مرشحو النواب سيعكسوا النتائج - عمرو هاشم ربيع - بوابة الشروق
السبت 31 أكتوبر 2020 11:42 م القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

مرشحو النواب سيعكسوا النتائج

نشر فى : الخميس 15 أكتوبر 2020 - 9:30 م | آخر تحديث : الخميس 15 أكتوبر 2020 - 9:30 م

مشكورًا استجاب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات المستشار لاشين إبراهيم لاتصالى به، بعد عتاب بسيط على تأخر الإعلان فى موقع الهيئة أو والصحف عن قائمة مرشحى انتخابات النواب، كما ينص الجدول الزمنى المعلن للانتخابات. على وجه السرعة أعلنت الأسماء بعد الاتصال بساعات قليلة. وتبين من قراءتها عدة أمور جوهرية:
أولا: عدد المرشحين الفرديين بعد الأحكام التى صدرت وحتى إعلان القائمة الاثنين الماضى على موقع الهيئة 3964 مرشحًا، منهم 3097 مرشحًا مستقلًا، والباقون وعددهم 867 مترشحًا هم من مرشحى الأحزاب السياسية المختلفة. يضاف لهذا العدد 568 مرشحًا أساسيًا، تابعين لأربعة قوى سياسية، هى القائمة الوطنية فى كل القطاعات/الدوائر الأربع الكبرى وعدد مرشحيها 284 مترشحًا أساسيًا، وقائمة نداء مصر فى قطاعى الصعيد وغرب الدلتا وعدد مرشحيها 142 مترشحًا، وقائمة أبناء مصر فى قطاع شرق الدلتا ويترشح فيها 42 مترشحًا، وتحالف المستقلين فى قطاع القاهرة ووسط الدلتا ويترشح فيه 100مترشح.
ثانيًا: وفقًا لكشوف المرشحين، احتل مرشحو مستقبل وطن رأس قوائم المرشحين فى كل الدوائر الـ143 تقريبًا، وهى مصادفة غريبة، وهى على أى حال مؤشر يسهل على الحزب أثناء دعايته الانتخابية إرشاد الناخب خاصة الأمى لاختيار مرشح هذا الحزب يوم الاقتراع، ودون الحاجة للرمز الانتخابى.
ثالثًا: اشتملت الترشيحات الفردية على وجود 35 حزبًا سياسيًا وهو كم كبير، ربما لا يتناسب إذا أضيف إليه ضعفى هذا الرقم من الأحزاب التى لم تخض الانتخابات، مع قضايا ومشكلات الوطن. بعبارة أخرى، يصعب أن يعد المرء وجود مشكلات ورؤى مصرية مختلفة تتناسب مع هذا الكم الكبير من الأحزاب. وهو على أى حال أمر يرتبط بضرورة إصلاح النظام الحزبى.
رابعًا: أكثر من تقدم بمرشحين فرديين مستقبل وطن 288، فحماة الوطن121، فالشعب الجمهوري 58. واللافت للنظر أن الأحزاب القديمة كالوفد المؤسس عام 1918 والعائد مرتين عامى 1977 و1983 والتجمع والأحرار الاشتراكيين القائمين منذ 1976، قد تراجعوا بشكل كبير فقدموا 67 و11 و1 مرشح على التوالى. صحيح أن الرقم لا يعبر وحده عن الشعبية، لكنه بالتأكيد واحد منها، وهو يعبر عن آمال الحزب وطموحاته فى المجلس القادم.
خامسًا: شكل معدل التنافس على المقعد الواحد فى الشق الفردى 14: 1 ما ينذر بمعركة انتخابية حامية الوطيس، وعدم حسم فى أغلب الدوائر الانتخابية من الجولة الأولى. وكانت أكبر معدلات التنافس على المقعد على مستوى المحافظات فى الأقصر وبورسعيد 25: 1، يليها الإسماعيلية 22,6:1، فدمياط 22: 1 فالسويس 17: 1. أما أصغر معدلات التنافس على المقعد، فكانت من نصيب جنوب سيناء 5: 1 فالفيوم 8: 1. أما العاصمة والمحافظات المكتظة بالسكان وهى القاهرة والجيزة والشرقية والدقهلية وسيمثلها 31 و25 و21 و21 مقعدًا على التوالى، فكانت معدلات التنافس فيها تحوم حول المتوسط العام لمعدل التنافس على مستوى الجمهورية، إذ بلغت على التوالى تنافس 14و14,2 و11,7 و16,7.
سادسًا: إذا ما سارت الأمور سيرًا يشير لتناسب الأرقام مع النتائج النهائية، فسيكون المستقلون هم الحصان الأسود فى تلك الانتخابات. فهم يشكلون 78% من جملة المرشحين فى الشق الفردى، ولهم بعض الأماكن فى شق القوائم التى أعدت. لكن ما يكبل هذا الاستنتاج هو أن الأحزاب ربما تكون أكثر تنظيمًا فى دعايتها الانتخابية فى الفردى، ما يجعل المستقلين الفائزين أقل من الحزبيين الفائزين أو مساوين لهم. لكن على الأرجح سيبقون أكبر كتلة مقارنة بكل حزب على حدة.
سابعًا: على الأرجح سيكون مستقبل وطن هو الحزب الأكبر بين الأحزاب الفائزة، فهو من يقود القائمة الوطنية وهو من لديه عدد أكبر من المترشحين الفرديين، وهو من سيحتل مرشحوه رأس قوائم أسماء المرشحين الفرديين يوم الاقتراع.
ثامنًا: سيكون أداء البرلمان القادم غير مختلف كثيرًا عن أداء البرلمان السابق، فسيكون متعاونًا مع الحكومة بشكل ربما أكبر من البرلمان السابق، وسيهتم أغلب أعضائه بمشاكل الناخبين الضيقة بشكل يفوق القضايا العامة التى ستثيرها الحكومة، وربما يرجع ذلك للنظام الانتخابى الأغلبى القائم فى الشق الفردى وشق القوائم، والذى يكرس وجود نائب الدائرة لا الأمة. بعبارة أخرى، ستكون الخدمات هى العمل والجهد الرئيس للنواب، وستجهد الحكومة ذاتها لاتخاذ قرارات فى كيان ليست به كتل حزبية كبيرة، لكنها على الأرجح ستنجح فى تمرير ما تريد لأن نائب الخدمات لا يريد عادة إغضابها.

عمرو هاشم ربيع نائب رئيس مركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية
التعليقات