بعضهم فضل الانتظار سنة.. دراسة تكشف مخاوف الأمريكيين من العودة للمطاعم - بوابة الشروق
السبت 15 أغسطس 2020 6:51 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

بعضهم فضل الانتظار سنة.. دراسة تكشف مخاوف الأمريكيين من العودة للمطاعم

منار محمد:
نشر في: الجمعة 3 يوليه 2020 - 2:16 م | آخر تحديث: الجمعة 3 يوليه 2020 - 2:16 م

وسط حرص أغلب المطاعم الأمريكية، في الولايات التي فتحت بعد الإغلاق، على استعادة نشاطها بعد توقف طويل لتعويض الخسائر، ما زال العديد من المواطنين يخشون الاقتراب من طعام المطاعم بسبب فيروس كورونا التاجي، وفي ظل عودة ارتفاع الإصابات من جديد.

وسلطت دراسة أمريكية تابعة لمؤسسة "هاريس" الخاصة باستطلاعات الرأي، الضوء على تقبل الأمريكيين للحياة بعد فتح البلاد ونسبة إقبالهم على المطاعم بمختلف أنواعها.

ووفقًا للنتائج التي شملت حوالي 3 آلاف شخص من الذين اعتادوا تناول الطعام قبل الإغلاق في المطاعم بشكل شبه يومي، فإن أقل من نصف المشاركين أكدوا أنهم يشعرون بالراحة من إعادة فتح المطاعم وأنهم يخططون للعودة إلى مطعمهم المفضل بعد شهر من إعادة الفتح، وفقًا لشبكة "فوكس نيوز" الأمريكية.

وأكد 40% من الأمريكيين الذي شملتهم الدراسة أنهم سيخرجون لتناول الطعام خلال الشهر الأول من استئناف المطاعم لنشاطها، فيما قال 20% إنهم قرروا الانتظار من شهرين إلى ثلاثة أشهر لأن عدوى كورونا ما زالت تشكل خطرًا على الجميع، أما 17% من المستطلعين، فأكدوا أنهم سينتظرون من أربعة إلى ستة أشهر، فيما قال 10% إنهم سينتظرون 11 شهرًا، أي أنهم يفضلون استمرار الإجراءات لما يقارب عام إضافي، معللين ذلك بأن المطاعم لن تمنحهم الراحة كالوقت السابق إذا تناولوا الطعام بها بسبب إجراءات الوقاية التي تفرض التباعد الاجتماعي وارتداء كمامة.

وحسبما ذكر موقع "بيزنس إنسايدر" الأمريكي، فإن أكثر من 10 آلاف مطعم قد أغلق في الولايات المتحدة منذ مطلع مارس، والتي تسببت في انتشار الوباء في أمريكا.

وعلى الرغم من أن المطاعم بدأت في الفتح إلا أن نسبة الإقبال ما زالت ضعيفة مما يجعلها غير قادرة على إعادة العمل بطاقة كاملة كما كان يحدث قبل انتشار كوفيد-19، وهذا ما يسبب استمرارًا في الخسائر المادية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك