كيف تتعامل مع ملابسك في زمن الكورونا؟ أطباء يجيبون - بوابة الشروق
الخميس 28 مايو 2020 7:31 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

كيف تتعامل مع ملابسك في زمن الكورونا؟ أطباء يجيبون

منار محمد
نشر فى : السبت 28 مارس 2020 - 10:51 ص | آخر تحديث : السبت 28 مارس 2020 - 10:51 ص

يخشى الكثير من الأشخاص الإصابة بفيروس كورونا التاجي؛ لذا بدأ أغلبهم في اتباع التعليمات اللازمة للوقاية، ولكن هناك شكوك عديدة حول انتقال العدوى عن طريق ملابسنا، خاصة بعد أن أكدت دراسات أن الفيروس يستطيع العيش على الأسطح لساعات وأحيانًا لأيام، فهل يمكن بالفعل أن ينتقل عبر الملابس؟

تقول سارة فورتشن، الأستاذة ورئيسة قسم المناعة والأمراض المعدية في كلية هارفارد تشان للصحة العامة، إن الشخص العادي يجب ألا يقلق من ملابسه، بل يحذر من الوجه واليدين لأنهم ينقلون العدوى إذا تناثرت عليهم قطرات عطس أو سعال شخص مصاب أو لمس سطح عليه الفيروس؛ لذلك يجب ترك حوالي 6 أقدام عند التعامل مع أي شخص، وفقًا لموقع "market watch".

وأضافت أن دراسة حديثة نشرت في مجلة "New England Journal of Medicine"، أكدت أن (كوفيد 19) يستطيع العيش على البلاستيك والفولاز المقاوم للصدأ لمدة تصل إلى 3 أيام و24 ساعة على الورق المقوى، وما يصل إلى 4 ساعات على النحاس، و3 ساعات في الهواء إذا كان المكان مغلقا وصغيرا، أما على الملابس فحياته أقصر من ذلك.

وأكد جوان دوموا، طبيب أمراض الأطفال المعدية في "Johns Hopkins All Children's"، أن الفيروسات التاجية بشكل عام تعيش لفترة أطول على السطح الصلب مقارنة بالأقمشة، موضحًا أنهم يتحملون البقاء أيضًا على الألياف الاصطناعية مثل البوليستر أكثر من القطن؛ لذلك يجب الحذر عند التعامل مع حامل فيروس كورونا.

وفي السياق ذاته، قال روبرت آملر، عميد كلية العلوم الصحية والممارسات في كلية الطب الصحي في كلية الطب بنيويورك، والرئيس الطبي السابق لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، إنه يجب تغيير الملابس بمجرد العودة من منطقة مزدحمة لأن الكثير من الأشخاص يمكن أن يكونوا قد لمسوا ملابسك صدفة وسط الزحام أو تناثرت عليها قطرات عطس وسعال شخص دون قصد، وكذلك تنظيف القماش بالماء الساخن بدلًا من البارد للقضاء على الفيروس في حالة وجوده.

وأضاف أنه في حالة ما إذا كانت الملابس مصنوعة من الجلد، فيمكن مسحها بالمطهر قبل العودة إلى المنزل لأنها تقبل ذلك على عكس الأقمشة.

كما نصح خبراء من كلية الطب بجامعة هارفارد، بضرورة الاهتمام بتنظيف الأقمشة التي يتم النوم عليها في الفراش؛ لأنها تلتقط قطرات السعال بسهولة، إضافة إلى أي ملابس تحتوي على بقايا براز أو سوائل للجسم، مع ضرورة ارتداء قفازات خلال فعل ذلك منعًا للمس الفيروس في حالة وجوده، حسبما ذكر موقع "National Health Service".

وحث فهيم يونس، رئيس الأمراض المعدية في جامعة ميريلاند أبر تشيزابيك هيلث، على التركيز على التدابير التي تقلل من نسبة التقاط المرض، مثل البقاء في المنزل عند ظهور أعراض برد والابتعاد عن المرضى والحفاظ على نظافة اليدين وتجنب المصافحة والحفاظ على البعد عن الآخرين.

وأكد أنه يجب استخدام الماء الساخن في عملية تنظيف أي قطعة ملابس لأن الفيروسات حساسة تجاه درجات الحرارة المرتفعة، مع ضرورة وضع بضع قطرات من الكلور المطهر في الغسالات للقضاء على أي فيروس أو بكتيريا، مطالبًا ربات المنزل بضرورة ارتداء قفازات وكمامة خلال استخدام مفاتيح الغسالة أو وضع الملابس فيها لأن اليدين يمكن أن تلتقط الفيروس وتنقله إلى الجسم في أثناء لمس الأنف أو الفم دون قصد مع تطهير الأسطح في الحمام بشكل دوري.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك