حيوان صغير يحول المايكرو بلاستيك لمادة شديدة الخطورة - بوابة الشروق
الجمعة 14 أغسطس 2020 12:56 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

حيوان صغير يحول المايكرو بلاستيك لمادة شديدة الخطورة

أدهم السيد:
نشر في: الأحد 2 أغسطس 2020 - 11:05 ص | آخر تحديث: الأحد 2 أغسطس 2020 - 11:05 ص

أثبتت دراسة حديثة، قدرة إحدى الحيوانات البحرية الصغيرة على تحليل المايكرو بلاستيك الدقيق، في المياه لمواد متناهية الصغر ولكنها ذات خطورة شديدة على الكائنات الحية ما يزيد من مخاطر تلوث المايكرو بلاستيك للبحار والمحيطات.

وتقول إليشا ماتيوس الأستاذة بجامعة كوليج كورك الأيرلندية والمشرفة على الدراسة، إن حيوان آمار دوبيوس الذي لا يتخطى طوله 2 سم، لديه القدرة على هضم المايكرو بلاستيك وتحويله لنانو بلاستيك وهو أشد خطورة على الكائنات الحية.

وتضيف أن ما يزيد الخطر كون حيوانات الغمار منتشرة بمعظم البحار والأنهار ما يعني وجود كميات كبيرة من النانو بلاستيك في تلك الأماكن.

وجلبت ماتيوس بعد ملاحظتها قدرة الغمار، قطع من المايكرو بلاستيك المتحللة عن قنينات بلاستيكية ودهانها بمادة الفلوريسنت؛ ليسهل رصدها داخل بطون الغمار.

وخلال التجربة تبين تحويل الغمار 65% من قطع المايكرو بلاستيك في بطنه من حجم 3 مم لـ1 مايكرون ما يعادل 1/1000 مم.

وأشارت إلى أن النانو بلاستيك المتحلل لديه القدرة على اختراق الجدار الخلوي للكائنات الحية والذي يأمن خلاياها ما يعطي الممادة الجديدة القدرة على إحداث أضرار قوية غير مدروسة حتى الآن خاصة مع احتمال أن يكون البلاستيك المتحلل والمخترق للخلايا الحية محملا بالمواد الكيميائية السامة.

وأوضحت إليشة، أن الطريقة التي يتم بها تحليل المايكروبلاستيك في بطون الغمار لا تزال مجهولة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك