النفسية.. مع د. محمد طه | أن تتعاطى الأذى.. - محمد طه - بوابة الشروق
الجمعة 27 نوفمبر 2020 1:59 م القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

من سيفوز في النهائي التاريخي لدوري أبطال أفريقيا يوم الجمعة؟

النفسية.. مع د. محمد طه | أن تتعاطى الأذى..

نشر فى : السبت 24 أكتوبر 2020 - 8:10 م | آخر تحديث : السبت 24 أكتوبر 2020 - 8:10 م

فى هذا الباب الأسبوعى الذى يظهر كل يوم احد، يتواصل د. محمد طه أستاذ م. الطب النفسى، معكم، للإجابة على أسئلتكم واستفساراتكم فى كل ما يخص أحوال النفس، والطب النفسى، والعلاقات الإنسانية.

راسلونا على: http://m.me/mohamedtaha.net

●● كل الرسائل تخضع للسرية والخصوصية التامة، والإجابات عليها تكون بطلب المُرسل وبدون ذكر أية معلومات شخصية.

ــ السلام عليكم دكتور، أنا اسمى............. من تونس، أنا من المعجبين بكتبك خاصة (علاقات خطرة) وأتمنى لكم كل التوفيق..
دكتور أنا فى مشكلة وياريت تقدر تساعدنى. أنا متزوجة من 16 سنة، وليس لى أطفال. زوجى رجل سلبى ولا يبذل أى جهد لتحسين حياتنا. على فكرة أنا أسكن فى منزل تابع لعائلتى، وفى الآونة الأخيرة اكتشفت مرتين أنه يخوننى مع زميلة لى، وهى متزوجة أيضا لكنه طبعا أنكر ذلك، المشكلة أننى لا أستطيع أخذ قرار حازم بتركه، أنا بسرعة أسامح وأنسى إنه خاننى أصلا، وأواصل حياتى عادى وكأن شيئا لم يكن.
على فكرة يا دكتور، أنا هكذا مع الجميع تقريبا. بعد فترة أنسى أننى تألمت أو خدعت فى شخص وأرجع عادى أتعاطى معه.
يا ريت تفيدنى بنصيحة لأنى فى حاجة إليها خاصة من دكتور مثلك.. آسفة على الإطالة وشكرا.


ــ صديقتى العزيزة..
أشكرك لرسالتك..
أنا مش هاقولك سيبى جوزك واطلبى الطلاق، لأنه ماينفعش أقول كده، ودى مش وظيفتى، وانتى أكيد سمعتى ده عشرات المرات.
ومش هاقولك إن التفريط فى حقك فى الاحترام والاهتمام والإخلاص، لا يجلب إلا مزيدا من عدم الاحترام وعدم الاهتمام وعدم الإخلاص.. لأنك أكيد عارفة ده وجربتيه وشوفتيه بعنيكى.
مش هاقولك كمان إنك فى علاقة مؤذية.. لأنك أدرى بده منى ومن أى حد.. خاصة إن الكلام من طرف واحد.. والطرف التانى مش موجود لتوضيح الصورة وحق الرد عليها..
أنا هاعلق على كلمة واحدة بس من كلامك.. وهى ــ وربما تكون خاصة بلهجتك أو ثقافتك ــ تحمل فى طيات معناها باللغة العربية تفاصيل حالتك.
الكلمة هى «أتعاطى».. نعم يا سيدتى.. انتى تتعاطين العلاقات.. تتعاطين الناس.. وربما تتعاطين الأذى..
ما يفعله تعاملك مع الأذى النفسى يشبه إلى حد كبير الإدمان.. اللى بيكون فيه المدمن عارف ومتأكد إن اللى بيعمله هايؤذيه ويدمره ويؤثر عليه سلبا، لكنه بيكمل ويستمر.. ويتعاطى..
أقدر أقولك وأكتبلك كلام كتير جدا.. وأسردلك تفاصيل نظرية وعملية مالهاش أول من آخر.. كمية الكلام والمقالات والكتب اللى بتتكتب دلوقتى عن العلاقات المؤذية أصبحت أكثر من العلاقات المؤذية نفسها..
إنتى مش محتاجة رأى.. ومش محتاجة نصيحة.. إنتى محتاجة ــ حالا والآن ــ علاج نفسى حقيقى..
إنتى محتاجة ــ من فضلك ــ أن تتوجهى لطبيب أو معالج نفسى مختص.. تبدأى معاه رحلة وعى.. واكتشاف.. وتغيير.. ومن غير ده مايحصل.. هاتستمر حياتك كما هى.. وهاتخرجى من أذى، تدخلى فى أذى غيره.. وتنهى شكوى، لتبدأى شكوى جديدة.. وهايتكرر السيناريو ده طوال حياتك..
انتى لسه قاعدة بتقرأى كلامى؟
من فضلك..
توجهى الآن..

محمد طه أستاذ مساعد الطب النفسي بكلية طب المنيا
التعليقات