الصحة العالمية: مصر وافقت على الاختبارات السريرية لإيجاد علاج لكورونا.. والشعب يحدد مصيره - بوابة الشروق
الأربعاء 3 يونيو 2020 3:17 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

الصحة العالمية: مصر وافقت على الاختبارات السريرية لإيجاد علاج لكورونا.. والشعب يحدد مصيره

منى زيدان
نشر فى : الإثنين 30 مارس 2020 - 2:31 م | آخر تحديث : الإثنين 30 مارس 2020 - 2:45 م

قال الدكتور عمر أبو العطا مسئول برامج الترصد والاستجابة بمنظمة الصحة العالمية، إن هناك 90% من المصابين بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" تترواح أعمارهم بين 20 عاما إلى 80 عاما، وأن متوسط الأعمار 40 عاما، وتم تسجيل حالة عمرها عامين فقط.

وكشف أبو العطا، خلال المؤتمر الصحفي لمنظمة الصحة العالمية، أن مصر لديها نوعين من الكواشف عن فيروس كورونا المستجد، ولديها مخزون يساعدها في الكشف عن حالات المشتبه بها بالفيروس.

وأكد أنه لا يمكن حاليا معرفة مدى انحسار الحالات في مصر، ولكن كلما أمكن الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقاية وتفعيل الخطط بناء على كل مرحلة، يمكن أن تنخفض معدلات الإصابة في مصر، قائلا: "الشعب يستطيع تحديد مصيره إما للأفضل أو للأسوأ".

وأوضح أنه بالنسبة للأدوية الخاصة بفيروس كورونا المستجد فإنه لا يمكن اعتماد علاج حاليا، وليس قبل عدة شهور، ولكن تمت الموافقة على أدوية تعالج أمراضا أخرى يمكن استخدامها لحين اعتماد دواء للفيروس، مؤكدا أن هناك أدوية تم اختبارها بالفعل، وأن مصر من ضمن الدول التي وافقت على الاختبارات السريرية بها لإيجاد علاج لكورونا.

وذكر أنه فيروس كورونا المستجد من الفيروسات التنفسية، مثل الإنفلونزا، فمن الطبيعي أن يُصاب الشخص مرة أخرى، ولكن عدد الأشخاص الذين عاد لهم الفيروس مرة أخرى قليل جدا، مردفا: "نحن حاليا بمنظمة الصحة العالمية مازالنا ندرس الفيروس وخصائصه وإمكانية مهاجمته للإنسان من جديد".

وعن زيادة معدلات الوفاة في مصر والتي وصلت إلى 6.5%، قال عمر إن الوفاة يحددها نظام الترصد الذين يحدد جميع المرضى، حتى المرضى الذين يعانون من أعراض بسيطة، إلى جانب أنه ليس هناك علاج محدد فكل الدول تجتهد في وضع علاج لهذا الفيروس.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك