مذكرة تفاهم بين «القومي للاتصالات» و«في ام وير» العالمية لإنشاء اول أكاديمية إقليمية - بوابة الشروق
الأربعاء 11 ديسمبر 2019 10:45 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

مذكرة تفاهم بين «القومي للاتصالات» و«في ام وير» العالمية لإنشاء اول أكاديمية إقليمية

أحمد عواد
نشر فى : الثلاثاء 3 ديسمبر 2019 - 3:15 ص | آخر تحديث : الثلاثاء 3 ديسمبر 2019 - 3:15 ص

شهد اليوم الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين المعهد القومي للاتصالات وشركة "في ام وير" العالمية لإنشاء أول أكاديمية إقليمية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا للتدريب على مهارات الشبكات الافتراضية وتأمينها في مصر، وذلك لإعداد وتأهيل جيل من المدرّبين والمتدربين المتخصصين في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، لدعم الشركات المصرية في جهودها لتحقيق التحول الرقمي.

يأتي ذلك في إطار دعم رؤية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الخاصة بتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات واستراتيجيتها في تجهيز الكوادر القادرة على قيادة منظومة التحول الرقمي المنشود، جاء ذلك خلال فعاليات مؤتمر ومعرض القاهرة الدولي للاتصالات ٢٠١٩

وقع مذكرة التفاهم الدكتورة إيمان عاشور، مدير المعهد القومي للاتصالات، والمهندس أحمد السعدي المدير الاقليمي لشركة "في إم وير" في منطقة مصر وشمال أفريقيا؛ وذلك بحضور المهندسةهالة الجوهري مساعد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لشؤون تنمية القدرات البشرية والمؤسسي والرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا".

ويوفر المعهد القومي للاتصالات وفق هذه الاتفاقية الدعم التقني اللازم للمدربين والمؤسسات والمعاهد الأخرى التي تنضوي تحت مظلة برنامج "أكاديمية في إم وير لتكنولوجيا المعلومات"، مما يساعد على تعزيز الوصول إلى هذا النوع من البرامج التعليمية والتدريبية، وذلك بهدف تزويد الشباب بالمهارات التقنية المطلوبة.

كما تدعم الأكاديمية الجديدة استراتيجية مصر 2030 الخاصة بالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتي تتطلع من خلالها إلى تطوير قطاع الاتصالات لتحقيق أقصى قدر من مساهمات قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في النمو الاقتصادي. كما ستعمل الأكاديمية على إيجاد نموذج تعليمي متخصص بتقنيات " في إم وير" ستنتهجه عدد من الهيئات الأكاديمية، والمؤسسات غير الربحية، والجهات الحكومية.

من جانبها قالت الدكتورة إيمان عاشور، مدير المعهد القومي للاتصالات، إن هذا الاتفاق يدعم طلاب تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر بالتدريب المهني اللازم لسد الفجوة بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل التنافسي، كما سيحفز الخبرات والكفاءات المحلية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وتعتبر مصر مركزاً مزدهراً لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ما يؤهلها لتزويد القارة الإفريقية بأفضل الكفاءات التقنية المتخصصة في مجالات المعلومات والاتصالات.

من جانبه، قال المهندس أحمد السعدي، المدير الاقليمي لشركة "في إم وير " في منطقة مصر وشمال أفريقيا: "نحن متحمسون للمساعدة في دعم تطلعات وأهداف قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر من خلال تعزيز قدرات وإمكانيات الطلاب المتخصصين بتكنولوجيا المعلومات، وتعزيز معرفتهم بحلول "في إم وير".

يذكر أن شركة "في إم وير" العالمية هي شركة أمريكية تدعم برمجياتها أكبر البنى التحتية الرقمية حول العالم وأكثرها تعقيدًا، وتوفر الحلول السحابية وحلول الشبكات وحلول فضاء العمل الرقمي التي توفرها الشركة لكي يستفيد منها عملائها حول العالم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك