قفزة في مبيعات الكوفية الفلسطينية بالولايات المتحدة - بوابة الشروق
السبت 2 مارس 2024 10:03 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

قفزة في مبيعات الكوفية الفلسطينية بالولايات المتحدة

وكالات
نشر في: الأربعاء 6 ديسمبر 2023 - 9:35 ص | آخر تحديث: الأربعاء 6 ديسمبر 2023 - 9:35 ص
سجلت مبيعات الكوفية الفلسطينية قفزة غير مسبوقة منذ بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في أكتوبر الماضي، حتى مع إزالة قوات الأمن للكوفية بالقوة في بعض الاحتجاجات وإفادة واضعيها باستهدافهم بإساءات لفظية وجسدية.

ويضع عدد متزايد من الأمريكيين الكوفية للمطالبة بوقف إطلاق النار وإنهاء الهجمات الإسرائيلية على غزة أو للإشارة إلى دعمهم للفلسطينيين، وفقا لوكالة رويترز .

وقال عازر أجاييف، الموزع الأمريكي لمصنع الحرباوي للكوفية الفلسطينية،: "فجأة، أصبح لدينا المئات على الموقع الإلكتروني في وقت واحد يشترون كل ما يمكنهم شراءه".

وأضاف أجاييف أنه "في غضون يومين، نفد المخزون الذي كان لدينا، لم ينفد فحسب، وإنما بيع بأعلى من سعره الرسمي (نتيجة الطلب الكبير)".

ومصنع الحرباوي افتُتح عام 1961 وهو الوحيد المتبقي في الضفة الغربية المحتلة لصنع الكوفية.

وتُباع كوفية الحرباوي، الحاصلة على براءة اختراع لعلامتها التجارية، على مستوى العالم عبر مواقعها الإلكترونية في الولايات المتحدة وألمانيا وأمازون.

وقال أجاييف إن جميع الإصدارات الأربعين الموجودة على الموقع الإلكتروني الأمريكي، والتي تتضمن العديد من الألوان الزاهية إضافة إلى اللونين الأسود والأبيض التقليديين، قد بيعت بشكل كامل.

وأظهرت بيانات جنجل سكاوت لتحليلات التجارة الإلكترونية أن مبيعات الكوفية زادت 75 % في 56 يوما بين السابع من أكتوبر والثاني من ديسمبر على أمازون مقارنة بالأيام الست والخمسين السابقة.

وزادت البحث عن "وشاح فلسطيني للنساء" بنسبة 159 % في الأشهر الثلاثة حتى الرابع من ديسمبر مقارنة بالأشهر الثلاثة السابقة عليها. كما زاد البحث عن "شماغ وشاح عسكري" بنسبة 333 % و"كوفية فلسطين" بنسبة 75 % و"كوفية" بنسبة 68 %.

ووثق مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية عدة حالات لأشخاص تعرضوا للاستهداف لوضعهم الكوفية، من أب اعتُدي عليه في ملعب ببروكلين إلى طالبة دراسات عليا في جامعة هارفارد قيل لها إنها ترتدي وشاحا "إرهابيا".

وتشيع الكوفية في أنحاء العالم العربي وتعود جذورها إلى 3100 عام قبل الميلاد. وأصبحت في البداية رمزا للمقاومة الفلسطينية خلال الثورة العربية على الحكم البريطاني عام 1936، وأصبحت فيما بعد الزي الرئيسي المميز لزعيم منظمة التحرير ورئيس السلطة الفلسطينية الراحل ياسر عرفات.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك