الصحة: منظمة الصحة العالمية لم تصدر أي تحذيرات بخصوص إنفلونزا الخنازير ولدينا أجهزة ترصد قوية - بوابة الشروق
الأحد 3 مارس 2024 7:08 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

الصحة: منظمة الصحة العالمية لم تصدر أي تحذيرات بخصوص إنفلونزا الخنازير ولدينا أجهزة ترصد قوية

منى زيدان
نشر في: الخميس 30 نوفمبر 2023 - 1:45 م | آخر تحديث: الخميس 30 نوفمبر 2023 - 1:48 م

عبدالغفار: 6 فيروسات متواجدة هذا العام في هذا التوقيت وأعراضهم متشابهة
قال الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان إنه بالنسبة لوجود حالات إصابة بفيروس انفلونزا الخنازير في بريطانيا، فإنه في مصر نعمل بشكل متواصل علي ترصد الأوبئة والفيروسات، من خلال أجهزة ترصد قوية تعمل طوال العام وليس في حالة ظهور فيروس معين فقط .

وأكد عبدالغفار في تصريحات خاصة لـ"الشروق" أنه حتى الآن لا يمكن فرض أي قيود علي السفر أو الدخول لوجود بعض الاصابات في الخارج بإنفلونزا الخنازير، لافتا إلى أن الوزارة تتابع بشكل مستمر مجريات الأمور في هذا الشأن.

وأضاف عبدالغفار أن منظمة الصحة العالمية لم تصدر أي تحذيرات أو احتياطات يجب أخذها في الاعتبار بشأن إصابات أنفلونزا الخنازير، وفي حالة وجود أي تعليمات من المنظمة ستكون الوزارة من أوائل المستجيبين لذلك كما يحدث دائما.

وبالنسبة لإصابات البرد المنتشرة خلال هذه الأيام قال عبدالغفار إن مركز ترصد الأوبئة بالوزارة رصد عدة فيروسات تنتشر سنويا خلال هذه الفترة من العام، ومن أشهر هذه الفيروسات 6 فيروسات وهي مجموعة فيروسات الأنف، والإنفلونزا، وفيروس كورونا المستجد، والفيروس المخلوي التنفسي، وفيروس نظير الإنفلونزا الفيروس الغدي، وفيروس ابشتاین بار.

ونفى عبدالغفار انتشار فيروسات جديدة هذا العام، مؤكدا أن الفيروسات التنفسية التي تنتشر في مثل هذا الوقت من العام ثابتة على مستوى الجمهورية، وهي مجموعة الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي

وأضاف عبدالغفار أنه مع دخول فصل الشتاء يزداد نشاط العديد من الفيروسات التي تسبب التهابات الجهاز التنفسي ومعظمها ينتقل عن طريق الرذاذ الملوث بالفيروس في الهواء.

وقال عبدالغفار إن الفيروسات التنفسية تشترك في غالبية الأعراض التي تصيب المريض والتي من أكثرها شيوعا آلام العضلات، وانخفاض الشهية،و التهاب الحلق، وحمى خفيفة، والعطس، والسعال، والصداع، وعادة يتعافى معظم الناس من الإصابة بفيروسات الجهاز التنفسي دون الحاجة إلى علاج خاص، ولكن يجب على الأشخاص المصابين بالأعراض الخطيرة مثل صعوبة التنفس طلب الرعاية الطبية.

وقال عبدالغفار إن التعرض للطقس البارد خارج المنزل أو داخله، يمكن أن يؤدي إلى مجموعة متنوعة من الأعراض المرضية التي تحدث نتيجة عدم قدرة الجسم ككل، أو أجزاء منه، على التكيف مع انخفاض حرارة الأجواء وموجات البرودة قد يؤدي إلى أضرار صحية متعددة، لذلك لابد من تدفئة الجسم والوقاية من تداعيات برودة الأجواء من خلال ارتداء ملابس ثقيلة مناسبة لظروف الأجواء الباردة أو الممطرة، وعدم التواجد خارج المنزل في البرد والرياح وتحت الأمطار لفترة طويلة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك