العربية للتصنيع تبحث تلبية احتياجات المشروعات التنموية والصناعات الدفاعية في كينيا - بوابة الشروق
الأحد 17 أكتوبر 2021 9:02 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد مقترح التبرع بالأعضاء بعد الوفاة؟

العربية للتصنيع تبحث تلبية احتياجات المشروعات التنموية والصناعات الدفاعية في كينيا

القاهرة - أ ش أ
نشر في: الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 - 9:46 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 - 9:46 ص

أكد رئيس الهيئة العربية للتصنيع الفريق عبدالمنعم التراس، أهمية تنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي لتعزيز التعاون مع الأشقاء بدول القارة الإفريقية في مختلف مجالات التصنيع، مشيرًا إلى أن هناك لجانا مشتركة لتعزيز ودفع علاقات التعاون مع دولة كينيا الشقيقة، وتطوير التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين.

جاء ذلك في إطار زيارة وفد عسكري من كينيا الشقيقة، في سياق حرص مصر على دعم العلاقات مع أشقائها بدول حوض النيل.

وبحث مساعد رئيس الهيئة العربية للتصنيع اللواء توحيد توفيق تعزيز آليات التعاون والاستفادة من الإمكانيات المتطورة بالعربية للتصنيع لتلبية احتياجات المشروعات التنموية والصناعات الدفاعية والأمنية في كينيا، بالإضافة إلى بحث تشكيل لجنة فنية مشتركة لدراسة الإمكانيات المتاحة؛ وتحديد أوجه التعاون المقترحة بين الجانبين في مختلف مجالات التصنيع.

وأكد اللواء توحيد أن الهيئة العربية للتصنيع تضع خبراتها وإمكانياتها البشرية والتكنولوجية للتعاون والشراكة مع أشقائنا بدولة كينيا، وذلك في مجالات التصنيع وتبادل الخبرات وتدريب الكوادر البشرية، فضلا عن دراسة فتح سوق للمنتجات المصرية بدولة كينيا، وخاصة منتجات العربية للتصنيع المتميزة في شتي المجالات التنموية كخطوة هامة في طريق التعاون البناء بين دول القارة.

من جانبهم، أكد أعضاء الوفد العسكري الكيني حرص بلادهم على تعزيز علاقات الشراكة مع دولة مصر الشقيقة في جميع المجالات الصناعية والتنموية، مشيرين إلى أن التعاون مع الهيئة العربية للتصنيع يأتي في إطار تعميق التصنيع المحلي ونقل وتوطين التكنولوجيا والتدريب؛ وفقا لمعايير الثورة الصناعية الرابعة والتحول الرقمي.

وفي إطار الزيارة، قام الوفد الكيني بتفقد معرض منتجات العربية للتصنيع وايضا كل من أكاديمية التدريب ومصنع الإلكترونيات التابع للعربية للتصنيع؛ حيث أعربوا عن إعجابهم بمنتجات الهيئة العربية للتصنيع المتنوعة وقدراتها التصنيعية لتطوير التكنولوجيا بأساليب علمية لتحقيق أعلى نسب للتصنيع المحلي ونقل وتوطين التكنولوجيا الحديثة في مجالات الصناعة المختلفة، فضلا عن خطط التدريب الحديثة في كل مجالات الصناعة والإدارة ونظم المعلومات وفقا لأحدث نظم التدريب الرقمية الحديثة وتعزيز آليات الإدارة الآلية الذكية والتدريب علي الماكينات المبرمجة، كما أعربوا عن إعجابهم بخطوط انتاج التابلت واللاب توب وكاميرات المراقبة والصناعات الإلكترونية المتطورة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك