كندا وبريطانيا تعبران عن قلقهما إزاء التصعيد في إقليم ناجورنو كاراباخ - بوابة الشروق
الجمعة 30 أكتوبر 2020 3:33 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

كندا وبريطانيا تعبران عن قلقهما إزاء التصعيد في إقليم ناجورنو كاراباخ

أ ش أ
نشر في: الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 5:22 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 5:22 ص

 عبَّرت الحكومتان الكندية والبريطانية عن قلقهما البالغ إزاء التصعيد في منطقة ناجورنو كاراباخ بين أرمينيا وأذربيجان، داعيتين إلى إنهاء الأعمال العدائية واحترام وقف إطلاق النار.
وقال وزير الخارجية الكندي فرانسوا-فيليب شامبين، ونظيره البريطاني دومينيك راب، في بيان مشترك صدر من وزارة الخارجية الكندية: "تشعر كندا والمملكة المتحدة بقلق عميق إزاء التقارير التي تتحدث عن عمل عسكري واسع النطاق على طول خط التماس في منطقة نزاع ناجورنو كاراباخ. إن التقارير التي تتحدث عن قصف المستوطنات وسقوط ضحايا مدنيين مقلقة للغاية. ندعو إلى الإنهاء الفوري للأعمال العدائية، واحترام اتفاق وقف إطلاق النار، وحماية المدنيين".
وأضاف الوزيران: "أي حل لهذا الصراع يجب أن ينبذ العنف وينطوي على حل سلمي تفاوضي من خلال الإطار الذي توفره عملية مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا. نحن ندعم عمل مجموعة مينسك. وندعم بشكل كامل بيان الرئيسين المشاركين أمس".
وأعلنت وزارة الدفاع الأرمينية، أمس الاثنين، أن الأعمال القتالية ما زالت مستمرة في إقليم ناجورنو كاراباخ.
وشهد الإقليم، أول أمس الأحد، تصعيدًا عسكريًا جديدًا، حيث قالت أذربيجان إن أراضيها على خط التماس في المنطقة تعرضت لقصف أرمني، بينما اتهم رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشنيان أذربيجان بشن هجوم على كاراباخ.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك