إيطاليا تطالب بوقف التدخلات الخارجية فى ليبيا - بوابة الشروق
الأربعاء 23 سبتمبر 2020 8:40 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

إيطاليا تطالب بوقف التدخلات الخارجية فى ليبيا

ليبيا - ارشيفية
ليبيا - ارشيفية
مروة محمد
نشر في: الخميس 6 أغسطس 2020 - 2:41 م | آخر تحديث: الخميس 6 أغسطس 2020 - 2:41 م
- دعوات للتظاهر فى طرابلس ضد حكومة الوفاق.. وتقارير عن خلافات بين السراج ونائبة..

طالب وزير الخارجية الإيطالى، اليوم الخميس، بضرورة وقف التدخلات الخارجية فى ليبيا، فيما انتشرت دعوات على مواقع التواصل الاجتماعى بالخروج فى العاصمة الليبية طرابلس، غدا الجمعة، تنديدا بما يسمى المجلس الرئاسى الليبى.

وقال دى مايو، فى مقابلة مع صحيفة «لا ريبوبليكا» الإيطالية، إنه «من الواضح أن هناك حاجة إلى صوت أوروبى أقوى بشأن ليبيا، يجب أن نعمل على وقف أى تدخل خارجى».

وأضاف دى مايو، أنه من خلال عملية «إيرينى» الأوروبية، تهدف إيطاليا إلى احترام الحصار المفروض على توريد الأسلحة إلى ليبيا وكسر جدار النفاق حول إرسال الأسلحة من قبل دول ثالثة.

من جهته، قال وزير الدفاع الإيطالى لورينزو جويرينى، خلال لقائه رئيس ما تسمى بحكومة الوفاق فايز السراج، أمس، فى طرابلس، إن هناك استعدادا كاملا من الجانب الإيطالى للإطلاق الفورى لمبادرات التعاون الإضافية المحددة.

وأضاف جويرينى: «بذلنا فى السنوات الأخيرة جهودا مهمة لتطوير التعاون المدنى العسكرى مع السلطات المحلية التى سنطورها بالتزام متجدد»، موضحا أنه لهذا السبب يبقى الوجود الإيطالى فى ليبيا التزاما ذا أولوية.

وذكر جويرينى، أنه من المتوقع تنفيذ التعاون الطبي الصحى بالإضافة إلى النشاط الحالى فى مدينة مصراتة.

من ناحية أخرى، انتشرت خلال الساعات الماضية دعوات على مواقع التواصل الاجتماعى بالخروج فى طرابلس، غداً الجمعة، تنديدا بالمجلس الرئاسى والانتفاض ضده، بحسب موقع «العربية.نت» الإخبارى.

يأتى هذا مع تدهور الأحوال المعيشية فى طرابلس، حيث ترتفع الأصوات المنددة بسياسة حكومة السراج المدعومة من أنقرة، مطالبة بتحسين الخدمات الأساسية فى المدينة.

ودعت بعض الأصوات للمطالبة بإسقاط حكومة السراج بسبب تردى الخدمات الأساسية للمواطنين من كهرباء وماء، فضلا عن انتشار القمامة فى شوارع العاصمة، بالإضافة إلى ارتفاع الأسعار.

وفى غضون ذلك، تصاعدت الخلافات بين السراج ونائبه أحمد معيتيق الذى هاجمه بحدة، معتبرا أنه لا يملك كامل صلاحيات رئيس مجلس الوزراء.

واعتبر فى بيان أن «السراج لا يملك كامل صلاحيات رئيس مجلس الوزراء وفق اتفاق الصخيرات، لكنه يترأس المجلس بصلاحيات محددة وحصرية لا يفترض أن يتعداها».

ويبدو أن المؤسسة الليبية للاستثمار هى التى أشعلت فتيل الخلاف، فقد أوضح نائب السراج، فى بيانه، أنه «وفقا للاتفاق السياسى يستوجب أن تكون رئاسة مجلس أمناء المؤسسة متمثلة فى رئاسة مجلس الوزراء، ورئيس ونواب ووزراء الدولة وليس الرئيس منفردا».


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك