عمرو أديب يختتم «الحكاية» باكيا: هتوحشينا يا رجاء.. وعمر ما في حاجة هتعوضك - بوابة الشروق
الأربعاء 12 أغسطس 2020 2:15 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

عمرو أديب يختتم «الحكاية» باكيا: هتوحشينا يا رجاء.. وعمر ما في حاجة هتعوضك

عمرو أديب
عمرو أديب
هديل هلال
نشر في: الإثنين 6 يوليه 2020 - 12:52 ص | آخر تحديث: الإثنين 6 يوليه 2020 - 12:52 ص

اختتم الإعلامي عمرو أديب حلقة برنامجه التي خصصها لنعي الفنانة رجاء الجداوي، قائلًا: «كانت حلقة صعبة ومكالماتكم صبرتنا، كل من تعاملوا معها في الأستوديو حالتهم صعبة».

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «الحكاية»، المذاع عبر فضائية «MBCمصر»، مساء أمس الأحد، أن «الجداوي» كانت محبوبة ورمزًا للمحبة والكلام والتسامح والأدب والأخلاق، منوهًا أن المسيرة الفنية ليست أهم شيء.

وأوضح أن الإنسانة والشخصية، إضافة إلى رحيل المرء تاركًا ذكرى طيبة هو الأهم، مضيفًا: «رحلت وسابت لنا الذكرى الطيبة ورائحة الفل والياسمين التي ستكلل اسمها دائمًا».

ولم يتمالك نفسه من البكاء مرة أخرى، مستطردًا: «هتوحشينا يا رجاء ربنا يرحمك ويثبتك عند السؤال، عمر ما فيه حاجة هتعوضك، خلوا بالكم من الناس اللي زي رجاء والناس اللي بتحبكم، لو عندك صديق امسك فيه بإيدك وسنانك في زمن مفهوش ناس كتيرة زي رجاء».

وشُيعت ظهر الأحد، جنازة الفنانة الكبيرة رجاء الجداوي، والتي وافتها المنية في الساعات الأولى من صباح أمس عن عمر ناهز الـ82 عامًا، بمستشفى أبو خليفة للعزل الطبي بالإسماعيلية بالعناية المركزة، عقب تدهور حالتها الصحية إثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19».

وتلقت «الجداوي» العلاج من فيروس كورونا بمستشفى أبوخليفة للعزل الطبي بالإسماعيلية منذ أكثر من شهر وأجريت لها ثلاث مسحات أكدت استمرار إيجابية الإصابة بالفيروس، وحصلت على جرعة بلازما دم المتعافين من الفيروس مقسمة على حقنتين.

ونُقلت إلى العناية المركزة في الثاني من يونيو الماضي، بعد تعرضها لضيق في التنفس وانخفاض نسبة الأكسجين في الدم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك