اختبار الزمالك بدون ساسى..! - حسن المستكاوي - بوابة الشروق
الأربعاء 17 يوليه 2019 1:44 ص القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

من يفوز بكأس أمم أفريقيا؟

اختبار الزمالك بدون ساسى..!

نشر فى : السبت 6 أبريل 2019 - 11:45 م | آخر تحديث : السبت 6 أبريل 2019 - 11:45 م

** يغيب عن الزمالك اليوم أمام حسنية أغادير أربعة لاعبين مهمين وهم فرجانى ساسى، كهربا، أحداد، حازم إمام، والبديل المرشح لحازم إمام جاهز ومعروف وهو النقاز والبديل لمكان ساسى هو محمود عبدالعزيز مما يعنى أن جروس سوف يبدأ بالنزعة الدفاعية فى الوسط، وذلك على الرغم من قيام عبدالعزيز بواجبات هجومية فى بدايات مشاركته مع الزمالك، إلا أن ساسى لاعب وسط مهاجم وموزع ومسئول عن بناء الهجمات وكثيرا ما يقتحم منطقة جزاء الفريق المنافس.. ولذلك ستكون تلك المباراة اختبارا حقيقيا لقدرات الزمالك بدون أهم لاعبيه هذا الموسم دون شك.
أما كهربا فهو لاعب سريع يعمل جيدا فى المساحات لكن عقابه مماثل لعقاب حسين الشحات يرسى قاعدة احترام قرارات المدير الفنى. فهو صاحب القرار والقائد الذى يجب احترام قراره. وهو من يمثل الكيان وعلى كل لاعب احترام الكيان.
** بمناسبة العقاب.. إيقاف أحد العاملين المساعدين بأحد الأجهزة الفنية لأحد الأندية (لن اذكر اسم العامل أو ناديه حتى لا يظن أنه موقف شخصى منه) للإيقاف لمدة 8 مباريات لأنه حاول الاعتداء على الحكم.. وهذا عقاب لا يصلح حين تعلو الفوضى ويكثر الاعتراض. على الحكام وعلى مدربين وعلى غيرهم ايضا. وفى مثل تلك الحالات لا يصلح النصح، ولا تصلح محاضرات الروح الرياضية، وطريقة «حبوا بعض».. ففى التاريخ كله لا يوجد إصلاح بدون ضحايا. والثمن سيعود على المستقبل. وهذا ما حدث فى أوروبا منذ القرن الثامن عشر على المستوى الاجتماعى، وحدث فى الصين التى أخذت تعمل بقسوة وبقوة 40 عاما حتى تنهض. ويحدث فى الكرة الألمانية والأوروبية حاليا.. عقاب صارم لكل من يقع فى خطأ. ولذلك حين يحاول أحد عناصر اللعبة الاعتداء على حكم يجب أن تعامل المحاولة كأنها اعتداء وقع فعلا.. فيكون العقاب قاسيا ليكون عبرة لغيره.
** أعود إلى بطولتى الأندية الإفريقية، فمازلنا نطالب الأهلى والزمالك وهما أكبر ناديين فى الشرق الأوسط وفى إفريقيا باللعب مباريات هجومية خارج الأرض دون الإخلال بالواجبات الدفاعية. فلا يوجد فى كرة القدم الآن فريق كبير يدافع فقط أو فريق يهاجم فقط. والواقع أن الفرق قليلة الحيلة هى التى تدافع فقط أو تهاجم فقط وفى الحالتين تتعرض للخسارة. وأذكر الزمالك أنه حين بدأ بقوة وشراسة هجومية أمام سموحة فى الدورى نجح فى تحييد وتقييد أفكار منافسه الباحث عن نقطة إنقاذ. وما دام الأهلى والزمالك عند بداية كل مشوار إفريقى يتحدثان عن الفوز بالبطولة. فهما مطالبان بأداء دور البطل. وهو الذى يلعب بشجاعة وثقة ولا يتراجع خارج الأرض. ودون ذلك سوف يظل الحديث عن الفوز بالبطولة مجرد كلام.. (لأنى أكتب قبل مباراة الأهلى مع صن داونز فكل الرجاء أن يكون الفريق قد لعب بالأسلوب الذى يليق بالأبطال فى جنوب القارة).

حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.