وزير التنمية المحلية يتابع تنفيذ مشروعات تطوير الريف المصري بدمياط - بوابة الشروق
الأحد 17 أكتوبر 2021 9:23 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مقترح التبرع بالأعضاء بعد الوفاة؟

وزير التنمية المحلية يتابع تنفيذ مشروعات تطوير الريف المصري بدمياط

شريف حربي:
نشر في: الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 - 9:39 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 - 9:39 ص

• محافظ دمياط: نجحنا في توفير 142 قطعة أرض وجارِ توفير قطعة أرض أخيرة لإنشاء مجمعات خدمات حكومية وزراعية وبيطرية
تابع وزير التنمية المحلية، اللواء محمود شعراوي، مع الدكتورة منال عوض محافظ دمياط، في مقر الوزارة، تنفيذ التوجيهات الرئاسية وتكليفات رئيس مجلس الوزراء فيما يخص تنفيذ المشروعات التنموية التي تهم المواطنين في مختلف المجالات الخدمية.

وخلال الاجتماع، بحث اللواء محمود شعراوي مع الدكتورة منال عوض آخر المستجدات الخاصة بمشروعات البرنامج القومي لتطوير الريف المصري ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، التي يجري تنفيذها بمركز كفر سعد في 28 قرية و219 عزبة وتابعا.

واستعرضا جهود المحافظة، بالتنسيق مع الوزارات والجهات المعنية، في توفير الأراضي المطلوبة للمشروعات التنموية والخدمية ضمن برنامج تطوير الريف المصرى ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة".

وأشاد وزير التنمية المحلية بالجهود التي قامت بها الدكتورة منال عوض في توفير الأراضي المطلوبة لتلك المشروعات، بالتنسيق مع جهات الولاية والوزارات المعنية، مشيرا إلى قيام الوزارة بالتنسيق اللازم للانتهاء من تخصيص باقى قطع الأراضى المتبقية بمختلف المحافظات خاصة في ظل الاهتمام الذي يوليه رئيس الجمهورية لهذا الملف لإقامة مشروعات برنامج تطوير الريف المصرى.

وشدد اللواء محمود شعراوى على تقديم الدعم الكامل لمحافظة دمياط؛ لتذليل أي معوقات أو تحديات فيما يخص توفير الأراضى أو أي تحديات أخرى مع جهات التنفيذ، ومتابعة الوزارة عبر فريق الوحدة التنفيذية لحياة كريمة لكل المستجدات.

وأشار إلى متابعة القيادة السياسية لكل التطورات الخاصة ببرنامج تطوير الريف المصري، والتوجيهات المستمرة بضرورة الالتزام بالتوقيتات الزمنية المحددة لتنفيذ المشروعات، لافتا إلى الاجتماعات الأسبوعية لرئيس مجلس الوزراء مع الوزراء المعنيين بمتابعة تنفيذ برنامج تطوير الريف، التي كان آخرها الأربعاء الماضى عقب اجتماع مجلس الوزراء لسرعة إزالة أي عقبات تواجه عملية التنفيذ بما يساعد في تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين وإحداث نقلة نوعية في حياتهم.

ومن جانبها، أكدت الدكتورة منال عوض، حرص المحافظة على تحقيق ما يستهدفه هذا المشروع القومى العملاق لتغطية القرى بكل الخدمات وتوفير واقع أفضل لأهالى تلك المناطق.

وأشارت إلى أن المحافظة نجحت في توفير 142 قطعة أرض، وجارِ توفير قطعة أرض أخيرة لإنشاء مجمعات خدمات حكومية وزراعية وبيطرية ومراكز شباب ونقاط للإسعاف، كما أوضحت أن قطاع التعليم يتضمن تنفيذ أعمال الإنشاء الجديد والإحلال الكلى والجزئى والتوسعات لـ30 مدرسة، وبلغت نسب التنفيذ لبعضها ما بين 95% إلى 100%، إلى جانب صيانة 21 مدرسة، متابعة أن تلك الجهود التى جاءت تحت مظلة المبادرة وساعدت فى تقليل الأعباء عن كاهل الطلاب من معاناة التنقل إلى مدارس بالقرى المجاورة والارتقاء بالعملية التعليمية.

ولفتت إلى جولاتها ومتابعتها اليومية لمعدلات تنفيذ جميع المشروعات لسرعة الانتهاء منها وتنفيذ المبادرة على الوجه الأمثل خاصة مشروعات الصرف الصحى ومياه الشرب، التي تتضمن حوالى 56 مشروعا، التي ستسهم في تحسين الظروف المعيشية وحياة كريمة للمواطنين، مشيرة إلى أن باقى القطاعات تجرى الأعمال بها على قدم وساق وفقاً للجدول الزمنى المحدد، كما نوهت بأن التكلفة التقديرية لحجم مشروعات المبادرة ستبلغ حوالى 3 مليارات جنيه.

كما بحث اللواء محمود شعراوى والدكتورة منال عوض الموقف التنفيذي لمشروع تغطية ترعة الخياطة، التى تأتى ضمن البرنامج القومى لتنمية وتطوير القرى الأكثر احتياجًا وفقاً لبنود البروتوكول المبرم بين وزارتى التنمية المحلية والإسكان، حيث وجه بالإسراع في معدلات التنفيذ لهذا المشروع الهام، الذى سيساهم في الحفاظ على البيئة والحد من التلوث والارتقاء بالشكل الحضارى للمنطقة.

وأشارت عوض إلى أن المعدلات التنفيذية للمشروع قد بلغت 83% للمرحلة الأولى، لافتة إلى سيتم التواصل مع الجهاز المركزي للتعمير التابع لوزارة الإسكان لتذليل أي معوقات للانتهاء من تنفيذ المشروع في التوقيات المحددة ودعم الوزارة في هذا الشأن.

وخلال الاجتماع، تم أيضا مناقشة واستعراض كل المستجدات الخاصة بمشروع إنشاء المجزر الآلى والمحجر البيطرى ومحطة تدوير مخلفات حيوانية "كوكر" بمنطقة شطا، حيث أشار شعراوى إلى أهمية هذا المشروع، الذى يهدف إلى تنمية إنتاج اللحوم و الصناعات المترتبة عليها، لتقليل الاستيراد والحفاظ على صحة المواطن، كما أنه يأتي ضمن خطة وزارة التنمية المحلية لتحقيق رؤية الدولة للتنمية المستدامة.

وقالت عوض إن المشروع يقع على مساحة 12 فدانا بمنطقة شطا خارج الكتلة السكنية، ويتميز موقعه بالقرب من مينائى دمياط وبورسعيد، ويتضمن حظائر ومجزرين حكومي وآخر استثمارى وساحات انتظار ذبح ومخازن الأعلاف ورصيف تنزيل ومحطتى تدوير مخلفات حيوانية ومعالجة وفقاً لأعلى المعايير، كما أشارت إلى أن المعدلات التنفيذية بالمجزر وصلت إلي حوالى 60%.

وشهد اللقاء أيضاً استعراض معدلات تنفيذ مشروعات الخطة الاستثمارية للعام المالى الحالى، وخاصة أعمال تطوير ورفع كفاءة الطرق الداخلية والرئيسية والرصف، التى يأتى أهمها محور "السيالة - بورسعيد" بمدينة دمياط واستكمال طريق الدكتور علي مصطفى مشرفه "الترعة الشرقاوية"، بالإضافة إلى ما سيتم تنفيذه من أعمال تطوير ورفع كفاءة وتأهيل 4 شوارع رئيسية بمدينة فارسكور، وأيضاً كورنيش النيل بمدينة الزرقا، بالإضافة إلى شارع الفنار بمدينة عزبة البرج، وأشار وزير التنمية المحلية إلى أهمية تلك المشروعات التي ستساهم في تحسين حركة المواطنين والسيارات اليومية بشوارع المحافظة وخدمة عملية التنمية.

وحرص وزير التنمية المحلية، على متابعة آخر المستجدات الخاصة بمنظومة المخلفات الصلبة وجهود المحافظة لرفع تراكمات القمامة بصورة يومية وتحسين مستوى النظافة بالشوارع والميادين وتسليم المحطات الوسيطة المتحركة للمحافظة، حيث أشارت عوض إلى أنه من المقرر شراء معدات للنظافة باعتمادات مالية قدرها 40 مليون جنيه من بينهم معدات سيتم تخصيصها لمركز كفر سعد ضمن مبادرة حياة كريمة.

كما تابع "شعراوى" و"عوض" جهود تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين، بالإضافة إلى استعراض جهود محافظة دمياط وقوات إنفاذ القانون فى تنفيذ الموجة الـ18 لإزالة التعديات علي أملاك الدولة التي انطلقت في 13 سبتمبر الجاري.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك