشر الرئيسي لا يعوض خسائر الأحد والاثنين - بوابة الشروق
الجمعة 27 نوفمبر 2020 10:15 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

من سيفوز في النهائي التاريخي لدوري أبطال أفريقيا يوم الجمعة؟

ارتفاع محدود للمؤشر الرئيسي لا يعوض خسائر الأحد والاثنين


نشر في: الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 3:53 م | آخر تحديث: الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 3:53 م

أنهت البورصة المصرية التعاملات، اليوم الثلاثاء، على ارتفاع، لكنه محدود لم يعوض خسائر جلستي الأسبوع الأولىيين الأحد والاثنين، التي جاوزت ٣،٥٪ تقريبا، وصعد المؤشر الرئيسي إي جي إكس ٣٠ بنسبة ٠،٤٥٪، ووصل إلى مستوى ١٠٥٥٩.٧ نقطة.

وعربيًا، ارتفعت مؤشرات دبي والسعودية وأبو ظبي بنسبة ١،١٪ و٠،٥٪ و١،٢٪ على الترتيب، وهبط مؤشر الكويت العام بنسبة ٠،٩٥٪.

وعالميًا، أغلقت الأسهم اليابانية مستقرة تقريبًا اليوم الثلاثاء، إذ ساهمت أرباح قوية من كانون لصناعة الكاميرات وآلات النسخ في تعويض ضعف في أسهم السفر والعقارات عقب تراجع وول ستريت عند الإغلاق.

وبعد أن انخفض 1.1 بالمئة في التعاملات المبكرة، استقر "نيكي" تقريبًا عند 23485.80 نقطة، بينما خسر المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.09 بالمئة إلى 1617.53.

وتلقت السوق الدعم من تقارير إيجابية للأرباح، مع قفزة لسهم كانون بأكثر من ثمانية بالمئة بعد أن رفعت الشركة توقعاتها للأرباح السنوية.

لكن المعنويات بصفة عامة كانت ضعيفة مع تنامي المخاوف بشأن موجة ثانية للإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة وأوروبا، مما ضغط على وول ستريت أمس.

وانخفض مؤشر قطاع الطيران بأكبر قدر لينزل 3.7 بالمئة، إذ ركز المستثمرون على نوعية الدعم الذي ستتلقاه شركات الطيران لتتخطى جائحة كوفيد-19.

وخسر سهم الخطوط الجوية اليابانية (جابان إيرلاينز) 4.27 بالمئة، إذ ذكرت صحيفة نيكي الاقتصادية اليومية أنه من المرجح أن تتكبد الشركة صافي خسارة بنحو 230 مليار يّن (2.20 مليار دولار) للسنة المالية المنتهية في مارس 2021.
كما ذكر تقرير أن الشركة تطلب تمويلًا بقيمة 300 مليار ين.

وأغلق سهم الشركة النظيرة الأصغر ستار فلاير منخفضًا 0.9 بالمئة، بعد أن خسر ما يقرب من سبعة بالمئة بعد تقرير ذكر أن الشركة ربما تبيع أسهما جديدة للحصول على تمويل.

كما عانت شركات تشغيل السكك الحديدية، وانخفض سهم غرب اليابان للسكك الحديدية ووسط اليابان للسكك الحديدية بنحو ثلاثة بالمئة لكل منهما.

وتراجعت أسهم شركتي العقارات ميتسوبيشي فودوسان، وسوميتومو ريالتي 2.4 بالمئة و1.75 بالمئة على الترتيب.

وانخفضت الأسهم الأوروبية اليوم الثلاثاء بعد خسائر حادة في الجلسة السابقة، إذ بدد ضعف في أسهم شركات التعدين وصناعة السيارات إثر نتائج إيجابية من شركتي "إتش.إس.بي.سي" و"بي.بي" البريطانيتين الكبيرتين.

ونزل المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.1 بالمئة، بعد أن أغلق عند أدنى مستوى في شهر أمس الاثنين، بينما تراجع المؤشر داكس الألماني 0.2 بالمئة بعد أن بلغ أدنى مستوى في أربعة أشهر.

وتلقى المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني الدعم من قفزة 5.6 بالمئة لأسهم إتش.إس.بي.سي أكبر بنوك أوروبا بعد أن أشار البنك إلى تعديل في نموذج أعماله؛ بسبب جائحة فيروس كورونا، وتسريع خطى خطط لتقليص حجمه وخفض التكاليف.

وارتفع سهم بي.بي 1.6 بالمئة بعد أن تحولت الشركة إلى تحقيق ربح محدود في الربع الثالث.

لكن أسهم شركات التعدين وصناعة السيارات انخفضت ما يزيد عن واحد بالمئة، لتنزل بالأسواق، وأظهرت بيانات أن أرباح الشركات الصناعية في الصين ارتفعت بوتيرة أبطأ في سبتمبر إذ تضررت من انكماش أسعار المصانع وارتفاع تكاليف المواد الخام.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك