فيديو طفل الكانيولا.. نائب: واقعة مسيئة وشاذة.. ونطالب بتوقيع أقصى عقوبة على المسؤول - بوابة الشروق
الأربعاء 1 فبراير 2023 6:24 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستزور معرض الكتاب هذا العام؟

فيديو طفل الكانيولا.. نائب: واقعة مسيئة وشاذة.. ونطالب بتوقيع أقصى عقوبة على المسؤول

هديل هلال
نشر في: الإثنين 5 ديسمبر 2022 - 11:41 م | آخر تحديث: الإثنين 5 ديسمبر 2022 - 11:41 م
قال محمد عبد الحكيم، عضو مجلس النواب، إن فيديو طفل الكانيولا «واقعة مسيئة وشاذة يندى لها الجبين»، مشيرًا إلى أن «الأطفال عند وضعهم كأمانة في حضانة أو في مستشفى؛ بسبب ولادتهم قبل الأوان، يحتاجون رعاية خاصة».

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «مصر جديدة»، الذي تقدمه الإعلامية إنجي أنور عبر فضائية «ETC»، مساء الاثنين، أن المسؤولين عن الواقعة لا يتسمون بالضمير أو الأخلاقيات أو خبرة، منوهًا إلى أنهم ارتكبوا جريمة في حق هذا الطفل.

وتابع: «من العبث أن يتعرض الطفل لتلك المهزلة، لا نعلم صفة هذا الشخص، لكن لو هو فعلًا إنسان عنده ضمير لا يمكن يعمل عملية كده»، معلنًا أنه سيتقدم بطلب إحاطة لوزير الصحة في هذا الشأن.

وطلب عضو مجلس النواب، من المسؤولين وعلى رأسهم وزير الصحة، ووكيل الوزارة في المنيا، إجراء تفتيش ذاتي ودقيق على تلك الحضانات والعاملين بها، ومراجعة كل الحضانات بإمكانياتها وآلياتها، والتأكد من أن العالمين فيها ذوو خبرة.

ونوه إلى أن الواقعة دليل على انعدام الضمير وعدم تقدير المسؤولية والاستهتار، مشددًا على أهمية تطبيق صحيح القانون والعقاب الرادع، على المسؤول عن الواقعة، خاصة أن ما فعله قد يترتب عليه وفاة الطفل، أو التسبب في عاهة مستديمة له.

واختتم: «لا بد من محاكمته وتوقيع أقصى عقوبة عليه حتى يكون عظة لغيره، وأطالب المسؤولين بوزارة الصحة تشديد الرقابة على تلك الأماكن والحضانات الخاصة؛ لأن العملية فيها تجارية أكثر».



وأصدر اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا قرارا بإغلاق وحدة حضانات للأطفال المبتسرين في مركز أبوقرقاص جنوب المحافظة، وذلك عقب رصد مقطع فيديو متداول بوسائل التواصل الاجتماعي، لقيام أحد العاملين بالحضانة من منتحلي مهنة التمريض بعمل يهدد حياة أحد الأطفال.

ووجه المحافظ نائبه الدكتور محمد أبوزيد بالمرور الميداني على الحضانة ومراجعة كافة التراخيص الخاصة بها، مع اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في هذا الشأن، تجاه مالك الوحدة والعاملين بها.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك