البيئة: تنظيم ورشة عمل للمحال الكبرى حول الحد من استخدام الأكياس البلاستيك - بوابة الشروق
الخميس 15 أبريل 2021 3:20 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد قرار تدريس اللغة الهيروغليفية بالمدارس؟

البيئة: تنظيم ورشة عمل للمحال الكبرى حول الحد من استخدام الأكياس البلاستيك

إسلام عبدالمعبود:
نشر في: الأحد 7 مارس 2021 - 3:34 م | آخر تحديث: الأحد 7 مارس 2021 - 3:34 م

نظمت وزارة البيئة ورشة عمل حول "الحد من استخدام الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام"، بحضور الدكتور علي أبو سنة مساعد وزيرة البيئة للمشروعات، وبمشاركة ممثلي سلاسل المحال الكبرى الهايبر ماركت المستهلكين للأكياس البلاستيكية ومصنعي وموردي البدائل صديقة البيئة والمنظمات الأهلية غير الحكومية والمعنية بهذا الموضوع.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، بذل قصارى الجهود واتخاذ العديد من الإجراءات للحد من استخدام الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام، مشيرة إلى بدء الإعداد الإطار العام للاستراتيجية الوطنية للحد من استخدام البلاستيك تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وبالتنسيق مع هيئة المعونة اليابانية "الجايكا".

وأضافت فؤاد أن وزارة البيئة تحرص على خلق قناة للتواصل والشراكات بين الحكومة والمجتمع المدنى والقطاع الخاص وشركاء التنمية، وأيضا دعم الشركات الرائدة في مجال الصناعات الصديقة للبيئة، مشيرة إلى أن الهدف من تلك الورشة هو عرض قصص النجاح والدروس المستفادة لتجارب حقيقية تم تنفيذها في مصر للحد من استخدام الأكياس البلاستيكية أحادية الاستخدام منها (الغردقة- الزمالك) وكذلك ربط المستهلكين بموردي البدائل صديقة البيئة والتشجيع على استخدامها.

واستعرض الدكتور علي أبو سنة، خلال الورشة كل الاجراءات التشريعية وجهود الوزارة فيما يخص البلاستيك من خلال اللجنة الوطنية التي توافقت على خارطة طريق مبدئية بالتنسيق مع الوزارات المعنية، وأيضا المادة المتضمنة بقانون تنظيم إدارة المخلفات التي تختص بإدارة تداول الأكياس البلاستيكية احادية الاستخدام.

كما تم خلال الورشة، عرض عدد من قصص النجاح فى هذا الشأن منها تجربة الزمالك والجهود التى قام بها فريق عمل "very nile"، وبدعم من وزارة البيئة بإقناع 150 محلا بمنطقة الزمالك للتوقف عن استخدام البلاستيك واستخدام بدائل أخرى صديقة للبيئة، كما تناولت الورشة شرح نقاط الضعف والقوى والدروس المستفادة من تجربة الحد من البلاستيك بمدينة الغردقة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك