البطل الذى سبق ظل بولت! - حسن المستكاوي - بوابة الشروق
الجمعة 17 سبتمبر 2021 3:34 م القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تؤيد محاسبة الطبيب المتهم في واقعة فيديو «السجود للكلب»؟

البطل الذى سبق ظل بولت!

نشر فى : الإثنين 2 أغسطس 2021 - 7:45 م | آخر تحديث : الإثنين 2 أغسطس 2021 - 7:45 م
** مرحبا بكم فى أهم سباق أوليمبى وأعظم عرض رياضى على وجه الأرض. استعد العداءون لنهائى سباق 100 جرى، أهم سباقات ألعاب القوى وأغلى تذكرة أوليمبية للمشاهدة، وقف المشاركون فى النهائى عند نقطة البداية. أضواء الاستاد بدأت تخفت، وهى حيلة من حيل إضفاء الإثارة على السباق، لكن الأمر بدا كأنه إعلان بأن الأضواء الغائبة تعنى وجود شبح أوسان بولت محتكر هذا السباق منذ دورة بكين وحتى ريو دى جانيرو 2016 فوق المضمار. أخذ العداءون وضع الاستعداد. انطلق السباق. كان انطلاق العداء الإيطالى لامونت جاكوبس مثاليا ورائعا. لم يلتفت يمينا ويسارا، وركز فى الأمتار التى أمامه. ووضع فيها كل جهده. وفى لمح البصر كان هناك عند خط النهاية ليفوز بالذهبية بزمن قدره 9.80 ثانية. ليكون أول عداء إيطالى، يفوز بهذا السباق، ويصعد إلى منصة التتويج، ويصبح صاحب لقب أسرع إنسان على سطح الكوكب.
** سجل جاكوبس البالغ من العمر 26 عاما، والمولود فى تكساس، ونشأ فى إيطاليا والذى كان لاعبا للوثب الطويل، 80ر9 وهو زمن قياسى على مستوى أوروبا خلال نهائى السباق اليوم الأحد وحصد الأمريكى فريد كيرلى الميدالية الفضية بعدما سجل 84ر9 ثوان فيما ذهبت الميدالية البرونزية إلى الكندى أندرى دى جراس بعدما سجل 89ر9 ثوان. لم يشارك فى السباق بطل العالم الأمريكى كريستيان كولمان لخرقه قواعد المنشطات، كما لم تأهل الأمريكى ترايفون بروميل، صاحب أسرع توقيت هذه السنة 9.77 ث، إلى النهائى، بدا السباق مفتوحا على مصراعيه لتحديد هوية خليفة بولت حامل الرقم القياسى العالمى (9.58 ثانية الذى اعتزل فى عام 2017
وللمرة الأولى منذ أولمبياد سيدنى 2000، لم يتواجد عداء جامايكى فى النهائى بعد أن فشل يوهان بلايك فى التأهل من نصف النهائى، وهو أمر نادر على جزيرة السرعة جامايكا.
** كانت الترشيحات تقول قبل السباق أن فرصة العداء الإيطالى لا تزيد على 3٪ للفوز فقبل مجيئه إلى طوكيو، جرى المائة متر فى أقل من 10 ثوان مرتين فى حياته، الأولى 9.95 ثانية فى لقاء دولى فى سافونا فى مايو الماضى، و 9.99 ثانية فى الدورى الماسى فى موناكو قبل أسبوعين. حتى التصفيات، لم يكن حتى ضمن أسرع 10 متسابقين هذا العام. حقق ثلاثى الولايات المتحدة المكون من ترايفون بروميل ورونى بيكر وفريد كيرلى أداء أسرع هذا الموسم. وهكذا كان هناك خمسة أمريكيين آخرين لم يشاركوا فى الفريق، وهم أكانى سيمبين وجيفت ليوتليلا من جنوب إفريقيا، والكندى أندريه دى جراس.
** فى ليلة السباق كان جاكوبس يلعب البلاى ستيشن مع زميله ومواطنه، جيانماركو تامبيرى الفائز بذهبية الوثب العالى بالمشاركة مع القطرى معز برشم، وقد تساءلا هل من الممكن الفوز بلقب أوليمبى؟ واتفقا انه شىء من الجنون أن يحدث ذلك. وقد حدث.
** سُئل أسرع رجل فى العالم الآن أين كنت عندما بدأ بولت فى إعلان سيطرته على هذا السباق فى بكين ولمدة 13 عاما؟ قال: «كنت على الشاطئ وأشاهد الألعاب الأولمبية على التلفزيون». «أعتقد أننى أستطيع أن أتذكر كل سباق له لأننى شاهدتهم جميعا مرات عديدة
وبحكمة، تجنب المقارنة مع أوسان بولت، قائلا: «إنه وجه الرياضة بأكملها، . لم يحن الوقت لأقارن نفسى به»..
** تلك قصة أسرع رجل فى العالم صاحب واحدة من أهم مفاجآت دورة الألعاب الأوليمبية طوكيو 2020.. إنها قصة العداء الذى سبق ظل أوسان بولت بعد 13 عاما من احتكاره لهذا السباق.
حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.