خط الدفاع الأول.. كيف يتعامل الصيادلة مع تخوفات المواطنين من كورونا؟ - بوابة الشروق
الخميس 4 يونيو 2020 10:45 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

خط الدفاع الأول.. كيف يتعامل الصيادلة مع تخوفات المواطنين من كورونا؟

عبد الله قدري
نشر فى : الثلاثاء 31 مارس 2020 - 11:17 ص | آخر تحديث : الثلاثاء 31 مارس 2020 - 12:16 م

بعد ظهور فيروس كورونا في مصر، وارتفاع حالات الإصابات، صارت الأطقم الطبية، ومن بينهم الصيادلة، هم خط الدفاع الأول عن المصريين في مواجهة الفيروس جنبا إلى جنب مع الأطباء، إذ أقبل عليهم مواطنون وجدوا أعراضا مشابهة لأعراض (كوفيد- 19)، "للتأكد من سلامتهم قبل إجراء التحاليل"، كما يقول الطبيب الصيدلي محمد علي صاحب إحدى الصيدليات بالهرم.

هذا الإقبال دفع محمد إلى اتخاذ احتياطاته حيال المرضى، من كمامات وتعقيم الصيدلية "ناس كثير بتيجي تشتكي من نفس أعرض فيروس كورونا، أنا بطمنهم وبأكد عليهم الذهاب للحميات لإجراء التحاليل المطلوبة".

يضيف محمد لـ«الشروق» بينما يجلب علاجا لأحد المرضى: "استقبلت 6 حالات اشتكوا من أعراض كورونا، حولتهم إلى الحميات لإجراء التحاليل، وثبت بعد ذلك سلبية النتائج، وعدم إصابتهم بالفيروس"، بهذه الخطوات يقف الصيدلي في معسكر الأطباء مساعدًا "أنا لا أصف لهم علاجا، فقط أحولهم إلى الحميات".

صارت حياة محمد علي مثل الأطباء، يخلع ملابسه قبل دخوله المنزل في المساء، فالتعامل اليومي مع المرضى قد يعرضه للإصابة بكورونا "أنا عامل مخزن في الدور الأرضي، كل يوم أخلع ملابسي فيه قبل الدخول إلى بيتي وأسرتي".

مثل محمد، صار الدكتور رفعت صبري، فسلامة الناس والخوف عليهم من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد ــ 19)، أسباب دفعته إلى تخصيص عازل بلاستيكي داخل صيدليته في كفر الشيخ، "العازل ده مصلحة للمريض ومصلحتنا عشان لو عندنا مشكله منضرهوش هو".

ويضيف رفعت لـ«الشروق»: «نتخذ إجراءات احترازية داخل الصيدلية، مثل ارتداء الكمامات والجوانتي، ورشها يوميا بمياه وكلور».

يرتاد يوميا على صيدلية رفعت عشرات الحالات، ينصح منهم من تظهر عليه نفس أعراض أولية مشابهة لفيروس كورونا المستجد بعزل نفسه في البيت، والابتعاد عن كبار السن "لكن حتى الآن لم أصادف مريضا بالفيروس في الصيدلية".

ويزيد رفعت – مثل محمد علي - من إجراءاته الاحترازية عند دخول البيت "ملابس العمل بخصص لها مكان لوحده بعد العودة إلى البيت".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك