مشاهد لا تنسى من ترامب ورسائل تصعيدية في خطابه الأول عن مظاهرات فلويد - صور - بوابة الشروق
السبت 11 يوليه 2020 1:12 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

مشاهد لا تنسى من ترامب ورسائل تصعيدية في خطابه الأول عن مظاهرات فلويد - صور

ترامب رافعا الكتاب المقدس أمام الكنيسة المجاورة للبيت الأبيض
ترامب رافعا الكتاب المقدس أمام الكنيسة المجاورة للبيت الأبيض
الشروق
نشر في: الثلاثاء 2 يونيو 2020 - 3:20 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 2 يونيو 2020 - 3:22 ص

لم يكن ظهور الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم عاديا، حيث أدلى بخطابه الأول للشعب الأمريكي في ظل الأزمة التي تواجه الدولة باندلاع مظاهرات عارمة في مختلف الولايات ضد العنصرية وسياسات ترامب على خلفية مقتل المواطن الأمريكي الأسود جورج فلويد مختنقا تحت ساق الشرطي ديريك شوفين بمدينة مينيابوليس.

وحفل خطاب ترامب وما تلاه بمشاهد وتصريحات وتصرفات لا تنسى، حملت العديد من المفاجآت للمراقبين والتصعيد في مواجهة المتظاهرين.

فقد اتهم ترامب الجماعات الأناركية وجماعة أنتيفا المناهضة للفاشية بالوقوف خلف إشعال الأحداث الأخيرة، واصفا إياها بأنها "إرهاب محلي" و"جرائم ضد الإنسانية".

وهاجم ترامب حكام الولايات الذين لم ينصاعوا لتوصياته بنشر الحرس الوطني في الشوارع محملا إياهم مسئولية الأضرار التي عانى منها المواطنون.

وفي محاولة لامتصاص غضب المتظاهرين، قال إنه يحترم مطالبهم العادلة، ويتعهد بإجراء تحقيق عادل في مقتل فلويد ومعاقبة المخطئ، وأنه لن يسمح باختطاف أصوات المتظاهرين وتجاهل آرائهم.

وتابع ترامب: "أميركا تأسست على مبدأ القانون، ويجب ألا نستسلم للكراهية أو الغضب".

وحذر ترامب مخالفي قرارات حظر التجوال من عقوبات كبيرة، ملوحا بالأمر بنزول الجيش إلى الشوارع إذا استمرت أعمال العنف في الولايات وواشنطن العاصمة.

كما أعلن الدفاع عن استقرار واشنطن وأمنها بنزول آلاف الجنود المدججين بالأسلحة والشرطة، في وقت ترددت فيه أنباء عن بدء انتشار كتيبة من الشرطة العسكرية.

ثم فاجأ ترامب الجميع بمغادرته خارج أسوار البيت الأبيض سيرا على الأقدام، برفقة أفراد طاقمه، رغم تصاعد وتيرة الاحتجاجات حول المقر الرئاسي.

وتوجه ترامب إلى كنيسة سانت جون، الصرح الديني المجاور لمقرّ الرئاسة والذي طالته ليل الأحد أعمال تخريب خلال تظاهرة للاحتجاج على العنصرية وعنف الشرطة.

وبعد أن أدلى بخطابه إلى الأمة من حديقة الورود في البيت الأبيض، قال الرئيس المنتمي للحزب الجمهوري إنّه سيتوجّه إلى مكان "مميّز جداً جداً".

وخرج ترامب من البيت الأبيض وتوجه إلى كنيسة القديس يوحنا، التي يطلق عليها اسم "كنيسة الرؤساء" والتي أضرم فيها مخربون النيران ليل الأحد.

ووقف ترامب أمام الصرح الأصفر رافعاً بيمناه الكتاب المقدّس وقال: "سوف تبقى الولايات المتحدة الأعظم في العالم آمنة وسالمة".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك