سينما سمير غانم - محمود قاسم - بوابة الشروق
الأحد 1 أغسطس 2021 4:02 ص القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

ما مدى رضاك عن أداء المنتخب الأوليمبي بعد الخروج من ربع نهائي أولمبياد طوكيو؟


سينما سمير غانم

نشر فى : الجمعة 4 يونيو 2021 - 8:35 م | آخر تحديث : الجمعة 4 يونيو 2021 - 8:35 م

فى حياتى طلبنا منه دومًا حسن اختيار الأفلام التى يقوم ببطولتها، فقد لاحظنا انه يقبل أى دور سينمائى دون أن يسأل عن النتيجة، وكانت لديه لا مبالا ملحوظة تجاه آراء الناس فى أفلامه يرجع هذا إلى طبيعته فى التسامح الإنسانى، وربما لثقته أن الناس تضحك فى أى عمل فنى يشارك فيه بمجرد ظهره، لا شك أن عدد أفلامه طوال ستين عاما أكثر مما قدمه فى المسرح والتليفزيون عدة مرات.

الآن بعد رحيله يمكن أن نقول إن العيب لم يكن فى مسيرة الممثل الراحل، ولكنه كان فى أمس الحاجة لمخرج من طراز فطين عبدالوهاب مثلما تحمس لكل من إسماعيل ياسين وفؤاد المهندس، فقد لمع اسم سمير كبطل بعد رحيل هذا المخرج وقد كان يمكن للمخرج محمد عبدالعزيز ان يتحمس له فنرى ممثلا كوميديا سينمائيا ليس له مثيل، باعتبار أن أجمل محطات سمير غانم السينمائية كانت مع المخرج محمد عبدالعزيز فى سبعة افلام قبل ان تسند اليه البطولات المطلقة مع مخرجين آخرين ابتداء من فيلم (فى الصيف لازم نحب)، ومن هذه الافلام (البعض يذهب إلى المأذون مرتين)، (جنس ناعم)، (عالم عيال عيال)، (العيال الطيبين)، وللاسف الشديد فإن المخرج لم يلتفت قط إلى الممثل الكوميدى الموهوب فى المرحلة التالية، رغم ان المخرج هنرى بركات قد استعان به فى اعمال منها (حسن بيه الغلبان)، لكن بركات الذى أجاد إدارة عادل إمام فى فيلم (شعبان تحت الصفر) لم يكن بالتوقد نفسه مثلما كان فى بداية حياته.

ليس فى حياة سمير غانم السينمائية طوال ثلاثين عاما من هو صاحب الخبرة فى الإضحاك مثل الأسماء التى ذكرناها وبدا أن الممثل يقود نفسه كمسئول عن الفيلم الذى يعمل به فتخبط كثيرا فى افلام اعترف هو نفسه انه لا يذكرها ولا يعرف ملخصات قصصها، وتلك مأساة يجب أن يتوقف عندها ممثل مثل هذا التدفق قد أهدر سنوات خصوبته فى افلام مثبتة فى تاريخنا السينمائى وتحسب لصاحبها.

كانت لسمير غانم وجهه نظر مقنعة خاصة به، لكن الناقد يحب أن يرى نجمه المفضل فى أحسن حالاته؛ لأن السينما هى الفائزة، صحيح أن المسرحيات تعيش أقصى بالنسبة لجمهور القنوات التلفزيونية، بالنسبة لافلام الممثل فإنها موجودة على اليوتيوب الكثير منها متاح للمشاهدة لكن المتفرج سوف يضحك بصعوبة وعلى المستوى الشخصى فإننى منجذب بقوة لبعض افلام سمير غانم فى السنوات الاخيرة، ولعل اجملها على الاطلاق هو فيلم (عريس فى اليانصيب)، إخراج المخرج إسماعيل حسن سنة 1989، شاهده على مسئوليتى رغم انه من افلام المقاولات.

التعليقات