أعضاء بـ«القومي لحقوق الإنسان»: زيارة سجن العقرب بها مخالفات - بوابة الشروق
الإثنين 6 يوليه 2020 5:14 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

أعضاء بـ«القومي لحقوق الإنسان»: زيارة سجن العقرب بها مخالفات

راجية عمران - ارشيفية
راجية عمران - ارشيفية

نشر في: الأربعاء 2 سبتمبر 2015 - 5:23 م | آخر تحديث: الأربعاء 2 سبتمبر 2015 - 6:33 م
نشرت صفحة "الحرية للجدعان"، اليوم الأربعاء، صورة من البيان الصادر عن أعضاء المجلس القومي لحقوق الإنسان "راجية عمران، كمال عباس، جورج اسحاق" بشأن تقرير زيارة سجن العقرب، بعد انسحاب كل من راجية عمران وكمال عباس ومحمد عبدالقدوس من الاجتماع الشهري للمجلس القومي للحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء، اعتراضا على زيارة "سجن العقرب" الأخيرة.

وأكد الأعضاء الثلاثة في البيان الصادر عنهم، أنهم لديهم عدد من الملاحظات الهامة التي صاحبت الإعداد لزيارة سجن العقرب التي تمت في 26 أغسطس 2015، والطريقة التي مارس بها وفد المجلس مهمتهم، بحسب قولهم.

وقال الأعضاء الثلاثة، إن الزيارة تم الترتيب لها بعيدا عن عدد من أعضاء المجلس مما أدى لعدم مشاركتهم في الزيارة، بالرغم من المطالبات العديدة لعدد من أعضاء المجلس وخاصة أعضاء لجنة الحقوق السياسية والمدنية لزيارة سجن العقرب، نظرا لما تلقاه المجلس من شكاوى أسر ومحاميي المحبوسين بالسجن، على حد وصف البيان.

أشار البيان الصادر عن الأعضاء الثلاثة إلى "لائحة المجلس بعدم السماح لوزارة الداخلية بتصوير زيارات المجلس للسجون، إلا أن الوفد خالف تلك القاعدة وسمح لوزارة الداخلية بتصوير فيلم عن الزيارة لتقديم صورة زائفة عن حالة السجن وأوضاع المساجين والخدمات المقدمة لهم."

فيما أوضح البيان أن أعضاء المجلس فوجئوا بعقد مؤتمر صحفي لإعلان نتائج الزيارة وهي سابقة لم تحدث من قبل، وتم إخطار أعضاء المجلس بموعد المؤتمر قبل انعقاده بساعات.

وطالب الأعضاء في ختام البيان الحكومة بالموافقة على مشروع قانوون تنزيم عمل المجلس والذي سبق وأن تقم به المجلس إلى لجنة الإصلاح التشريعي، وذلك حتى تكون زيارات المجلس بالإخطار وليس بتصريح من وزارة الدخلية وكذلك مطالبة السيد النائب العام فى فتح تحقيق حول الشكاوى المتكررة من الانتهاكات التى يتعرض لها المحبوسين بسجن العقرب خاصةً، وباقى السجون وأماكن الاحتجاز.

وطالبوا بالإسراع في تبني عدد من التوصيات منها؛ ضــرورة تعميـم وتوزيـع وتطبيق اللائحــة الداخلية لتنظيـم السجــون والتي تنص على أن الزيـارة مدتها 60 دقيقة، وأحقية المساجين في الحصول على الكتب والصحف وتطبيق الساعات المخصصة للتريض والتي لا تقل عن ساعتين في اليوم. وسرعة الاستجابة للحالات الصحية والحرجة منها داخل السجون وتوفير الرعاية الطبية الفورية لهم، بالإضافة إلى جميع التوصيات التي تم إصدارها في تقارير زيارات المجلس السابقة.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك